رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطنون يتوقعون الحكم على مبارك غدا

أخبار وتقارير

الجمعة, 28 نوفمبر 2014 14:46
مواطنون يتوقعون الحكم على مبارك غدا
كتبت - ندى نبيل:

ينتظر المصريون باختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم، النطق بالحكم النهائي في "محاكمة القرن".

ظلت تلك القضية حديث المواطنين طوال ثلاثة أعوام ونصف، والتي يحكام فيها رجال النظام الأسبق على رأسهم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، ونجلاه ووزير داخليته حبيب العادلى.
فبعد "1329" يومًا بين المرافعات والتأجيلات وعرض الأدلة، يأتي الغد ليكون الفيصل، وقبل ساعات من النطق بالحكم، رصدت "بوابة الوفد" توقعات المواطنين حول الحكم.
فأكد عبد الرحمن علي، تاجر، أنه يتوقع براءة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك من الاتهامات المنسوبة إليه، مطالبًا بتكريمه على ما قدمه للشعب من خدمات.
وقال محمد حسين، موظف، "إن مبارك رجل عسكري ووطني من الدرجة

الأولى وأنه بعيد كل البعد عن مسألة القتل أو إعطاء أوامر لمساعديه بقتل المتظاهرين"، مضيفًا أن الرئيس السابق قام بتنمية مصر وإدخال المياه إلى الكثير من القرى.
وتوقع أحمد محمود، طالب، أن يكون الحكم مخففًا على مبارك لتقدم سنه، مؤكدًا احترامه لأحكام القضاء، قائلًا: "القاضي بيحكم بالمستندات والأوراق اللى عنده، ومفيش حاجة تدين مبارك".
واعتبرت فاطمة، ربة منزل، أن مبارك هو الرئيس الأفضل للبلاد وأنه لا بديل له، قائلة: "مفيش رئيس هيعوضنى عن مبارك كان راجل".
ورأى حسام أن الحكم بالسجن أو حتى
بالإعدام على المخلوع لن يفيد بأي شيء، مشيرًا إلى أنه يجب استرجاع الأموال المنهوبة ومن ثم يتم الإفراج عنه.
واستنكر يزيد حسين، مدير مالي، رغبة بعض المصريين في الحكم على مبارك، قائلًا: "واحد خدمنا 30 سنة، إزاى بعد كل ده يتسجن؟!!".
وأبدى كريم محمد، بائع، موافقته على كل ما ينطق به القاضي، مؤكدًا أن القضاء المصري شامخ وعادل ونزيه.
وأكد وائل ستار، مهندس، أن كل المؤشرات تسير في اتجاه واحد وهو البراءة، موضحًا أن كل مسؤول يجب أن يحاسب على أي قطرة دم تنزف بسببه.
بينما استنكر صلاح سعد، مدرس، محاكمة الرئيس المخلوع على قتل المتظاهرين فقط، وليس على الفساد والظلم الذي تفشى طوال 30 عامًا.
واتفق معه في الرأي أدهم محمود، طبيب،  الذي تمنى أن يسجن المخلوع بسبب جرائمه من قتل الثوار وإهدار المال العام.

أهم الاخبار