رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيران عقار المطرية: حذرنا السكان قبل الانهيار بدقائق

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 25 نوفمبر 2014 13:37
جيران عقار المطرية: حذرنا السكان قبل الانهيار بدقائق
كتب- سيدالعبيدى وأحمد دراز ومحمد السيد وأحمد عبدالله ومحمد غنيم وأحمد المصرى:

شهدت منطقة التعاون بالمطرية حادث مروع أودى بحياة 17  شخصا وإصابة 10 آخرين؛ إثر انهيار عقار مؤلف من 8 طوابق على رؤوس قاطنيه، كما أدى انهيار العقار إلى إحداث تلفيات كبيرة فى المنازل الملاصقة وتساقط أجزاء منها ، فضلاً عن تحطم 4سيارات ملاكى.

وتعددت أقوال شهود العيان لـ"بوابة الوفد" حول الواقعة وسبب انهيار العقار:
حيث قالت أم شريف 62عاما، إحدى أصحاب المنازل الملاصقة للعقارالمنكوب، فزعت بعد منتصف الليل على صوت هائل رج أرجاء منزلى مما جعلنى أهرول نحو باب المنزل خوفاً من أن يكون هذا الصوت زلزال.
وتابعت أم شريف "عقب خروجى إلى الشارع فى الواحدةه والنصف شاهدت سحابة من الدخان تكسو المنطقة بأكملها ومنزل

جارنا أصبح كوم تراب".
وحملت أم شريف مسئولية انهيار العقار لمسئولي حى المطرية الذين اتهمتهم بالحصول على رشوه مقابل بناء طابقين مخالفين فوق العقار عقب ثورة يناير.
وقال أحمد حسن، صاحب إحدى المحال بالشارع، كنت أجلس على المقهى بعد الواحدة من منتصف الليل وشاهدت قوالب من الطوب تتساقط إثر قيام أحد المشترين لشقة بالعقار بتكسير الجدران وإعادة بنائها مرة أخرى.
وأضاف حسن فى حديثه مع "بوابة الوفد"، قمت بنداء صاحب الشقة موجهاً له إنذار بأن أجزاء من العقار تتساقط ولكنه لم يهتم وواصل تكسير الجدران لأعمال تجديد الشقة.
وأكد صاحب المحل، لم تمر سوى دقائق توجهت خلالها من أمام العقار المنكوب إلى ورشتى لغلقها واذا بالعقار يسقط دفعة واحدة فقمت بالفرار تارك سيارتى التى اصبحت حطام.
وطالب عدد كبير من أهالى المطرية الرئيس عبد الفتاح السيسى ضرورة التدخل لإنقاذ أكثر من 250مليون أسرة حياتهم مهدده بالموت جراء سكنهم بـ 70% من المنازل الآيلة للسقوط وتوفير سكن ملائم لهم حتى يتثنى ازالة العقارات المخالفة.
كما طالب الأهالى بسرعة مراجعة كافة العقارات بالمنطقة من خلال تشكيل لجنة لمعاينة المنازل المتهاوية والتى يعود بناؤها لأكثر من 60 عام وتم البناء عليها فى أعقاب ثورة يناير بدون تقييم أو رخصة بناء مما يعد مخالفة قانونية وتعريض حياة المواطنين للخطر والإنذار بكارثة حقيقية.
وأوضح الأهالى أن هناك منازل يصل ارتفاعها إلى 10 طوابق فى حارة عرضها 3 أمتار مما يصعب دخول سيارات المطافئ والإسعاف وقت حدوث حرائق أو كوارث.

 

أهم الاخبار