رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطنون: حادث رفح رد فعل لعمليات تطهير سيناء

أخبار وتقارير

الأربعاء, 03 سبتمبر 2014 12:49
مواطنون: حادث رفح رد فعل لعمليات تطهير سيناء
كتبت - ميادة الشامي ونورهان خطاب:

أعرب عدد كبير من المواطنين عن استيائهم من حادث استشهاد ضابط و10 مجندين بالأمن المركزي وإصابة اثنين والذي وقع أمس الثلاثاء بشمال سيناء على الطريق الدولي "العريش - الشيخ زويد – رفح"، مطالبين بتوقيع أقصى عقوبة على المخططين لهذا الحادث الأرهابي.

قال أشرف فضل عامل أمن بأحد العقارات إن العملية الإرهابية هى تخطيط من جانب الإرهابيين لزعزعة الاستقرار والأمن في مصر انتقاما لما قتل لهم من إرهابيين في سيناء.
وأضاف رأفت البنا أن هذا الحادث هو عملية خسيسة من جانب الإرهابيين موضحا أن اﻹسلام برىء منهم قائلا "أنهم أناس يتسترون

وراء اسم اﻹسلام سواء كانوا داعش أو أنصار بيت المقدس وخلافه"، مضيفا "حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء الإرهابين".
وأشار هشام يسري "موظف في شركة مصر للتأمين" إلى أن حادث رفح أمس هو حادث أليم وخسيس ولا يرضي الإسلام تماما مشيرا إلى أن هؤلاء الإرهابيين يبعدون كل البعد عن الإسلام، مؤكدا على أن العمليات الإرهابية قلت كثيرا بعدما تولى الرئيس السيسي شئون الدولة.
وطالب إبراهيم عوض "مدرس رياضيات" بالقضاء على الإرهاب وإيجاد علاج جذري له
مؤكدا على أن هناك أفكارا متطرفة لابد من إصلاحها موضحا أن ما حدث في سيناء هو انتقام لأن الجيش قام بتطهير سيناء من الإرهابيين.
فيما علقت ياسمين سيد "بائعة" أن الحادث الإرهابي الذي وقع في رفح بالأمس يقف وراءه الإخوان ومن ورائهم حماس لأن الإرهابيين لا يريدون لمصر الاستقرار والأمان قائلا "إن ما يحدث لجنودنا حرام نتيجه للفكر المتطرف لدى الإخوان".
وتابع أبو سمير النيروز "صاحب محل" أن هذا الحادث الإرهابي رد فعل لما يقوم به الجيش من عمليات تطهير في سيناء وأيضا نتيجه لمقتل أبو شيته أحد العناصر التكفيرية الخطيرة في سيناء مؤكدا على ضرورة قيام الحكومة بتوقيع أقصى العقوبات على هؤلاء المجرمين مطالبا بالإعدام الفوري لكل من يفعل ذلك لضمان الاستقرار والأمن لمصر.

أهم الاخبار