رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"رئيس الاتحاد المصرى للعمال والفلاحين"

نظام مبارك حَارب الفلاح المصرى

أخبار وتقارير

السبت, 10 مايو 2014 19:50
نظام مبارك حَارب الفلاح المصرىمحمد عبد المجيد هندي
كتبت - أمانى عزام:

قال محمد عبد المجيد هندى رئيس الاتحاد المصرى للعمال والفلاحين إن الفلاح المصرى الذى عاش منذ الأزل يعشق الأرض, وارتبط بها ارتباطًا وثيقا، تمكنت أنظمة الفساد فى مصر على يد حسنى مبارك وأعوانه من تضييق الخناق عليه، وجعله يشعر أن الزراعة أصبحت عبئًا ثقيلاً بعدما كانت مصدرًا أساسيًا من مصادر تحسين الدخل.

وأكد "هندى" فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن ما حدث للقطن المصرى يعد أوضح مثال وخير دليل على الفساد، مضيفًا أن الدولة فرضت قواعد وقوانين غريبة, تزامنت مع ارتفاع أسعار السولار الذى يستخدم فى تشغيل

ماكينات الرى، وارتفاع مفاجئ ومفزع فى أسعار الأسمدة, التى احتكرها رموز الحزب الوطنى لبيعها فى السوق السوداء بأضعاف ثمنها الحقيقى.
وأضاف رئيس الاتحاد المصرى للعمال والفلاحين أن نظام مبارك فرض على الفلاحين زراعة أنواع محددة من المحاصيل، وساهم بتوفير واستيراد بذور فاسدة ومبيدات مسرطنة بأسعار باهظة لصالح أباطرة الفساد فى الحزب الوطنى، وفى المقابل شهدت الأسواق انخفاضًا فى أسعار الحاصلات الزراعية مما وضع الفلاح آخر العام أو عند الحصاد فى مأزق قد يصل لخروجه
مدينًا, لم يتحصل حتى على أجرة عمله وعرقه طوال العام.
واستطرد "هندى" قائلاً: إن غالبية الفلاحين يلجئون للبناء على الأراضى الزراعية بمساحات كبيرة جدًا، وذلك بحثًا عن حلول لمشاكل أولادهم الذين بلغوا سن الزواج ولا يجدون بيوتًا يسكنون فيها.
واستنكر "هندى" قرارات إزالة المبانى المبنية على الأراضى الزراعية، وتغريم الفلاحين مبالغ مالية كبيرة، قائلاً: من غير المقبول محاسبة المصريين بهذه القسوة بهدم المنازل أو المزارع أو دفع غرامات مُبالغ فيها، والجريمة هى أنهم تعدوا على أرض يملكونها، متسائلاً: إذا كان هذا هو أسلوب التعامل مع الفلاحين (إزالة المبانى ودفع الغرامات) من منطلق تطبيق العدل والقانون, فلماذا لا تتم محاسبة من سرقوا أراضى ملك الشعب المصرى ونزعوا ملكيتها لأنفسهم بثمن بخث وبمخالفات واضحة للقانون؟
 

أهم الاخبار