رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"حرحور":

950 ألف جنيه تعويض لأسر الشريط الحدودي

أخبار وتقارير

الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 23:30
 950 ألف جنيه تعويض لأسر الشريط الحدودي اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء

أكد اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أجرى اتصالًا به للتأكيد على تسهيل الإجراءات وحسن معاملة المواطنين من أهالي شمال سيناء، الذين يتم إخلاؤهم، فيما أكد الرئيس أيضًا على أن تتم صرف التعويضات بأمانة.

وقال اللواء حرحور، خلال اتصال هاتفي مع قناة "الحياة" الفضائية الليلة، إن الوضع الأمني في رفح جيد، مشيرًا إلى أنه يجري عملية إخلاء أهالي من على الشريط الحدودي وفقًا لخطة محددة.
وأوضح أنه سيتم صرف التعويضات بشكل فوري عقب عمليات الإخلاء، والتي يبلغ إجمالي عددها 802 منزل. موضحًا أنه يتم التعامل حاليًا مع 680 منزلاً. وأنه تم إصدار أول شيك لمواطن يدعى "كمال عابد" بمبلغ 950 ألف جنيه، مشيرًا إلى أن المواطن أبدى رضاءه التام.
وأشار إلى أن عدد المنازل التي سيتم إخلاؤها 802 منزل، مازال منهم 680 قائمًا، إضافة إلى وجود 122 منزلًا تم هدمهم بسبب تدمير الأنفاق بين سيناء وقطاع غزة، مشيرًا إلى أنه تم تدمير 47 منزلًا أمس، واليوم تم تدمير 27 منزلًا.
ولفت إلى أن التعويضات تتم من خلال لجان مستمرة تقوم بحصر وتقييم أوضاع المنازل وقيمها المادية. مؤكدًا أنه يتم تقدير سواء مساحة المنازل والأراضي التي كان عليها السكان ويتم قياسها بالمتر وبأسعار السوق الحالي للمنطقة التي يقيمون بها، موضحًا أن هناك تواجدًا أمنيًا مكثفًا على الشريط الحدودي برفح والأوضاع مستقرة.
وأضاف أنه حاليا يتم إزالة عمق 500 متر من الشريط الحدودي، وحول الدخول

إلى عمق أكبر، أكد أن هذا القرار يرجع للقيادة السياسية.
ونفي محافظ شمال سيناء، ما يتردد بشأن إخلاء منطقتي الشيخ زويد ورفح، مشددا على أن عملية الإخلاء مقصورة على مسافة 500 متر من الحدود الدولية، وذلك حفاظًا على أمن مصر القومي وحماية حدودها الشرقية، مؤكدًا أن سكان الشيخ زويد ورفح باقون في أماكنهم، فيما عدا منطقة الشريط الحدودى.
ولفت إلى أن 65 % من المقيمين على الشريط الحدودى لرفح يريدون أن يأخذوا قيمة التعويضات، حيث يبلغ عدد المستحقين لصرف التعويضات 800 منزل بإجمالى 1650 أسرة، مؤكدًا أن المحافظة بدأت اليوم صرف التعويضات لأهالي المناطق التي تم إخلاؤها، وقدمت تعوضات بقيمة المباني، على حسب المساحة وعدد الأدوار.
وأضاف محافظ شمال سيناء، أن هناك عددًا من الاجتماعات والمؤتمرات تعقد للتوافق وإقناع الأهالي بالإخلاء وصرف التعويضات، لافتًا إلى أن سير عملية إخلاء أهالي الشريط الحدودى تتم وسط إجراءات أمنية طبيعية، وتفهم الأهالي في سيناء بالظروف التي تمر بها البلاد.

أهم الاخبار