رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والد طفل الهرم: قلة الإمكانيات والإهمال قتلا طفلى

أخبار وتقارير

الأربعاء, 03 سبتمبر 2014 18:32
والد طفل الهرم: قلة الإمكانيات والإهمال قتلا طفلى
كتب معتز علاء

أطلق والد الطفلين التوءم شمس ونور الدين اللذان لم يتعد عمرهما 16 يومًا صرخات استغاثة بعد أن لقي أحد ابنيه نور الدين حتفه والآخر في حالة خطر نتيجة إهمال الأطباء وقلة الإمكانيات  بمستشفى خيري بالهرم.

وقال خالد حسين: "عرضوا عليا ربع مليون جنيه حتي أتنازل عن دم ابني  " قائلا " الطب تحول إلى تجارة" في البداية طلب منا الدكتور المعالج لزوجتي أن تلد في المستشفي الخيري التي يعمل بها لقلة تكاليفها ولكننا في الحقيقة تعرضنا إلى نصب فهي  مستشفي استثماري ولكنها تتخفي وراء اسم الجمعية

الشرعية بالهرم فقد كلفتنا  الولادة أكثر من عشرة آلاف جنيه.

وأضاف والد الطفلين أن المستشفى لم تكتف بالنصب علينا  ولكنها كانت تستغل الحالة النفسية لأهل المرضي حتي يستكملوا ماينقص المستشفي من أدوية بل وأجهزة طبية فقد طلبوا مني جهاز تنفس صناعي  لأن طفلي يحتاجون إلى دخول الحضانة لعدة أيام فالمستشفى لايوجد بها إلا جهاز تنفس واحد فقط,
وأوضح أن  المأساة الحقيقية التي وجدتها  هو النوم العميق للأطباء  في المستشفى عندما كنت أذهب  للاطمئنان على

طفلي  فقد أثبت هذة الحالة أربع أو خمس مرات بمحاضر بقسم الهرم حيث لاحظت  تدهورا تدريجيا للحالة الصحية لابني.

وقال: بعد 14 يوما من وجود الطفلين بالحضانات  تلقيت اتصالا من قسم شرطة الهرم يخبرني بوفاة ابني يحيى,  وأن علي استلام الجثة لأفاجئ بانتهاء إجرءات الدفن والتقارير الطبية الخاصة بحالة الوفاة.

وأردف: رفضت  استلام الجثة  لأنني أثق أن سبب الوفاة هو الأهمال المبالغ فيه في  المستشفي وعلى ذلك قمت بتحرير محضر بالواقعة  لأتعرض بعدها لشتى أنواع الضغوط  حتي أتنازل لأجد صدمة كلمات مدير المستشفي " ابنك الله يرحمه وإحنا هنعوضك بـ250 ألف".

واختتم حسين قائلا " كيف أضمن حياة أي طفل  أنجبه أو أي طفل آخر إلا يموت  نتيجة  الإهمال, مطالبا المسئولين  بمحاسبة الفاسدين.

أهم الاخبار