رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نصار: لن نسمح بتحويل جامعة القاهرة لمكاتب حزبية

أخبار وتقارير

الأربعاء, 03 سبتمبر 2014 14:52
نصار: لن نسمح بتحويل جامعة القاهرة لمكاتب حزبيةالدكتور جابر نصار
كتب ـ زكى السعدنى:

أكد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة فى تصريحات خاصة لـ«الوفد»، أن قرار إلغاء الأسر الطلابية يتعلق بالأسر التى تمارس النشاط الطلابى بناء على قاعدة حزبية أو الانتماء الى جماعة دينية

ويتم بالمخالفة لقانون تنظيم الجامعات ولائحته. وأوضح رئيس الجامعة أن هذه الأسر تستخدم كستار لممارسة العمل الحزبى والصراعات الحزبية داخل الجامعة لتحقيق أهداف سياسية. وأضاف رئيس الجامعة أنه لايجوز الخلط بين ممارسة السياسة التى تهتم بالقضايا والمشاكل الوطنية وهو أمر مرحب به داخل الجامعة ولا خلاف عليه وبين استخدام النشاط لإنشاء أحزاب وجماعات دينية داخل الجامعة وتحويلها الأسر الطلابية الى مكاتب حزبية داخل الجامعة وهو أمر مرفوض تماماً وهو أمر لم يحدث فى أى وقت من الأوقات حتى فى أزهى عصور الليبرالية وخلال فترة حكم الوفد لم تمارس الحزبية داخل الجامعة ولم يستخدم الوفد الجامعات كمنصات حزبية وكانت المظاهرات تنادى بمطالب وطنية تخدم مصالح الوطن وتحقق أهداف وطنية وشعبية وليست مطالب جماعة أو فصيل معين وأشار الى حظر الممارسة الحزبية وتحويل الجامعة الى ساحات لاقتتال الأحزاب لأنها تعتبر منظمات سياسية تسعى الى الحكم سواء بكسب مقاعد فى البرلمان أو المنافسة على مناصب سياسية وأن الجامعة مكان للعلم وليست لها صلة على الإطلاق بهذه الصراعات ولن يسمح بأى حال بتحويل الأسر الى أحزاب وفقاً للقانون ولائحته التنفيذية ومن يرى أن

القرار يخالف القانون عليه اللجوء الى القضاء للطعن فيه وأكد رئيس الجامعة أن القرار يعتبر آلية النشاط الطلابى وتنمية وجدان الطلاب وطنياً واجتماعياً. وأكد نصار أن الجامعة تشجع العمل والنشاط السياسى والثقيف الدينى ولا تحارب الدين كما يدعى البعض، وأوضح رئيس الجامعة أنه سيتم فرض رقابة صارمة على الأسر الطلابية لمنع استخدامها تحت مسميات أخرى لتحقيق أهداف وأغراض سياسية ودينية وحزبية ضيقة وخدمة جماعة ولن يسمح بتكوين أسر باسم أى حزب أو تحت مسميات دينية، وأكد الدكتور نصار فى تصريحاته أنه تم إعداد منظومة أمنية جديدة لمنع تكرار أحداث العنف التى ارتكبها طلاب الجماعة الإرهابية العام الماضى وتم تدعيم الأمن الإدارى وتدريب أفراده على أعمال فض العنف والشغب ومواجهة الخارجين على القانون وتمت الاستعانة بالكلاب المدربة على كشف المخدرات والمتفجرات والأجسام الغريبة وسيتم التعاقد مع شركة أمن خاصة لمساعدة الأمن الإدارى كما تم الاستعانه بـ 25 سيدة لتفتيش الطالبات والسيدات وسيتم زيادتهن الى 50 سيدة مع بداية العام الجامعى الجديد وأشار رئيس الجامعة الى غلق أسوار الجامعة بألواح من الصاج لمنع دخول المولوتوف والمتفجرات والأجسام الغريبة من بين فتحات الأسوار
كما كان يحدث فى العام الماضى حيث كانت تستخدم فتحات الأسوار فى دخول الخرطوش والمتفجرات والأجسام الغريبة والصواريخ كما سيتم منع استخدام كارنيهات البعض للبعض والمعروفة باسم الكارنيهات الدوارة فى دخول الجامعة لحشد الطلاب من جامعات أخرى داخل الحرم الجامعى والخروج فى مظاهرات كما تم تزويد أفراد الأمن المدنى بوسائل دفاع عن النفس وسيتم السماح للشرطة بالتمركز داخل الجامعة إذا استدعى الأمر ذلك لحماية الطلاب وتحقيق الأمن داخل الجامعة وحماية المنشآت العامة وسيتم ذلك وفقاً لتقديرات الداخلية بالتنسيق مع الجامعة وأوضح نصار أن الجامعة ستختلف هذا العام عن العام السابق وسيتم تطبيق القانون بحسم وحزم ولن يتم التراجع فى قرارات الفصل النهائى من الجامعة ضد المتورطين فى ارتكاب أحداث عنف وأعمال تخريب داخل الجامعة العام الماضى وعلى المتضررين الطعن فى قرارات الفصل امام مجالس التأديب وأشار نصار الى عدم الحرمان من التسكين فى المدينة الجامعية بسبب المرجعية الدينية أو الحزبية لبعض الطلاب ولكن المرجعية الأساسية هى توافر شروط الاقامة والتقدير العام والنطاق الجغرافى للاقامة فى المدن وتوقيع جزاء الحرمان من الإقامة بالمدن والجامعة أبوابها مفتوحة للجميع ولا تؤاخذ الطلاب بانتماءاتهم ولكنها تؤاخذهم بأفعالهم وأضاف أن اللجنة الخاصة بتعيين العمداء انتهت من اختيار المرشحين وتم رفع أسمائهم الى رئاسة الجمهورية لإصدار القرارات الجمهورية الخاصة بتعيين 11 عميداً جديداً مع بداية العام الجامعى الجديد وناشد رئيس الجامعة أولياء الامور بضرورة توعية ابنائهم بالانتظام فى الدراسة وعدم الاستجابة لدعوات البعض بالاشتراك فى ارتكاب أعمال عنف وشغب داخل الجامعة مشددا على ان كل من يثبت تورطه فى أعمال شغب من طلاب المدن سيطرد من المدينة حتى ولو كانت الساعة الثانية عشرة ليلاً وقد أعذر من أنذر.

 

أهم الاخبار