رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى قضية "تعذيب محامٍ بالتحرير"

القاضى: مفيش حاجة اسمها "موقعة الجمل"

أخبار وتقارير

السبت, 10 مايو 2014 15:02
القاضى: مفيش حاجة اسمها موقعة الجمل
محمد موسى – كريم ربيع

استمعت هيئة محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله، إلى شهادة المجنى عليه اسامة كمال في قضية "تعذيب مواطن بميدان التحرير"، والمتهم فيها كل من محمد البلتاجى وصفوت حجازى القياديين الإخوانيين، بالإضافة إلى أسامة ياسين وزير الشباب السابق، ومحمود الخضيري رئيس اللجنة التشريعية

بمجلس الشعب المنحل، وأحمد منصور المذيع بقناة الجزيرة، وآخرين.

برز بشدة تعليق المستشار مصطفى حسن عبدالله على سرد المجنى عليه للوقائع فعندما قال الشاهد بأن تاريخ توجهه لميدان التحرير والذي يصادف يوم الواقعة كان يوم

الثالث من فبراير عام 2011 بعد يوم من "موقعة الجمل", ليرد عليه القاضي بـ"ما فيش حاجة اسمها موقعة الجمل".

كان المستشار مصطفى حسن عبدالله هو القاضي الذي حكم ببراءة جميع المتهمين في ما عرف اعلامياً بـ"قضية موقعة الجمل" والتي اُتهم فيها 24 شخصاً كان على رأسهم القيادي بالحزب الوطني المنحل صفوت الشريف، ورئيس مجلس الشعب الأسبق فتحي سرور.

 

أهم الاخبار