رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مراقبة نيجيريا للانتخابات يؤكد متانة العلاقات مع مصر

أخبار وتقارير

السبت, 07 يونيو 2014 14:40
مراقبة نيجيريا للانتخابات يؤكد متانة العلاقات مع مصرالسفير أشرف عبدالقادر سلامة
وكالات

أكد السفير المصري بالعاصمة النيجيرية أبوجا اشرف عبد القادر سلامة أن قرار نيجيريا إرسال وفد عال المستوي لمراقبة الانتخابات بمصر، برئاسة رئيس لجنة الانتخابات الطاهرو جيجا، يؤكد متانة العلاقات بين البلدين ويأتي في إطار حرص أبوجا علي الاستقرار في مصر وإتمام خارطة الطريق بها.

ووصف السفير - في مقابلة مع عدد من الصحفيين النيجيريين بمقر السفارة اليوم - العلاقات المصرية النيجيرية بالقوية والازلية، مشيرا الي ان هذه العلاقات هي في صالح الدول الأفريقية وخاصة ان مصر ونيجيريا هما أكبر الدول الأفريقية من حيث عدد السكان ، وقدم الشكر الي الحكومة النيجيرية لمواقفها الثابتة والمؤيدة لمصر.
وأكد ان نيجيريا لعبت دورا هاما في موافقة الإتحاد الأفريقي علي ارسال مراقبين الي الإنتخابات الرئاسية الأمر الذي يؤكد قرب استئناف انشطة مصر داخل الاتحاد.
وبخصوص التعاون الأمني بين مصر ونيجيريا، أكد السفير ان مصر عرضت التعاون في هذا المجال بسبب قرب البلدبن من بعضهما البعض والعمق الإستراتيجي لكل منهما، مشيرا الي أن انتقال الأسلحة من دول مجاورة الي اي منهما قد يضر بالحالة الأمنية وينشر بؤر الارهاب.
وحول تصريحات الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان بأن جماعة بوكو حرام هي فرع من القاعدة، أشار السفير الي تصريحات ادلي بها الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي اياد مدني ، خلال زيارته الي نيجيريا منذ ايام ، بأن بوكو حرام هي جماعة ارهابية وليس لها علاقة بالدين الإسلامي الحنيف الذي يدعو الي المحبة والإعتدال ونبذ العنف بجميع اشكاله.
وبخصوص حجم التبادل التجاري بين البلدين، أكد السفير

ان حجم التبادل التجاري ليس علي المستوي الذي يريده ابناء الشعبين في الوقت الراهن، وانه يعمل منذ استلم منصبه كسفير لمصر في نيجيريا علي دعم التبادل التجاري والإستثمارات لما تتمتع به نيجيريا من امكانيات وموارد بشرية وطبيعية ضخمة.
وحول سؤال ما اذا كان بمصر معتقلون من نيجيريا، قال السفير انه علي حسب علمه لا يوجد نيجيريين في السجون المصرية مضيفا ان النيجيريين يذهبون الي مصر من أجل الدراسة والعلاج والاستثمار وأنه مرحب بهم هناك.
وحول الأوضاع الداخلية بمصر، أكد السفير أن مصر بدأت في يونيو الماضي مرحلة جديدة من الديمقراطية من خلال خارطة الطريق لبدأ حياة أفضل للشعب المصري ، مشيرا الي أن هذه المرحلة بدأت بالإستفتاء علي التعديلات الدستورية ثم الإنتخابات الرئاسية الاخيرة وستنتهي بانتخابات مجلس النواب، مؤكدا علي نزاهة الإنتخابات التي شهد العالم بشفافيتها.
وقال السفير أن خروج المصريين للشوارع والميادين بعد إعلان لجنة الإنتخابات النتائج هو اكبر دليل علي الإرادة الشعبية التي انعكست بنتائج هذه الانتخابات والتي فاز بها المرشح عبد الفتاح السيسي الذي التف الشعب حوله بسبب تمتعه بشخصية قوية ومميزات تؤهلة من عودة الإستقرار الي أرض الوطن.
وحول التحديات التي من المتوقع ان تواجهها الحكومة المصرية الجديدة خلال الفترة القادمة، قال السفير ان التحديات كبيرة بالفعل وظلت مصر تعاني منها
منذ عقود ولكن الحكومة ستعمل علي التعامل معها وهي قادرة علي ذلك وعلي الشعب دور كبير في مساعدة الحكومة لتحقيق هذا الغرض.
وحول موقف الحكومة المصرية الجديدة من التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين، أكد السفير المصري ان الجماعة اخذت فرصتها واثبتت فشلها بسبب اجندتها غير الوطنية ورغم ذلك فأنها دعيت في اوقات سابقة الي الحوار ولكنها رفضت.
وبخصوص حرية الإعلام والصحافة، قال السفير ان مصر بها حرية تعبير متمثلة في وجود العديد من الصحف والقنوات الخاصة بالإضافة الي مواقع التواصل الإجتماعي التي هي مفتوحة للجميع ، مطالبا وسائل الإعلام والصحف بأن تتبني الوضوح والشفافية والبعد عن كل ما يهدد أمن الوطن.
وحول اعتقال مراسلي قناة الجزيرة بمصر، أكد السفير ان المراسلين يتم محاكمتهم الآن بتهم تتعلق بحيازتهم مواد ومعدات خطرة علي الأمن القومي وسيتم الإفراج عنهم في حال التأكد من براءتهم وفقا للقانون المصري ، مشيرا الي السلطات المصرية لا يمكن ان تستمر في قبول مواد تضر بمصالحها.
وحول استمرار مراسل الجزيرة عبد الله الشامي في الإضراب عن الطعام، أكد السفير ان معلوماته تشير الي أن الشامي انهي الإضراب عن الطعام وأنه يتم معاملته بطريقة جيدة داخل السجن.
وتأتي مقابلة السفير مع الصحفيين في اطار سلسلة لقاءات مع وسائل الإعلام والصحافة النيجيرية لتوضيح نجاح خارطة الطريق وخاصة بعد الإنتهاء من الإنتخابات الرئاسية.
وكان برنامج "صباح الخير نيجيريا" بقناة (ان تي ايه) الرسمية قد عرض مؤخرا مقابلة مع السفير قال فيها، ان الشعب هو صاحب الإرادة الحقيقية وسيد قراراه وهو الذي يحدد مصيره، مؤكدا أن الشعب المصري يطمح في تحقيق الديمقراطية والمضي قدما بالبلاد نحو الإستقرار والتنمية.
وخلال المقابلة، قدم السفير الشكر الي الحكومة النيجيرية على مواقفها البناءة تجاه خارطة الطريق في مصر وتبنيها سياسة مؤيدة في كافة المحافل، مشيدا بما قامت به نيجيريا من إثبات لحسن النوايا نحو دعم مصر وإرسال وفد عال المستوى للإشراف على الانتخابات.
 

أهم الاخبار