وزيرة البيئة تلتقى بعثة البنك الأوروبى للتعمير

أخبار وتقارير

الخميس, 17 أبريل 2014 11:46
وزيرة البيئة تلتقى بعثة البنك الأوروبى للتعميرجانب من اللقاء
كتبت - أماني سلامة:

التقت الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة الدولة لشئون البيئة وفد بعثة البنك الأوروبى للإنشاء والتعمير بمقر الوزارة، وذلك لاستعراض دراسة البنك الخاصة بالاستفادة من الغاز النفطى المصاحب، والحد من إحراقه، وتوسيع نطاق العمل لدى مصر لتحقيق أكبر استفادة ممكنة.

حضر الاجتماع الدكتور عمرو السماك الرئيس التنفيذى للجهاز، وعدد من قيادات الوزارة.
واستعرض الاجتماع أهداف الدراسة الحالية ومنها تحقيق استفادة أكبر من الغاز النفطى المصاحب والحد من الضرر البيئى الناجم عن احراقه، وتحديد وتحليل أكثر الحلول الفنية ملائمة للاستفادة من الغاز والمساعدة على تطوير عدد من المشروعات القابلة للتمويل من البنك، ومن ثم تحقيق فوائد اقتصادية وبيئية على المستوى المحلى والإقليمي، وكذلك تعزيز أمن الطاقة.

ناقش المجتمعون سبل إمكانية استفادة مشروعات الحد من الإحراق من مشروعات آلية التنمية النظيفة أو تمويل

المناخ بموجب شروط سوق الكربون المستقبلي، بالإضافة إلى ما تتضمنه مراجعة وتحليل الوضع الحالى لإحراق الغاز النفطى فى مصر، وتحديد الخيارات البديلة للاستفادة منه من حيث التكنولوجيات القابلة للتطبيق وخطط العمل داخل إطار مصر، وتطوير عدد من مشروعات الاستثمار القابلة للتمويل من البنك فى صيغة دراسات حالة محددة تتضمن تمويل يتزايد تدريجيا من خلال التسجيل كآلية تنمية نظيفة أو آليات تمويل المناخ الأخرى.
ويتم تنفيذ هذه الدراسة بالتعاون مع الشراكة العالمية بين القطاع العام والخاص لتقليل إحراق الغاز النفطي، حيث شملت الدراسة التى أطلقها البنك الأوروبى عدد من الدول منها روسيا وكازاخستان وتركمنستان وأذربيجان، حيث حللت التكنولوجيات القابلة للتطبيق والفرص القابلة للتمويل من البنك من أجل استثمارات الغاز النفطى وقد تم استكمال الدراسة بنجاح عام 2013 ونتائجها.

 

أهم الاخبار