رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمقر البرلمان البريطاني

"أصدقاء مصر" تحتفل بمرور عام على إنشائها

أخبار وتقارير

الجمعة, 28 نوفمبر 2014 18:13
أصدقاء مصر تحتفل بمرور عام على إنشائها
كتبت - سحر ضياء الدين:

شارك السفير المصري في لندن ناصر كامل، أمس، في الحفل الذي أقامته المجموعة البرلمانية لأصدقاء مصر في مقر البرلمان البريطاني بقصر "ويستمينستر"؛ للاحتفال بمرور عام على إنشائها وبدء أنشطتها، بحضور مجموعة كبيرة من أعضاء مجلسي العموم واللوردات والمسئولين البريطانيين، والسفراء المعتمدين في لندن، وأعضاء مجلس الأعمال المصري-البريطاني، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات المهتمة بشئون الشرق الأوسط على الساحة البريطانية.

وأعرب النائب عن حزب المحافظين ورئيس المجموعة "روبرت والتر" عن سعادته البالغة بالدور الذي تلعبه المجموعة - التي تعد ثالث أكبر مجموعات الصداقة في البرلمان البريطاني بعضوية ما يزيد عن 60 من النواب واللوردات - في دعم العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى قيام وفدين من المجموعة بزيارتين لمصر خلال العام الجاري، كانت آخرهما في يونيو الماضي كأول وفد برلماني أوروبي يزور مصر ويلتقي بالسيد الرئيس بعد انتخابه، مشيداً برؤية الرئيس التي تعرفوا عليها خلال اللقاءين، وكذا حرص سيادته على الاستماع للوفدين باهتمام، والإجابة الوافية عن كل تساؤلاتهم، بما عكس رؤية شاملة لكيفية معالجة التحديات الكبيرة التي تواجهها مصر والمنطقة.
ألقى "ديفيد كواري" مدير عام إدارة

الشرق الأوسط بالخارجية البريطانية كلمة نيابة عن وزير الدولة لشئون الشرق الأوسط "توباياس إلوود"، حيث أشار إلى أنه بالرغم من تميز العلاقات التقليدية بين مصر وبريطانيا، إلا أن التعاون بين البلدين لم يكن أبدا بمثل أهميته في المرحلة الحالية، خاصة مع البيئة الإقليمية المليئة بالمخاطر التي تحتم وجود مستوى عال من التنسيق، والذي انعكس في زيادة وتيرة تبادل اللقاءات والزيارات رفيعة المستوى خلال الفترة الماضية وعلى رأسها لقاء رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" بالرئيس في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وزيارتي وزير الخارجية الأخيرتين إلى لندن (أكتوبر، ونوفمبر 2014). كما أشاد "كواري" كذلك بتميز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تعتبر بريطانيا أكبر مستثمر خارجي في مصر، بالإضافة إلى قيام أكثر من مليون سائح بريطاني بزيارة مصر سنوياً، مشيراً إلى أنهم سيسعون بقوة لتنمية التبادل التجاري وتوسيع مجالاته نحو شراكة أكثر عمقا في المجال الاقتصادي، مشيراً
إلى أن وزير الدولة لشئون الشرق الأوسط "توباياس إلوود" يتطلع إلى زيارة مصر في أوائل العام القادم على رأس وفد اقتصادي رفيع للتباحث في كيفية تنفيذ هذه الرؤية المشتركة لتطوير العلاقات الثنائية.
من جانبه، ألقى السفير ناصر كامل الكلمة الرئيسية خلال الحفل والتي شكر فيها رئيس وأعضاء مجموعة أصدقاء مصر في البرلمان البريطاني لإسهامهم خلال العام الماضي في دعم العلاقات المصرية البريطانية من خلال ما عكسته أنشطة المجموعة من تفهم لخيارات الشعب المصري، وتوضيحها للصورة الحقيقية للتطورات التي شهدتها مصر أمام الرأي العام وفي الساحة السياسية البريطانية.
كما استعرض السفير ناصر ملامح المرحلة الحالية في عملية التحول الديمقراطي التي تخوضها مصر بعد إقرار الدستور وانتخابات رئاسة الجمهورية، حيث أشار إلى قرب إجراء الانتخابات النيابية لاستكمال استحقاقات خارطة الطريق، وذلك بالتوازي مع جهود الحكومة نحو تحقيق طفرة اقتصادية من خلال معالجة الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد المصري، بالتزامن مع عودة الاستقرار الذي تشهده مصر، مستشهداً في ذلك بتقرير صندوق النقد الدولي الصادر أول أمس، والذي أشار إلى الفرص الواعدة في الاقتصاد المصري وبدء تصاعد المؤشرات الكلية للاقتصاد (بعد فترة تراجع خلال السنوات الماضية)، بالإضافة إلى وجود توافق وطني واسع على ضرورة الإصلاح الاقتصادي.
واختتم كامل كلمته بالإعراب عن تطلعه إلى إنشاء المزيد من القنوات المؤسسية للتواصل بين أعضاء المجموعة ونظرائهم من البرلمانيين المصريين بعد انتخاب مجلس النواب المصري خلال الشهور القادمة.

أهم الاخبار