توقعات بتضاعف أساطيل شركات الطيران بالشرق الأوسط

أخبار وتقارير

الجمعة, 18 أبريل 2014 11:44
توقعات بتضاعف أساطيل شركات الطيران بالشرق الأوسطصورة أرشيفية
كتب - عبدالخالق خليفة:

سوف تشهد حركة المسافرين فى الشرق الأوسط، ارتفاعًا بنسبة 6.2% خلال الأعوام العشرين المقبلة، ومن أجل تلبية هذا الطلب، ستعمل شركات الخطوط الجوية على نمو أساطيلها بمعدل ثلاثة أضعاف تقريبا بحلول عام 2031.

جاءت تلك البيانات وفقًا لأحدث دراسة أجرتها إيرباص حول توقعات الطلب فى السوق الإقليمي، والتى قام بعرض نتائجها أندرو جوردن، المسئول عن التسويق والتحليل الإستراتيجى لدى إيرباص.
يذكر أن كافة الخطوط الجوية فى المنطقة ستتسلم 1,963 طائرة ركاب وشحن جديدة بقيمة 408 مليارات دولار أمريكي، وذلك خلال نفس فترة التوّقع المذكورة. ويمثّل هذا العدد من الطائرات مايقارب الـ 7 بالمئة من الطائرات الجديدة كافة التى سيتمّ تسليمها حول العالم خلال الأعوام العشرين المقبلة.
أما بالنسبة لسوق المسافرين، فمن المتوقع نمو أساطيل الطائرات التى تشغّلها شركات الخطوط الجوية الشرق أوسطية بحوالى ثلاثة أضعاف (2.7 أضعاف) وذلك خلال الـ20 عامًا القادمة، ليرتفع بذلك عدد طائرات الركاب من

828 طائرة اليوم إلى 2,212 طائرة نفاثة، يُضاف إليها استبدال حوالى 522 طائرة قيد الخدمة حاليًا. ومن أجل الاستجابة إلى الطلبات الإضافية الجديدة، ستحتاج شركات الخطوط الجوية الإقليمية إلى حوالى 1,384 طائرة ركاب بالإضافة إلى استبدال الطائرات الجديدة بالقديمة.
ومن المتوقع أن تبقى 306 طائرات قيد التشغيل من الأسطول الأصلي.
وبالانتقال إلى قطاع الشحن، تشير الدراسة التى أجرتها إيرباص إلى توقعات بنمو أساطيل طائرات الشحن التى تشغّلها شركات الخطوط الجوّية الشرق أوسطية بما يزيد على الضعف، حيث سيرتفع عدد طائرات الشحن من 57 طائرة اليوم إلى حوالى 123 طائرة. فيما سيتمّ تحويل عدد كبير من هذه الطائرات إلى نماذج مخصصة للركاب. وتتوقع إيرباص تسليم ما يقارب ال 57 طائرة شحن جديدة إلى المنطقة فى خلال العقدين
القادمين.
وبجمع الطلبات بين طائرات الشحن وطائرات الركاب، تتوقع إيرباص أن تقوم شركات الخطوط الجوية فى المنطقة بشراء 792 طائرة أحادية الممرات، و826 طائرة ثنائية الممرات و345 طائرة كبيرة جدًا خلال الأعوام العشرين القادمة.
وتابع السيد أندرو جوردن قائلًا: "سيشهد سوق الشرق الأوسط نموًا مطردًا فى قطاع الطيران خلال الأعوام العشرين القادمة. وسيساهم نمو اقتصاد الدول الإقليمية وارتفاع عدد السيّاح والتنوّع الاقتصادى المتواصل فى زيادة أعداد المسافرين."
وأضاف: "تتمتّع إيرباص بموقع فريد لتلبية طلبات شركات الخطوط الجوية فى المنطقة، نظرًا لما تزخر به مجموعتها من عائلات طائرات هى الأكثر عصرية وفعاليةً وشمولًا فى العالم، ناهيك عن سعتها التى تتراوح بين 100 وأكثر من 500 مقعد وتلبيتها لمتطلبات كافة القطاعات فى السوق."
يجدر بالذكر أن توّقع إيرباص بمنطقة الشرق الأوسط المستمدّ من توّقعات السوق العالمى للشركة، يشير إلى حاجة السوق الإقليمى إلى حوالى 28,200 طائرة ركاب وشحن بقيمة تقارب ال 4,000 مليار دولار أمريكى تقريبًا، وذلك فى غضون الأعوام العشرين القادمة. وتشير دراسة توقع إيرباص إلى وجود طلب إجمالى على الطائرات الكبيرة جدًا بحوالى 1,710 طائرات، مقابل 6,970 طائرة ثنائية الممرات عريضة الجسم و19,520 طائرة أحادية الممرات.

 

أهم الاخبار