رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العزباوى يستنكر تقرير "هيومان رايتس" حول اعتصام رابعة

أخبار وتقارير

الأحد, 24 أغسطس 2014 13:55
العزباوى يستنكر تقرير هيومان رايتس حول اعتصام رابعةجانب من الندوة
كتب - أسماء محمود وأكرم حسيني وهدير طارق تصوير: نسمة السهيتي

عبّر الدكتور يسرى العزباوى، نائب مدير المركز العربي للبحوث والدراسات، عن اعتراضه على المصطلحات التى وردت بتقرير "هيومان رايتس ووتش"، حول فض اعتصامى رابعة والنهضة، ومنها على سبيل المثال: "جريمة حقيقية، مذبحة وقتل جماعي".

أضاف العزباوي خلال قراءته النقدية بالندوة التي عقدت ظهر اليوم الأحد, بمقر المركز العربى للبحوث والدراسات بعنوان "المعايير المزدوجة والتوظيف السياسي للمنظمات الحقوقية الدولية"، أن تقرير هيومان رايتس وواتش بشأن فض اعتصام رابعة, وما ورد به من مصطلحات لم يستخدمها المجلس القومى

لحقوق الإنسان سوى فى تقاريره لأحداث داخلية، متسائلاً: "لماذا لا تدين هيومان رايتس تعامل الولايات المتحدة مع المتظاهرين".
تساءل العزباوى قائلا: "لماذا انتقلت كل قيادات الإخوان إلى رابعة قبل الفض, ألم تكن الجماعة على دراية بموعد الفض؟"، لافتاً إلى أنه إذا كانت الإجابة بنعم.. فالمسئولية تقع على عاتق الجماعة.
أشار العزباوى تجاهل التقرير لموقع الإعتصام, حيث لم يرد به أن الاعتصام احتل ميدان رابعة ولم
يتطرق إلى عدم ملاءمة الموقع للاعتصام لما يتضمنه من ثكنات شرطية ومرافق حيوية للمواطنين تعطلت خلال فترة تجاوزت الشهر.. مضيفا أنه أحد سكان منطقة رابعة العدوية ولذلك تابع عن قرب وقائع الاعتصام والفض.
أشار إلى التضارب بشأن عدد الجثث الناتجة عن فض الاعتصام فجاء فى مؤتمر الطب الشرعى فى مصر فى أغسطس الماضى أن عدد الجثث بلغ 624، فى حين ذكر التقرير أن عدد الضحايا 1150، لافتاً إلى أن التقرير ذكر أن الشرطة تعاملت بعنف أثناء الفض ودخلت بالجرافات، وتم تحديد أنواعها وبالرغم من ذلك أحتمى المعتصمون خلف "أكياس رملية" مما يدل على نيتهم الواضحة لعدم ترك الميدان.

أهم الاخبار