رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حسن فريد.. قاضى "مؤبد" الإخوان

أخبار وتقارير

الاثنين, 27 أكتوبر 2014 18:47
حسن فريد.. قاضى مؤبد الإخوانحسن فريد
كتب – محمد موسى وكريم ربيع:

المستشار حسن فريد، هو أحد أبرز القضاة الموجودين على ساحة القضاء المصرى بالآونة الأخيرة، ليس لكثرة إسناده للكثير من الدعاوى الجنائية التى غلب عليها طابع سياسي فحسب، بل لشدة الأحكام الرادعة التى عادة ما يصدرها بحق المتهمين القابعين خلف قفص الاتهام وغالبيتهم من مؤيدى جماعة الإخوان بصفة خاصة، الأمر الذي جعله وبجدارة بمثابة رقما صعبا داخل الأوساط القضائية المصرية.

قطع طريق قليوب.. أول مؤبدات قادة الإخوان
كان عدد من قيادات وأقطاب جماعة الإخوان على موعد مع أول الأحكام القضائية التى صُدرت ضدهم بالحبس المؤبد، حيث تمثل ذلك بجلسة الخامس من يوليو الماضى حينما قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة التى ترأسها المستشار حسن فريد بمعاقبة 37 متهما من قيادات الجماعة بالسجن المؤبد، فضلا عن إحالة 10 متهمين للمفتى.
وذلك على خلفية اتهامهم بالتحريض على قطع الطريق الزراعى بقليوب وما صاحبه من أحداث عنف أودت بحياة شخصين وأسفر عنها وقوع 30 مصابا، حيث كان من بين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد بتلك القضية المرشد العام للجماعة محمد بديع ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى ومحسن راضى وباسم عودة وآخرين.
أحكام رادعة لمقتحمي مترو شبرا
تواصلا للأحكام الرادعة ولكن في دعوى جنائية مغايرة أصدرت محكمة جنايات شبرا التى ترأسها المستشار حسن فريد، حكما بالسجن المشدد لمدة 15 عاما لـ37 متهما من المحسوبين على متظاهرى جماعة الإخوان بقضية "اقتحام مترو شبرا"، في

الوقت الذي قضت خلاله المحكمة بالسجن ثلاث سنوات لمتهم "قاصر" بذات القضية.
المؤبد لمعتلى منصة رابعة
لم تكن حيثيات الحكم التى أودعتها محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسة المستشار حسن فريد، فيما يتعلق بإعادة محاكمة عبد الله بركات، عميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر، والمحاسب حسام ميرغني، بالسجن المؤبد، لكل منهما بقضية "أحداث قليوب" سوى حلقة جديدة أشد اتصالا بالملاحقات الجنائية التى أدانت واحدا تلو الآخر المنتمين إلى جماعة الإخوان أو المتعاطفين معهم على قدم المساواة، وهو ما أبرزته حيثيات الحُكم مؤخرا في حق المتهمين المذكورين، بعدما أكدت أنهما اتخذا من منصة رابعة العدوية وسيلة للتحريض على القتال في سبيل الدعوة لعودة الرئيس المعزول محمد مرسى مرة أخرى إلى سُدة الحكم، لينتهى بهما الحال بالحكم الذي صُدر بحقهما بالسجن المؤبد بالإضافة إلى تجريدهما من وظائفهما الإدارية بعدما اطمأنت المحكمة إلى صحة أدلة الثبوت بالدعوى وسلامتها.
المشدد لمتهمى أحداث كفر الشيخ
من بين 86 متهما أسندت إليهم النيابة العامة اتهامات تتعلق بانضمامهم إلى جماعة إرهابية تسعى لتكدير السلم العام، كانت جلسة الخامس والعشرين من سبتمبر الماضى عنوانا بارزا لحكم قضائى رادع يضاف إلى سجلات المستشار حسن فريد، لا
سيما بعدما أصدرت محكمة جنايات كفر الشيخ التى ترأسها المستشار ذاته حكما بالسجن المشدد 15 عاما لـ73 متهما بقضية "أحداث قسم أول كفر الشيخ".
إلى جانب الحكم بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات مشدد لـ9 متهمين آخرين والحبس عام مع إيقاف التنفيذ لأربعة متهمين حدث بتلك الدعوى، فيما برزت بشدة الحيثيات التى أصدرتها المحكمة بشأن ذلك الحكم، بعدما أكدت أنه قد جاء بعدما ثبُت للمحكمة تورط المتهمين المُدانين بأحداث العنف أمام قسم كفر الشيخ، بعدما خرجوا خلال تظاهرات لمؤيدى الرئيس المعزول بمحيط القسم بحثا عن شرعيته ضد إرادة جموع الشعب المصرى، مُستهدفين بذلك زعزعة استقرار البلاد وترويع الأمنين وبث الفرقة بينهم كما جاء بالحيثيات.
أحداث مجلس الشورى.. والعودة إلى المربع صفر
في معهد أمناء الشرطة، شهد يوم 15 سبتمبر السابق، حدثا استثنائيا قلما يتكرر داخل أروقة المحاكم المصرية بتنحى قاضى "أحداث مجلس الشورى"، المستشار محمد على الفقى، عن استكمال نظر الدعوى لاستشعاره الحرج، ليس هذا فحسب بل كانت قبلة الحياة التى رسمها رئيس المحكمة وقتها على جبين الناشط علاء عبد الفتاح، المتهم الرئيسى بالقضية، بإخلاء سبيله لتُعاد القضية مرة أخرى إلى المربع صفر.
لتدور الأيام وتقرر محكمة الاستئناف مطلع الأسبوع الجارى إسناد نظر تلك القضية إلى المستشار حسن فريد، والذي أبى إلا أن يتخذ قرارا تاريخيا مع الجلسة الأولى له بالدعوى اليوم الاثنين بالقبض على علاء عبد الفتاح وحبسه هو وباقي المتهمين المُخلى سبيلهم على ذمة القضية، وهو القرار الذي شكل صدمة حقيقية لدى البعض، لا سيما أنه يأتى عقب يوم وحيد من الحكم الصادر من محكمة جنح مصر الجديدة بحبس سناء سيف عبد الفتاح الشقيقة الصغرى لعلاء عبد الفتاح لمدة 3 سنوات على خلفية قضية "تظاهرات الاتحادية".

 

أهم الاخبار