رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مهاب مميش:

قناة السويس تعرضت لتهديدات إرهابية خلال 3 سنوات

أخبار وتقارير

الخميس, 14 أغسطس 2014 12:43
قناة السويس تعرضت لتهديدات إرهابية خلال 3 سنواتالفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس
كتب - محمود فايد:

استقبل اليوم الخميس، الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، وفدا سياسيا وشعبيا وفنيا ورياضيا بمبنى المحاكاة والتدريب التابع لهيئة قناة السويس بالإسماعيلية، للتأكيد على دعم فئات الشعب المصري كافة لجميع العاملين في مشروع حفر محور قناة السويس من عمال وفنيين ومهندسين.

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة القناة، نحن اليوم نستكمل مسيرة الأجداد في حفر  قناة السويس الجديدة، ولولا القناة لكان موقفنا صعباً، مشيرا إلى أن القناة شارك في بنائها مليون مصري استشهد منهم مائة ألف واستغرقت عشر سنوات، بينما القناة الجديدة فإن الرئيس عبدالفتاح السيسي حدد لها عاماً واحداً لإقامتها.

شدد مميش على أن القناة لها ثقل سياسي وتاريخي وعسكري ولذلك نحن نحافظ عليها، لافتا، على الرغم من التهديدات كافة التي تلقتها القناة من الجماعات الإرهابية المتطرفة خلال الـ3 أعوام الماضية إلا أن القناة لم تتوقف نهائيًا عن العمل.

تابع رئيس هيئة قناة السويس، قائلا: "نحن مررنا بفترة صعبة جدا إلا أننا حققنا العام الماضي أعلى معدل دخل للقناة منذ افتتاحها"، مقدما التحية لرجال القوات المسلحة الذين يقومون بحماية القناة".

أوضح مميش أن القناة يمر بها يوميا 49 سفينة ومن المتوقع خلال الأعوام المقبلة ارتفاع هذا العدد وبالتالي فنحن في احتياج لتطوير القناة ومن هنا جاءت فكرة إنشاء السفن الجديدة، ولكي نوقف أيضا فكرة القنوات الجديدة التي تنوي بعض الدول إقامتها وبذلك نكون قضينا على آمالهم، حيث إننا لا نريد الرجوع للخلف ومصر يكتب لها تاريخ جديد.

استطرد رئيس هيئة قناة السويس، أن الأسس التي بنيت عليها إقامة مشروع قناة السويس "احتياج مصر الشديد لمشروعات اقتصادية قومية عملاقة لدعم الاقتصاد المصري، استغلال الإمكانات الحالية في موانئ المشروع

والمناطق الصناعية في تنميتها، توفير فرص عمل للشباب من مختلف المحافظات"، مرجحا أن يوفر المشروع مليون فرصة عمل للشباب، لافتا إلى أن الأولوية في فرص العمل ستكون لأبناء سيناء الذين تم إهمالهم لفترة كبيرة، وكذلك الاستعداد من جميع الوجوه بالاستفادة من النمو في حجم التجارة العالمية خاصة في وجود كيانات إقتصادية عملاقة مثل  "الصين والهند وجنوب شرق أسيا".

فيما دعا رئيس تيار الإستقلال، الشعب المصري بالمساهمة في إقامة المشروعة وتقديم كل الدعم الذي يحتاجة من أجل إنهائه في أقرب وقت، موضحاً أن زيارة الوفد الشعبي اليوم الخميس، إلى مقر مشروع محور قناة السويس الذي يأتي بالتزامن مع الذكرى الأولى لفض اعتصامي "رابعة العدوية والنهضة"، ليؤكد على إصرار المصريين وعزيمتهم على استكمال مشاريع التنمية والإصلاح للخروج من نفق الماضي المظلم، وللتصدي للتهديدات التي تطلقها الجماعة الإرهابية التي تريد حرق البلاد وإسقاطها.

وقال إن زيارة اليوم هي رسالة أيضا من شعب مصر إلى كل الإرهابيين والداعمين لهم وكل من استغل الدين ستارا أن الشعب لن ينخدع مرة ثانية ولن ترهبه التفجيرات والتهدديات لأن الوطن بالنسبة للمصريين حياة أو موت.

وأعتبر مشروع محور تنمية قناة

السويس من أهم المشروعات في العصر الحديث، مطالبا الشعب المصري بدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي وتقديم كل العون له من أجل إنجاح المشروعات التنموية التي تحقق طفرة اقتصادية حقيقة للبلاد.

من جانبه قال الدكتور حلمي الحديدي، وزير الصحة سابقا، إن مشروع محور تنمية قناة
السويس، يحمل أكثر من معني جيد للدولة المصرية، واصفا قرار تدشين المشروع بـ"الجريء" للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ومع ذلك تصر القيادة المصرية على إتمام المشروع وبأموال وأيادٍ مصرية.

أضاف الحديدي قائلا: "أن القناة منذ بدايتها استشهد فيها المصريون ودفعوا ثمناً باهظاً فيها حتى نجحوا في إتمامها".

وانتقد الحديدي الأنظمة السابقة لتجاهلها إقامة هذا المشروع، وقال كان يجب أن يتم تدشين المشروع منذ سنوات عدة، مشيرا إلى أن المشروع سيسهل عملية المرور بين السفن وسيزيد من حجم التجارة العالمية بين الدول.

وأضاف النائب البرلماني السابق، محمد فريد، أن تدشين محور قناة السويس يضع مصر فى مقدمة الدول، وعندما شاهدت الرئيس عبدالفتاح السيسي وهو يدشن المشروع تذكرنا الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وهو يحفر صخور السد العالي.

وقال: "أن أجدادنا شقوا قناة السويس لمدة 10 سنوات بأظافرهم دون معدات كالتي نشاهدها اليوم"، ولذلك نوجه التحية اليوم لقائد الأمة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحويل مجرى القناة إلى مركز تجاري واقتصادي عالمي بعائد يصل إلى 200 مليار دولار ينقل مصر نقلة كبيرة في مقدمة الدولة الكبرى.


وأعتبر أحمد حسن، أمين عام الحزب الناصري، مشروع محور قناة السويس، من أهم المشاريع التي تقيمها الدولة المصرية، موضحا أن الدراسات التي جرت على القناة أكدت بأنها تحتاج إلى إقامة قناة أخرى موازية لكي تستوعب حجم حركة التجارة في هذا الشريان المهم.

طالب الأمين العام للحزب الناصري الشعب المصري بالمساهمة في إنجاز المشروع الذي سيجعل التجارة العالمية في أعلى درجاتها وسيجلب للدول عائداً مادياً كبيراً، مؤكدا أن مصر كانت تحتاج إلى هذا المشروع منذ أكثر من 40 عاماً، قائلا: "حينما تستقل مصر في قرارها تستطيع أن تحقق نهضتها".

ضم  الوفد كلاً من الدكتور حمدي الحديدي، وزير الصحة السابق، وحيد الأقصرى رئيس حزب مصر العربي الاشتراكي، وممدوح القناوي رئيس الحزب الدستوري الحر، ومدحت نجيب رئيس حزب الأحرار، وأحمد حسن أمين عام الحزب الناصري وزعيم الفلاحين محمد برغش، والإعلامي مفيد فوزي، والمهندس سامي أرمينا مدير الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحيين بمصر والشرق الأوسط، والفنانة حنان شوقي، وعايدة رياض، ومحمد متولي، وسحر الهواري، واللاعب عبدالستار صبري.

أهم الاخبار