اطفال يجهزون دميات ترمز للفتنة في احتفالات الربيع بالاسماعيلية

أخبار وتقارير

الأحد, 20 أبريل 2014 19:38
اطفال يجهزون دميات ترمز للفتنة في احتفالات الربيع بالاسماعيليةاعادة تراث حرق "اللنبي"بالاسماعيلية
كتبت - ولاء وحيد :

يستعد العشرات من اهالي الاسماعيلية منتصف الليلة لاحراق العشرات من الدمي مختلفة الاحجام مصنوعة من القماش و القش  ترمز للشر والفتنة وذلك  في احتفالات شعبية وطقوس بمناسبة شم النسيم بالاسماعيلية في عودة لاحياء ظاهرة "حرق اللنبي " احد الموروثات الشعبية والتراثية التي تشتهر بها مدن قناة السويس المصرية في احتفالات شم النسيم .


وقال محمد وائل -10 سنوات- انه اعد واصدقاءه 10 دميات مصنوعة  من القماش والقش ترمز للشر والفتنة والشيطان واكد ان فكرة اعداد الدميات واحراقها  فكرة قديمة شهدها اباءنا واجدادنا واندثرت في السنوات الاخيرة بسبب التشديدات الامنية على اشعال الحرائق  لكن هذا العام باتت الفكرة ملحة في رأسي حيث تعكس ما نشعر من فتنة بين صفوف الشعب المصري .


حرق "اللنبي" الظاهرة الشعبية التي اشتهترت بها مدن قناة السويس بصفة عامة والاسماعيلية بصفة خاصة على مدار اكثر من قرن في اعياد

شم النسيم كانت قد توقفت منذ عدة سنوات بسبب  تحذيرات الاجهزة الامنية والتنفيذية من حوادث الاشتعال والحريق مع انتشار خدمة الغاز الطبيعي داخل المدينة . ومع اختفاء الظاهرة الشعبية اختفت معها الكثير من مظاهر الفلكور الشعبي التي عادة ما كانت تصاحب هذه الاحتفالات باقامة حفلات السمسية الشعبية في عرض الميادين والشوارع باحياء المدينة الشعبية .

وفي العام الماضي نظمت قوى ثورية نشطاء وشباب من الاسماعيلية احتفالية ضخمة بميدان الثورة قاموا خلالها باحراق دميات ضخمة ترمز للرئيس محمد مرسي وقتها ومرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع  تعبيرا حينذاك عن رفضهم لحكم جماعة الاخوان المسلمين  واستنكارا لما وصفوه حينها بسياسات القمع وكبت الحريات .وفي عام 2012 جهز نشطاء محاكمة علنية لدميات ترمز للرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وووزير داخليته حبيب العادلي وعدد من رجال الحزب الوطني وقاموا باحراق الدميات في احتفالية بميدان الممر.