رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مأمور قسم بورسعيد: الإخوان أطلقوا علينا الرصاص

أخبار وتقارير

الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 14:14
مأمور قسم بورسعيد: الإخوان أطلقوا علينا الرصاص
كتب – محمد موسى وكريم ربيع

بدأت، منذ قليل، محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، نظر محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، و190 متهماً آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، من بينهم محمد البلتاجى وصفوت حجازى فى قضية التحريض على اقتحام قسم شرطة العرب.

واستمعت المحكمة إلى أقوال مأمور قسم شرطة بورسعيد، والذى أكد أن اليوم الذى أعقب فض اعتصام رابعة العدوية شهد تجمهر عدد من متظاهرى الإخوان والإرهابيين بمحيط القسم بعد تنظيمهم لمسيرة انطلقت من أمام مسجد مريم على مقربة من القسم، على حد قوله.
وأشار مأمور قسم الشرطة إلى أن المتجمهرين أمام مقر القسم حاولوا اقتحام القسم بعد محاصرته لقرابة ثلاث ساعات، مُطلقين وابلاً من الرصاص المتواصل على القسم بهدف قتل جميع من بداخله.
وأوضح مأمور قسط شرطة بورسعيد أن الجنود بالقسم تصدوا لمحاولات الإرهابيين الخونة، وبخاصة بعد انضمام الأهالى إلى قوات الشرطة فى مساعدتهم ضد الهجوم على القسم، وهو ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى فى صفوف الأهالى، علاوةً على القبض على خمسة أشخاص من المعتدين على القسم تم تسليمهم على

إثر ذلك إلى قوات الجيش لاحقاً.
ويحاكم فى القضية كل من: محمد بديع، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان، وقيادات الجماعة محمد البلتاجى، وصفوت حجازى، وأكرم الشاعر، عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة بورسعيد، وأحمد توفيق صالح الحولانى، عضو مجلس الشورى، وجمال عبيد، عضو مجلس الشعب، بعد قرار النائب العام بإحالتهم للمحاكمة العاجلة أمام الجنايات فى ضوء الاتهامات المنسوبة إليهم.
ووفقاً لتحقيقات النيابة فقد قام كل من: محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى، بتحريض أعضاء الجماعة على اقتحام قسم شرطة "العرب" ببورسعيد، وقتل ضباطه وجنوده وسرقة الأسلحة الخاصة بالقسم وتهريب المحتجزين به، الأمر الذى أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة العديد من ضباط وأفراد القسم.

 

أهم الاخبار