رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو. مواطنون للأطباء: اتقوا الله فينا

أخبار وتقارير

الاثنين, 27 أكتوبر 2014 15:38
فيديو. مواطنون للأطباء: اتقوا الله فينا
كتبت- نسمة توكل وميادة الشامى:

لم تقتصر معاناة الشعب المصري على غلاء أسعار السلع والمحروقات فحسب، وإنما امتدت لتصل إلى صحتهم، فتزايد أسعار الكشف في العيادات الخاصة، بحيث يصل إلى 300 جنيه.

فتعالت صيحات المواطنين استغاثة بعجزهم عن الحصول على حقهم في الصحة،  لينددوا بـ"جشع" الأطباء الذين لم تأخذهم بهم شفقة أو رحمة، ليتحولوا إلى تجار يبيعون للمرضى الطب.

رصدت "بوابة الوفد" معاناة المواطنين من ارتفاع أسعار الكشف في العيادات الخاصة أو العيادات الخارجية بالمستشفيات، والذين طالبوا الأطباء بتقوى الله فيهم.

فاستنكر إبراهيم بشندى، مهندس صيانة،

جشع الأطباء واستغلالهم المرضى، موجها لهم "اتقوا الله في المرضى، وراعوا احتياج الفقراء".
وأشار بشندى إلى أن بعض الأطباء فى المستشفيات الحكومية يمتنعون عن علاج المرضى ويطلبون منهم  الذهاب إليهم فى العيادات الخاصة لدفع كشف بمئات الجنيهات.
وقالت أمل محمود عبد الغنى، ربة منزل، إنها لا تستطيع الكشف في حال مرضها لعدم قدرتها على دفع 150 جنيها، وإنما تنتظر دورها في طابور المستشفيات الحكومية.
وأبدت نور عبد الله، موظفة،
استياءها من ارتفاع سعر الكشف بالمستوصفات الطبية منذ ثورة 25 يناير بحيث وصل إلى 50 جنيها، مشيرة إلى أن الكشف بلغ ثلاثة جنيهات.

وأكدت هبة رجب، ربة منزل، أن ارتفاع أسعار الكشف أدى إلى عدم لجوء الفقراء إلى الأطباء وإهمالهم لصحتهم، موضحا أنهم عندما يمرضون فإنهم يتناولون دواء موصوفا لأحد أقاربهم من قبل دون استشارة طبيب.

وقال عبد العليم حماد، موظف على المعاش، إن الأطباء فى المستشفيات الحكومية ليسوا على كفاءة عالية، وأن من لديه كفاءة يترك العمل بالحكومة ويتجه إلى العيادات الخاصة التي تصل إلى مئات الجنيهات.
فيما وصف أحمد كامل، تاجر، الأطباء بأنهم تجار، يستغلون مرضاهم من أجل الحصول على أموال.

شاهد الفيديو:


http://www.youtube.com/watch?v=jrJD1Wkuqj8

أهم الاخبار