رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: الشرطة تفك شفرة "كتائب حلوان" قريبا

أخبار وتقارير

الجمعة, 15 أغسطس 2014 19:55
خبراء: الشرطة تفك شفرة كتائب حلوان قريبا
كتب علي عبدالعزيز و حمدي أحمد

اختلف عدد من الخبراء، في مجال الأمن الداخلي، على قوة وتأثير مايسمى بـ"كتائب حلوان المسلحة" ولكنهم جميعًا أكدوا على ضرورة تصدي جهاز الشرطة لهم، وبقوة، وعدم ترك منفذ أو صغرة لبث الرعب والهلع في نفوس المواطنين.

وقال حسين عماد، مساعد وزير الداخلية الأسبق: إن الفيديو المنتشر، يجب ألا يثير القلق والذعر بين المواطنين، مشيرًا إلى أن الداخلية ستعلن قريبًا جدًا عن ضبط هذه الخلية.

وأوضح عماد، أن الشخص الذى تحدث وهاجم الشرطة فى الفيديو، ظهر عليه مستوى ثقافة محدود، ويرجح عدم حصوله على أى شهادة تعليمية، مشيرًا إلى أن الفيديو انحصر بالكامل على الادعاء على جهاز الشرطة بلغة عدوانية وانتقامية، ما يوضح باحتمالية وجود خصومة بينه وبين وزارة الداخلية.

وأشار مساعد وزير الداخلية الأسبق، إلى أن الشرطة ستعمل فى الفترة القادمة على تحليل الفيديو، والتوصل للأشخاص الملثمين بكل سهولة، متوقعًا بانتماء الأشخاص لخلايا إخوانية إرهابية، تعمل على بث الرعب والذعر بين المواطنين.

وفي السياق ذاته، أوضح عبدالرافع درويش، القائد الثانى

للقوات الجوية لحرب أكتوبر، إن كتائب حلوان المسلحة موجودون فى حلوان منذ فترة طويلة وقاموا بأعمال إرهابية متعددة فى تظاهرات الجماعة الإرهابية خلال الفترة السابقة.

وأضاف درويش، أن حلوان تعتبر بؤرة من بؤر الإخوان مثل كرداسة وغيرها من المناطق، لافتا إلى أن هذه الكتائب منظمة تنظيما جيدا ومسيطرين على حلوان بشكل أو بآخر قائلا: "هما قوة فى حلوان ومنظمين نفسهم كويس".

وتابع، أنه لابد من التعامل معهم بسرعة من جانب وزارة الداخلية وأجهزة الأمن المختلفة التابعة لها لأنهم خطر على الأمن العام ولا يصح السكوت عليهم ولابد أن يكون هناك تحريات وتحقيقات فى الأمر للوصول إلى أعضاء هذا التنظيم واعتقالهم فورا ثم تقديمهم للمحاكمة.

ومن جانبه، تبرأ أحمد مرسي نجل الرئيس المعزول محمد مرسي من الجماعة الارهابية الجديدة " كتائب حلوان ".

قال أحمد مرسى على صفحته الرسمية

فى موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك: "كتائب حلوان سواء كانوا عمل مخابراتي أمني أو حقيقي.. ليسوا منا ولن نكون منهم.. نحن سلميووون مبدعون"!

بينما أكد حمدى بخيت، مدير إدارة الأزمات بالقوات المسلحة سابقا، إن الفيديو الذى انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى لمجموعة الأشخاص الذين أطلقوا على أنفسهم "كتائب حلوان المسلحة" هو عملية دعاية وإرهاب من جانب جماعة الإخوان الإرهابية.

وأضاف بخيت، أن هذه الكتائب ظهرت فى الفيديو بشكل هزيل وساذج كما أنهم اختاروا منطقة مهجورة ووقت مبكر جدا لتسجيل الفيديو وهذا يدل على ضعفهم وعدم قدرتهم على مواجهة قوات الأمن وأنهم لا يشكلوا أى خطر قائلا: "لو شاطرين يظهروا لعناصر الأمن.

وأردف مدير إدارة الأزمات بالقوات المسلحة سابقا، أن هذه الكتائب من المؤكد أن تكون جماعة الإخوان الإرهابية هى الممول الرئيسى لها مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن توجيه وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، اليوم، بتشكيل فريق لدراسة بيان هذه الكتائب وضبط القائمين عليها إجراء طبيعى لافتا إلى أننا سوف نسمع أخبارا قريبا عن القبض على عدد من أعضاء هذه الكتائب.

وكان فيديو لعدد من الأشخاص، ملثمين، أطلقوا على أنفسهم "كتائب حلوان" ويحملون عدد من الأسلحة الآلية، متوعدين جهاز الشرطة، ووزارة الداخلية، بعدد من أعمال العنف والإرهاب فى الفترة القادمة.

 

أهم الاخبار