الجامعة الأمريكية بالقاهرة تدعم الكفاءة فى استخدام الماء

أخبار وتقارير

الأربعاء, 16 أبريل 2014 16:28
الجامعة الأمريكية بالقاهرة تدعم الكفاءة فى استخدام الماءالجامعة الأمريكية بالقاهرة
كتب مصطفى دنقل:

قام معهد البحوث للبيئة المستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، بتعليم الشباب كيفية استخدام تقنيات إدارة المياه وتعريفهم بالقضايا الكبرى التى قد تواجهها مصر فى المستقبل فيما يتعلق بنقص المياه، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة السنوى السابع لرعاية كوكب الأرض.

ويقول أندرو بيتروفيتش، مساعد أبحاث بمعهد البحوث للبيئة المستدامة، "تتعلق كثير من المشاكل المرتبطة بإدارة المياه فى مصر بسوء التصرف، فإذا استطعنا تعليم الأطفال منذ الصغر كيفية الترشيد فى استخدام المياه وتعريفهم بالدور الذى يمكن أن يلعبوه فى الدورة الخاصة بالمياه، نكون بذلك قد أعددناهم للاشتراك فى حل المشكلة على نحو فعال".
اشترك فى المؤتمر، الذى تم عقده فى الجونة والذى قام بإلقاء الضوء على موضوع التنوع البيئى والبيئة بشكل عام، شباب تتراوح أعمارهم بينن 12 و20 سنة، وقدموا من مدارس من مختلف أنحاء الجمهورية، منها مدرسة القومية بالإسكندرية، ومدرسة الجونة الدولية، ومدرسة سانت جوزيف بالزمالك. وساعد أفراد معهد البحوث للبيئة المستدامة الشباب على استيعاب خطط التطوير الخاصة بتقنيات إدارة المياه ووضعها موضع التنفيذ فى مدارسهم أو مجتمعاتهم.
ويقول بيتروفيتش، "نأمل أن يبدأ الطلاب فى التفكير فى الطرق التى يشهدون فيها خلال حياتهم اليومية إهدارًا أو عدم كفاءة فى عملية إدارة المياه، وأن يشرعوا فى وضع خطط للحل".
تمكن الطلاب خلال ورش العمل التى

انعقدت خلال المؤتمر ونظمها معهد البحوث للبيئة المستدامة من استيعاب مفهوم حماية البيئة من المنبع، بحيث يتم تصنيع المنتجات على نحو يُمكِّن من إعادة تدويرها، ويتم برمجة النظم البيئية على نحو يتسم بالكفاءة والنظافة وذلك منذ البداية.
ويضيف بيتروفيتش: "أرى أنه من المهم أن يستوعب الطلاب أن الأنظمة البيئية التى يتم التحكم فيها من المنبع لا يقتصر القيام بتنفيذها على خبراء فى مجال إدارة المدن الريفية ذات الموارد المحدودة والنادرة، فنحن نأمل أن يدرك هؤلاء الطلاب أنهم ليسوا قادرين على الأخذ بتقنيات التكيف مع المشكلة والتخفيف من حدتها فحسب، بل أنهم قادرون على الاضطلاع بمسئولية القيام بعمل ملموس لحل مشكلة نقص المياه وإدارتها على نحو يتسم بالكفاية".
تدعم مبادرة الأمم المتحدة لرعاية كوكب الأرض مفهوم "المواطنة البيئية" للأطفال والشباب وتدعم اشتراكهم فى المناقشات الخاصة بالبيئة وحماية كوكب الأرض، وذلك كما هو مذكور على الموقع الرسمى للأمم المتحدة، وتقوم كل دولة من خلال هذه المبادرة العالمية بتنظيم مؤتمر سنوى عن بناء المجتمعات المستدامة والاستجابة على نحو فعال للتغيرات البيئية التى تحدث باستمرار.
يعمل معهد البحوث للبيئة المستدامة على نشر الوعى اللازم بإدارة المياه فى مختلف أنحاء مصر على نحو يتسم بالكفاية والاستدامة، وذلك بالإضافة إلى تبنى المبادئ الخاصة بمبادرة رعاية كوكب الأرض.

أهم الاخبار