رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حقوقيات:

اتهامات خطيب عمر مكرم للسيدات كارثة

أخبار وتقارير

السبت, 14 يونيو 2014 13:20
اتهامات خطيب عمر مكرم للسيدات كارثةهدى بدران

كتبت – سارة سمير :

استنكرت بعض الحقوقيات المختصين بحقوق المرأة, وصف خطيب مسجد عمر مكرم المرأة بأنها أحد أسباب انتشار ظاهرة التحرش.

"خروج النساء كاسيات عاريات وانتشار الملابس التى تشف مفاتن المرأة هى السبب فى انتشار ظاهرة التحرش", بهذه الكلمات وجه الشيخ سامى عبد القوى خطيب مسجد عمر مكرم أمس اتهامه للسيدات مصر, واصفاً إياهم "بالكاسيات العاريات".

قالت ماجدة عيسى المنسق الإعلامى لحركة صرخة, إن الاتهامات التى تواجه المرأة, بأن ملابسها هى السبب فى التحرش بها مرفوضة وتعتبر إهانة لنساء مصر, معلقة فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد", اليوم السبت, على اتهام الشيخ سامى عبد القوى خطيب مسجد عمر مكرم, أن السبب وراء انتشار ظاهرة التحرش هى خروج النساء كاسيات عاريات, وانتشار الملابس التى تشف مفاتن المرأة, بأن حديثه مرفوض, قائلة "ليه ميقولش إن الشباب والإنترنت هما السبب."
وأضافت المنسق الإعلامى لحركة صرخة, أن المتحرش لا يفرق معه ملابس

المرأة، مؤكدة أن أغلب النساء اللاتى تم التحرش بهما "محجبات", وأن معظم سيدات مصر متحشمات سواء كانت مسلمة أو مسيحية.
وأكدت ماجدة أن السبب الأساسى فى انتشار ظاهرة التحرش هو استخدام الشباب المصرى الخطأ للإنترنت, مضيفة أن أغلب الشباب يستخدم الإنترنت لمتابعة الأفلام الإباحية, وتابعت أن الشاب المصرى غير مهيئ للنقلة التكنولوجية التى حدثت فى مصر مؤخراً, فضلاً عن أنه لا يستطيع التحكم فى أفعاله.

وطالبت عيسى من شيوخ المساجد, بأن يقوموا بحملات توعية داخل المساجد ويتقربوا من الشباب, ولا يقدمون لهم المبررات.
ورفضت الدكتورة هدى بدران رئيس الاتحاد النسائي العربي العام, ما ادعاه الشيخ سامى عبد القوى خطيب مسجد عمر مكرم, بوصف النساء "بالكاسيات العاريات" وأن السبب فى انتشار ظاهرة التحرش هو ملابس

المرأة.
واستنكرت بدران تعصب البعض تجاه المرأة, متسائلة "هل لازال يتواجد بعض الناس بهذا الجهل والتعصب تجاه المرأة."
وأضافت رئيس الاتحاد النسائي العربي العام, أنه يجب أن يحاسب هذا الخطيب لأنه يجد للشباب مبرر للتحرش بالنساء, ويتهم سيدات مصر بهذه الاتهامات الباطلة.
قالت داليا زيادة المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون, إن اتهام خطيب التحرير لنساء مصر بأنهم السبب الأساسى فى انتشار ظاهرة التحرش ووصفهم بالكاسيات العاريات, يعتبر "كارثة."

وأضافت زيادة لـ"بوابة الوفد", اليوم السبت, أن تصريحات الشيخ سامى عبد القوى خطيب مسجد عمر مكرم تسيء للإسلام وتشوه صورة المرأة فى الإسلام, مضيفة أن الدين الإسلامى يحث على عدم إلقاء اللوم على الضحية واتهامها وتبرائة المتهم من فاعلته.

وطالبت المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون, بالإيقاف الفورى للشيخ إذا صح كلامه, لأنه يشوه صورة الإسلام ومصر.

كما حاولت بوابة الوفد التواصل مع وزارة الأوقاف لكشف عن تصريحات الشيخ سامى عبد القوى خطيب مسجد عمر مكرم, وتوضيح ما وصف به المرأة المصرية ولكن لم نجد استجابة من الوزارة, فيما رفض البعض التصريح باى أحاديث, معللين أن هذا من تخصص وكيل الوزارة الذى لم يرد على بوابة الوفد.
 

أهم الاخبار