رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ننشر نظام تحويلات تقليل الاغتراب بالجامعات

أخبار وتقارير

الخميس, 17 يوليو 2014 15:01
ننشر نظام تحويلات تقليل الاغتراب بالجامعات الدكتور السيد أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالى
وكالات

أعلن الدكتور السيد أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالى، أنه سيتم فتح الموقع للتحويل لطلاب المرحلتين الأولى والثانية بعد ظهور نتيجة المرحلة الثانية، وذلك وفقا لحدود النسبة التى يحددها المجلس الأعلى للجامعات.

وقال وزير التعليم العالى اليوم، إنه سيتم إعلان نتيجة التحويل وتكون نهائية ويقوم الطالب بطبع بطاقة الترشيح للكلية أو المعهد التى تم ترشيحه إليها وعليه التقدم بأوراقه إلى الكلية المرشح لها، موضحا أن الغرض الأساسي من تقليل اغتراب الطالب بعد ترشيحه عن طريق مكتب التنسيق هو محاولة جمع الشمل العائلي حفاظا على أبنائنا الطلاب، وليس تعديل الترشيح أو إعادة التنسيق مرة أخرى.. لذا فإن التحويل يكون إلى المنطقة الجغرافية الأولى الخاصة بالطالب وليس إلى أى منطقة أخرى".
وأشار إلى أن عملية التحويل تنقسم إلى نوعين أولهما تحويل إلى كلية غير مناظرة، ويسمح للطالب الذي تم ترشيحه في عملية التنسيق لكلية ما خارج أو داخل منطقته الجغرافية (أ) بالتقدم للتحويل إلى كلية غير مناظرة في منطقته الجغرافية (أ) فقط، بشرط حصوله على الحد الأدنى لمجموع الدرجات الذي قبلته

الكلية المطلوب التحويل إليها، وبشرط استيفاء باقي قواعد القبول بالكلية مثل النجاح في اختبارات القدرات إن وجدت.
وأضاف عبدالخالق: "فمثلا إذا كان هناك طالب تم قبوله بكلية الهندسة جامعة أسيوط وهو من محافظة الغربية يمكنه التقدم للتحويل إلى كلية غير كلية الهندسة "الحاسبات - الآداب – التجارة" في جامعة طنطا، حيث تقع جامعة طنطا في النطاق الجغرافي (أ)، وبشرط أن يكون مجموعه مستوفي للحد الأدنى للكلية المراد التحويل إليها".
وأوضح أن النوع الثانى هو تحويل إلى كلية مناظرة حيث يتم قبول تحويلات الطلاب في حدود نسبة مئوية تبلغ 10% من إجمالى أعداد الطلاب المقبولين بكل كلية، وذلك طبقا لما حدده المجلس الأعلى للجامعات وفى ضوء الإمكانيات الاستيعابية للكليات، ويسمح للطالب الذي رشح في كلية ما خارج منطقته الجغرافية (أ) بالتقدم للتحويل إلي كلية مناظرة في منطقته الجغرافية (أ) فقط، وفي حالة وجود أكثر من كلية مناظرة
في المنطقة الجغرافية (أ) يسمح للطالب الذي رشح لكلية ما خارج المنطقة الجغرافية (أ) بالتحويل للكلية المناظرة ذات الحد الأدنى الأقل في منطقته الجغرافية (أ).
وبين مثالا لذلك في القاهرة الكبرى أربع كليات للهندسة والحد الأدنى للقبول بها مثلا (392 و391 و390 و387) درجة يسمح فقط بالتحويل المناظر للكلية الأقل في الحد الأدنى (387 درجة)، ويتم ترتيب الطلاب طبقا لرغباتهم في كل كلية بالنطاق (أ)، وتحويل العدد الذي حدده المجلس الأعلى للجامعات وطبقا للإمكانيات الاستيعابية للكليات.
وبالنسبة للتحويل المناظر لتقليل الاغتراب في الكليات التي تطبق نظامي القبول (الانتظام - الانتساب الموجه)، فأوضح عبد الخالق أنه يتم مراعاة الحد الأدنى للقبول في كل نظام من النظامين عند التحويل بين هذه الكليات، لافتا إلى أنه في حالة ترشيح الطالب إلى كلية ما (انتظام) ويرغب في التحويل إلى كلية مناظرة لتقليل الاغتراب فيكون التحويل في هذه الحالة "إذا كان الطالب حاصل على مجموع درجات يفوق الحد الأدنى لمجموع درجات (الانتساب الموجه) الذي قبل بالكلية التي يرغب في التحويل إليها فيتم قيده حال الموافقة على تحويله وفق نظام (الانتظام)".
وتابع أنه إذا كان الطالب حاصل على مجموع درجات يساوي أو أقل من الحد الأدنى لمجموع درجات (الانتساب الموجه) الذي قبل بالكلية التي يرغب في التحويل إليها فيتم قيده حال الموافقة على تحويله وفق نظام (الانتساب الموجه).
 

أهم الاخبار