رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أساتذة جامعات:

العام الدراسى الحالى سيشهد حالة من الهدوء

أخبار وتقارير

الجمعة, 10 أكتوبر 2014 14:29
العام الدراسى الحالى سيشهد حالة من الهدوءصفوت العالم ومغاوري شحاتة
كتبت - سارة حسام الدين:

لم تتبق إلا ساعات، وستنطلق صافرة البدء لانطلاق عام دراسى جديد لطلاب الجامعات، الطلاب الذين قلبوا موازين الدولة فى العام الماضى من تدشين تظاهرات وأعمال عنف واشتباكات، ومع ذلك فإن العام الدراسى 2014- 2015 يختلف، حيث تقلد نظام واع دفة الأمور ومن ثم إطلاق محاولات السيطرة على الأوضاع، فهل سيشهد هذا العام سيناريو مشابها للعام الماضي، أم ستتخذ الأمور منحنى مفاجئا.

فى هذا السياق طالب د. صفوت العالم – أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة – أجهزة الدولة بسرعة تعيين القيادات الجامعية فى غضون الأيام القادمة لإحكام السيطرة على عناصر المنظومة والتعامل مع الطلاب المسيسين الفارضين لانتماءاتهم على الحرم الجامعى بتظاهرات وأعمال شغب.
وتوقع العالم فى تصريحات لبوابة الوفد أن يشهد العام الحالى حالة من الهدوء النسبى

بعد الإجراءات الاحترازية التى طبقتها الجامعات من شروط الإقامة بالمدينة الجامعة باستبعاد الطلبة ذوي الانتماءات السياسية والإجراءات الخاصة بمحاسبة الأساتذة الجامعيين، مشيراً إلى أن إدارة الجامعات ربحت درجة من الوعى خلال العام الماضى جعلها تهتم بالأنشطة الطلابية لتحويل طاقة الطلاب إلى ناتج مثمر داخل الجامعة.
أما د. مغاورى شحاتة – رئيس جامعة المنوفية السابق – فقد أعرب عن أمله فى أن تضمن المنظومة الجامعية الجديدة عاما جامعيا آمنا يكفل تحقيق نظام تعليمى متكافئ لجميع الطلاب بعيدا عن المشاحنات والتظاهرات والاشتباكات التى يدشنها الطلاب لأغراض سياسية بأى وسيلة أمنية ممكنة.
واستنكر شحاتة الأخبار المستفزة التى تروجها بعض الجهات لإشعال
الجامعات مثل الأخبار عن تواجد شرطة سرية داخل الجامعة ومراقبة مدرجاتهم وأماكن تواجدهم للتلصص على أخبارهم، موضحاً أن وسيلة حفظ النظام داخل الجامعة هى الحرس الجامعى لحفظ الأمن العام، فى ظل إدراكه لواجباته وآليات عمله داخل كيان الجامعة المستقل عن كافة العناصر السياسية.
ويضيف رئيس جامعة المنوفية السابق أن الضمان الوحيد أمام الطلاب هو تطبيق الشرائع والقوانين على المتجاوز بحق الجامعه فقط، متمنيا أن تقوم جهات القانون بالإفراج عن الطلاب الذين لم يثبت بصددهم أى من التهم المنسوبة إليهم لاحتواء غضب الطلاب.
وتوقع د. حاتم القرشاوى – أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر – أن يأتى العام القادم مخالفاً للتوقعات، من التزام الطلاب بمحدداتهم الدراسية بعيدا عن أعمال الشغب.
وأضاف القرشاوى أن الجامعة قد اتخذت كافة احتياطاتها للتأمين، بعيدا عن إثارة غضب الطلبة من توزيع الأمن الإدارى على كافة الأبواب والتحقق من هويات الطلاب على مداخل الجامعة والطلاب، متمنياً أن يكون العام القادم هو عام هادئ فى ظل النظام الحالي.

أهم الاخبار