رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"العربي" يستقبل أمين عام المنظمة العربية لحقوق الإنسان

أخبار وتقارير

الأربعاء, 06 أغسطس 2014 22:45
العربي يستقبل أمين عام المنظمة العربية لحقوق الإنسان

استقبل الدكتور "نبيل العربي" الأمين العام لجامعة الدول العربية، ظهر اليوم علاء شلبي، الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، حيث جرى التباحث في التدهور الحاد في أوضاع حقوق الإنسان بالمنطقة، وعلى رأسها آثار العدوان الإسرائيلي الغاشم على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتحول الاضطرابات المتفاقمة في العراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان إلى نزاعات مسلحة متصاعدة، وتفاقم الجرائم الإرهابية وخاصة في تونس ومصر.

أحاط "شلبي" الأمين العام للجامعة بموقف المنظمة وتحركاتها في مواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والمطالب والتوصيات التي خلصت إليها "الندوة الشعبية العربية للتضامن مع الشعب الفلسطيني" (القاهرة 12 يوليو 2014)، وأهمية تحميل المجتمع الدولي مسئولياته في إدانة العدوان والمحاسبة على الجرائم، كما أحاط بعزم المنظمة إيفاد فريق تقصي حقائق ميداني إلى قطاع غزة في غضون الأسابيع المقبلة.

كما ناقش الاجتماع أهمية التأكيد على مشروعية المقاومة ضد الاحتلال بموجب القانون الدولي، وضرورة تعزيز الجهود في

مجال ملاحقة ومساءلة المتهمين الإسرائيليين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ودور الحكومات العربية في توفير الدعم السياسي لملاحقة الجناة ومنع إفلاتهم من العقاب، وكذا أهمية إنهاء الحصار والخنق الاقتصادي في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة، وأعرب الدكتور "العربي" عن تقديره لجهود منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية والمؤسسات المساندة لها في مجال ملاحقة الجناة وتغلبها على العوائق السياسية والقانونيةهمية تطوير الجهود في مجال ملاحقة المتهمين الإسرائيليين.

كذلك جرت مناقشة أثر الانقسامات العربية في إطار تحالفات إقليمية غير عربية على انتكاس أوضاع حقوق الإنسان في مجمل المنطقة، للانعكاسات التي ستؤثر سلباً على إضعاف الموقف العربي في قضايا حقوق الشعوب، وتغذيتها لجماعات الإرهاب، وتداعيات ذلك التي تؤدي إلى تقويض بنية

الدولة في البلدان العربية، بما سيؤثر سلباً على حماية أمن المواطنين وضمان متطلبات العيش والحماية الضرورية للفئات المهمشة.

وأشار "شلبي" إلى المخاطر الجمة لاضطراد انتهاكات حقوق الإنسان في غالبية بلدان المنطقة، وأهمية تعزيز وتقوية منظومة حقوق الإنسان الإقليمية في إطار جامعة الدول العربية وعبر الآليات الأخرى، وأهمية انفتاح الجامعة على المجتمع المدني في شتى المجالات، وتعزيز العلاقة مع جماعات حقوق الإنسان العربية، داعياً لمراجعة معايير انضمام مؤسسات المجتمع المدني لصفة المراقب أو الصفة الاستشارية لدى أجهزة الجامعة.

كما أشاد "شلبي" بجهود معالي الأمين العام في مجال تأسيس آلية للإغاثة الإنسانية بموجب قرارات القمة العربية (الكويت 2014) والتي شاركت المنظمة في الجهود التشاورية لوضع إطار عملها في 8 يوليو 2014، وأهميته في الاستجابة للتحديات التي تواجهها المنطقة كأكبر مناطق اللجوء والنزوح في العالم.

ورحب الدكتور "العربي" بمقترحات المنظمة لتطوير التعاون والشراكة مع المنظمة باتجاه تفعيل توصيات الندوة الدولية حول "التنمية والديمقراطية وتطوير النظام الإقليمي العربي" (القاهرة 9-10مايو 2013) وغيرها من الفعاليات الإقليمية التي تتناول تقوية المنظومة العربية لحقوق الإنسان، وتم الاتفاق أولياً على الترتيب لعقد بعض الفعاليات ذات الصلة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين.


 

أهم الاخبار