رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ننشر صور وتفاصيل مؤامرة فيديو "كتائب حلوان"

أخبار وتقارير

الخميس, 28 أغسطس 2014 10:48
ننشر صور وتفاصيل مؤامرة فيديو كتائب حلوان
كتب - محمد صلاح:

أعلن اللواء هاني عبداللطيف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، أن صحفية من شبكة رصد هي من قامت بتصوير فيديو كتائب حلوان.

وأشار عبداللطيف في بيان إعلامي للداخلية أن فريق البحث تمكن من تحديد العناصر المشاركة فى مقطع الفيديو الذى تم بثه ومكان تصويره بإحدى مناطق عزبة الوالدة بحلوان، وأن من قامت بتصويره هى فتاة تعمل بموقع "رصد الإخبارى" التابع للتنظيم الإرهابي.
كشف عبداللطيف، خلال البيان، أن الإخواني الهارب، أيمن أحمد عبدالغنى، زوج ابنة خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان، شكل "كتائب حلوان" لتنفيذ مخطط إرهاب المواطنين وتخريب المنشآت في مناطق حلوان وعين شمس والمطرية، وأضاف إن قوات الأمن تمكنت من ضبط ثمانية من المتهمين هم: مجدي محمد إبراهيم إبراهيم، ومحمود خراز محمود عبدالحليم عليان، وعبدالله كرم محمد محمد داوود، ومحمد شعبان محمود مطاوع، وأحمد رجب أحمد عقب، ومحمد على صلاح على وشهرته "حمادة المصرى"، وحسين زكى على، ووائل جودة محمد إبراهيم، وبحوزتهم سلاح آلي وخزينة بها 12 طلقة من العيار ذاته بحوزة أحدهم.
كما كشف المتحدث الرسمي تفاصيل مخطط إشعال الفوضى وإرهاب المواطنين، وأكد أنه

فى إطار جهود الأجهزة الأمنية لإحباط مخططات تنظيم الإخوان الإرهابي، فقد أكدت معلومات جهاز الأمن الوطني سعى عناصر التنظيم الهاربة إلى تنفيذ مخطط يسعى إلى إحداث الفوضى وإرهاب المواطنين، وتخريب المنشآت الحكومية يقوم على تنفيذه الإخواني الهارب  أيمن أحمد عبدالغنى زوج ابنة المتهم  خيرت الشاطر، حيث قام باختيار مناطق حلوان، عين شمس، والمطرية، مسرحاً لأعمال العنف والتخريب وبؤراً لتمركز عناصرهم المسلحة، حيث توصلت جهود قطاعات الأمن الوطني والأمن العام وأمن القاهرة إلى تحديد عناصر المجموعة المسلحة التي أطلقت على نفسها "كتائب حلوان" وبثت مقطعاً مصوراً على شبكة المعلومات الدولية لعناصر تلك المجموعة يحملون الأسلحة النارية ويدلى أحدهم ببيان يهدد خلاله بارتكاب أعمال عدائية ضد المنشآت العامة ورجال الشرطة والقوات المسلحة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، مستخدمين وسائل الإرهاب فى تنفيذ أغراضهم لنشر الفوضى وترويع المواطنين بالداخل، والإيحاء للرأي العام الخارجي بوجود الميليشيات المسلحة داخل
مصر بهدف استمرار تمويل الجهات الخارجية للتنظيم الإخواني، كما تمكن فريق البحث من تحديد العناصر المشاركة فى مقطع الفيديو الذي تم بثه ومكان تصويره بإحدى مناطق عزبة الوالدة بحلوان، ومن قامت بتصويره وهى فتاة تعمل بموقع "رصد الإخباري" التابع للتنظيم الإرهابي.
وعقب اتخاذ الإجراءات القانونية تم استهداف تلك العناصر بمأموريات عدة مدعومة بقوات الأمن المركزي أسفرت عن ضبط ثمانية منهم، كما تم ضبط سلاح آلي وخزينة بها 12 طلقة من العيار ذاته بحوزة أحدهم، وكذا الملابس السوداء والأحذية التي كانوا يرتدونها خلال تصوير مقطع الفيديو، حيث اعترف المتهمون بانتمائهم لتنظيم الإخوان الإرهابي وقيامهم بارتكاب الحوادث الإرهابية التالية، إطلاق الأعيرة النارية على نقطة شرطة عرب الوالدة التى نتج عنها إصابة أمين شرطة بطلق ناري، واستيقاف أتوبيس نقل عام بحلوان فى 14 أغسطس الجاري وإطلاق الأعيرة النارية على إطاراته وإشعال النيران به، ومازالت الجهود الأمنية مستمرة لملاحقة باقي المتهمين وما كان بحوزتهم من أسلحة نارية.
وأكد اللواء هاني عبداللطيف أن وزارة الداخلية عازمة على المُضي قدماً فى أداء واجبها وحماية الوطن وأبنائه، والتصدي للبؤر الإرهابية والإجرامية، ولن تسمح للمحاولات اليائسة التي تقوم بها عناصر الجماعة الإرهابية للنيل من استقرار البلاد وتهديد أمنها، ولن يتوانى رجالها لحظة واحدة عن ملاحقة كل من تورط فى أعمال تخريب أو ترهيب أو سعى لإشاعة الفوضى وترويع المواطنين أو التعدي على مقدرات الوطن.

 


أهم الاخبار