رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابة النسيج: صـرف رواتب العمال المتأخرة خلال أيام

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 28 أكتوبر 2014 09:55
نقابة النسيج: صـرف رواتب العمال المتأخرة خلال أيام
كتب - خالد حسن:

أكد عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج أن النقابة تواصلت خلال الأيام الأخيرة مع وزير الاستثمار أشرف سلمان ووزير المالية الدكتور هاني قدري ورئيس الشركة القابضة المهندس أحمد مصطفى، وذلك لسرعة صرف الرواتب الشهرية لـ 70 ألف عامل في 32 شركة تابعة للقطاع العام.

وأضاف إبراهيم في تصريحات صحفية له اليوم، الثلاثاء، أن الحكومة جادة في صرف رواتب العاملين بالنسيج والتي تبلغ قيمتها 80 مليون جنيه خلال الأيام القليلة المقبلة، وأنها مستمرة في خطتها لدعم قطاع النسيج وتطوير الصناعة.
وقال إن ما يتردد عن وجود غضب بين صفوف العمال بسبب التأخر لا أساس له من الصحة وإنهم على قلب رجل واحد خلف القيادة السياسية والحفاظ على

استمرار عجلة الإنتاج.
وقال إبراهيم إن الشركة القابضة ستبدأ الأسبوع المقبل طرح كراسة شروط لاختيار أحد بيوت الخبرة المصرية أو الأجنبية لإعداد دراسة حول إنقاذ صناعة الغزل والنسيج.

وأضاف أن كراسة الشروط تتضمن وضع روشتة لكافة شركات القطاع العام البالغ عددهم 32 شركة، مضيفًا أن بيت الخبرة الفائز بإعداد الروشتة سيحصل على دراسة مصغرة حول المشاكل التي تعاني منها الصناعة لمساعدته في إعداد روشتة إنقاذ الصناعة.
وقال إن الدراسة المصغرة تتضمن معاناة الصناعة من عدم وجود هيكلة الشركات وومواكبتها للتطور التكنولوجي خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة لإعداد وتجهيز العمال على هذا التطور، وزيادة

معدلات التهريب عبر الحدود ودخول لبضائع المهربة للأسواق المصرية بأسعار منخفضة مما أسهم في ضعف الإقبال على المنتجات المحلية.

وأشار إلى أن الدراسة المصغرة تتضمن كذلك أزمة الرسوم المخفضة التي تفرضها الحكومة على الواردات القادمة من الخارج من الغزول والملابس الجاهزة، موضحًا أن الدراسة تتضمن بعض نقاط القوة التى تتمتع بها الصناعة المصرية ويمكن البدء بها لإحياء الصناعة مرة أخرى مثل جودة القطن المصري قصير التيلة وتوافر المساحة اللازمة لزراعته بصورة كبيرة في الوجه القبلي ووجود بعض عناصر الخبرة في مجال الصناعة بالإضافة للسمعة التي يتمتع بها المنتج المصري في الدول الأجنبية.
وأكد رئيس نقابة الغزل والنسيج أن قيام الحكومة بطرح كراسة شروط لاختيار أحد بيوت الخبرة هي أول خطوة نحو جودة الصناعة المصرية لسابق عهدها بعدما أهملتهاالحكومات السابقة ويعطي إشارة أمل للعاملين في هذا القطاع أن الدولة عأزمة على إنقاذها بالعمل على أرض الواقع وليس بالشعارات فقط.
 

أهم الاخبار