رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الخميس" أولى رحلات ضيوف الرحمن إلى المدينة

أخبار وتقارير

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 12:07
الخميس أولى رحلات ضيوف الرحمن إلى المدينةجانب من اللقاء
كتب - محمد صلاح:

أكد اللواء شاكر الكيال، الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، ورئيس بعثة حج القرعة، أنه من المقرر مغادرة أول فوج من الحجاج لمطار المدينة المنورة يوم 16 ذى القعدة، الموافق 11 سبتمبر، الى المدينة المنورة.

بينما سيغادر أول فوج من الحجاج الى مكة المكرمة يوم 20 ذى القعدة، الموافق 15 سبتمبر، موضحا أنه من المقرر أن يتم هذا العام تطبيق رحلة المسار الواحد مثل الأعوام الستة السابقة؛ حيث سيسافر نصف الحجاج إلى مطار المدينة المنورة ويعودون بسلامة الله تعالى إلى أرض الوطن عبر مطار جدة، فيما يسافر النصف الآخر إلى مطار جدة على أن تكون عودتهم للبلاد عبر مطار المدينة المنورة.

أشار اللواء الكيال الى أنه سيتم تسليم الجوازات وتذاكر السفر للحجاج بأقسام الشرطة التابعة لها محال اقامتهم، وكذلك هدية وزارة الداخلية المتمثلة فى ملابس الإحرام كاملة مطبوعا عليها علم مصر بالنسبة للرجال، وعباءة بيضاء وغطاء للرأس مطبوعا عليه أيضا علم مصر بالنسبة للسيدات، إضافة إلى عبوة جيل مطهر وعبوة كمامات لاستخدامها فى أماكن التجمعات المكتظة، فضلا عن 30 زجاجة مياه سيتم توزيعها على الحجاج فور وصولهم لمقار تسكينهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

واوضح الكيال انه تم التنسيق مع وزارة الأوقاف لتوفير 30 واعظا لمرافقة البعثة خلال موسم الحج؛ حيث سيكون هناك أكثر من واعظ بكل فندق للإجابة عن التساؤلات الفقهية كافة لضيوف الرحمن، وكذلك القاء عدد من المحاضرات الدينية حول كيفية آداء المناسك، وكذلك فضائل الحج عقب صلاة العشاء كل يوم، وحول عملية اختيار ضباط بعثة حج القرعة هذا العام.

أكد اللواء الكيال أن البعثة حرصت تنفيذاً لتوجيهات اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية على التدقيق فى اختيار الضباط المرافقين للحجاج؛ حيث تم اختيارهم وفقا لمعايير الكفاءة، وإنكار الذات، والخبرة؛ وذلك

لضمان قيامهم بتقديم أفضل خدمة ممكنة لضيوف الرحمن وضمان تأديتهم للمناسك فى سهولة ويسر.

كما أشار الكيال إلى أن بعثة حج القرعة نجحت هذا العام فى حجز أماكن إقامة مميزة لحجاج بيت الله الحرام بالمنطقة المركزية بمكة المكرمة والمدينة المنورة؛ وذلك على الرغم من الارتفاع الكبير فى الأسعار بسبب استمرار السلطات السعودية فى إزالة العديد من المبانى والمنازل بمنطقة الحرم المكى لعمل توسعات فى المنطقتين الشمالية والشرقية تيسيرا على الحجاج، وهو ما أدى الى وجود أزمة كبرى فى توفير مساكن للحجاج على بعد حوالى الف متر من الحرم المكى الشريف، مشيرا الى أن تلك الأزمة دفعت بعثات العديد من الدول الأخرى الى الخروج هذا العام من نطاق المنطقة المركزية بسبب استمرار أعمال التوسعة وما سببته من ارتفاع كبير فى الأسعار.

وأضاف الكيال أن بعثة حج القرعة نجحت فى حجز أكثر من 90% من أماكن إقامة الحجيج بالمنطقة المركزية المحيطة بالحرم المكى الشريف والمسجد النبوى؛ حيث لا يبعد أبعد فندق عن الحرم المكي بمسافة لا تزيد على 700 متر، وكذلك الحال فى المدينة المنورة، لافتا الى أنه تم التعاقد على 24 فندقا بمكة المكرمة، و10 فنادق بالمدينة المنورة، جميعها مصنفة سياحيا، وفيما يتعلق بمخيمات الحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة بمنى وعرفات.

وتابع اللواء الكيال أنه تم إجراء الاتصالات والتنسيق اللازم مع رئيس المؤسسة الأهلية السعودية لمطوفى الدول العربية لتخصيص ذات المكان المميز لحجاج القرعة داخل مشعرى منى وعرفات الذى حصلت عليه البعثة العام الماضى، وكذلك التعاقد

على الخدمات المتنوعة التى تقدم للحجاج.

وأشار إلى  أنه تم التنسيق كذلك مع المؤسسة للحصول على نفس الموقع الذى حصلت عليه البعثة العام الماضى فى مشعر عرفات، والذى يتوسطه موقف للحافلات، وذلك تيسيرا على الحجاج وقت النفرة من عرفات إلى المزدلفة، حيث ستكون الحافلات أمام مخيمات الحجاج مباشرة.

وأكد اللواء شاكر الكيال أنه تم الاتفاق على تزويد المخيمات بدورات مياه جديدة متنقلة، فضلا عن تطوير الدورات الموجودة مسبقا.

وأعلن مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية رئيس بعثة حج القرعة أنه سيتم هذا العام لأول مرة توفير مخيمات ألمانى مكيفة للحجاج بمشعر عرفات وفرشها بسجاد جديد؛ وذلك بعد ملاحظة ارتفاع درجات حرارة الطقس فى الأراضى السعودية فى العامين الماضيين، خاصة مع دخول الحج فى موسم الصيف الذى يشهد ارتفاعا كبيرا فى درجات الحرارة.

وأضاف أنه تم أيضا الاتفاق على تجهيز كل مجموعة من مخيمات الحجاج بمشعر عرفات بعدد من المقاعد البلاستيكية، والطاولات، والمظلات؛ ليستخدمها الحجاج بدلا من الجلوس داخل المخميات طوال الوقت، وكذلك الاتفاق على تقديم مشروبات ساخنة مجانية للحجاج على مدى الأربع وعشرين ساعة بمنى وعرفات، فضلا عن الاتفاق على إنارة جميع الممرات الخاصة بمخيمات الحجاج بمنى وعرفات وفرشها بالسجاد الجديد ،وقال اللواء الكيال انه بالنسبة لمشعر منى، فإن البعثة نجحت هذا العام بالتنسيق مع وزارة الحج السعودية فى حجز المكان المميز الذى خصص للبعثة داخل مشعر منى العام الماضى، والذى أدى إلى اختفاء ظاهرة التائهين أثناء آداء المشاعر وساعد فى سرعة إجلاء الحجاج بعد إنتهاء أيام التشريق، مؤكدا أنه تم حجز مخيمات على أعلى مستوى وفى موقع استراتيجى مميز بشارع الملك فهد، وهو الشارع الوحيد بمنى.

وأشاد مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية رئيس بعثة حج القرعة بما قدمته السلطات السعودية من تسهيلات لتذليل العقبات كافة التي تواجه البعثة المصرية، خصوصاً وزير الحج السعودي بندر بن حجار، والدكتور حسين الشريف وكيل أول الوزارة لشئون الحج، ومحمد بيجاوى وكيل وزارة الحج بالمدينة المنورة، إضافة الى المؤسسة الأهلية للادلاء بالمدينة المنورة، والمؤسسة الأهلية للطوافة لحجاج الدول العربية، والنقابة العامة للسيارات، مؤكدا أن ذلك يعكس حجم العلاقات التاريخية المميزة بين البلدين.
 

أهم الاخبار