خبراء عسكريون: الأمن سيتصدى لتهديدات الإخوان بالتصعيد

أخبار وتقارير

الأحد, 13 أبريل 2014 20:00
خبراء عسكريون: الأمن سيتصدى لتهديدات الإخوان بالتصعيد
كتب معتز علاء:

قال اللواء نشأت الهلالى مساعد وزير الداخيلة الأسبق، إن قوات الأمن يجب أن تأخذ حذرها فى الأيام المقبلة، وخاصة بعد دعواتهم للتصعيد فى 25 أبريل فى عيد تحرير سيناء، وعلى وزارة الداخلية الاستعداد لمواجهة أى خطر، وأن تأخذ هذه التهديدات بمحمل الجد خاصة مع وضوح وجود نية لعرقلة الوطن وتعريضه للمخاطر.

وأشار "الهلالى" إلى أن كل شىء متوقع فى الأيام المقبلة، خاصة بعد تزايد الهجمات على رجال الجيش والشرطة، ولذا يجب علينا توقع الأسوأ حتى نستطيع التعامل مع أى ظرف، محذرًا من أن قدرة الجماعة الإرهابية على الحشد أصبحت ضعيفة فى الآونة الأخيرة؛ مما قد يدفعها للقيام بأى أعمال إرهابية.
وأشار اللواء فاروق المقرحى مساعد وزير الداخلية السابق، إن تهديدات تنظيم الإخوان بالتصعيد فى ذكرى تحرير سيناء هو أمر متوقع ومعتاد، ويتكرر فى

كل مناسبة, مشيرًا إلى أن نفس التهديدات تكررت من قبل فى ذكرى ثوره 25 يناير وأحداث محمد محمود وفض اعتصامى رابعة والنهضة.
وأضاف المقرحى فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" أن تظاهر الإخوان "أمر وارد"، مشددًا على ضرورة تيقظ قوات الشرطة والجيش لمنع وقوع تفجيرات إرهابية جديدة، وتوجيه ضربات استباقية لأوكار الجماعات الإرهابية للحد من قدرتها على الحشد والعمل على تجفيف مصادر تمويلهم والقبض على قياداتهم، مشيرًا إلى أن ما يقومون به "حلاوة روح".
وأوضح المقرحى أن ما يحدث فى الشارع ، وتهديدات الإخوان باللجوء للعنف هو اختبار لقدرات الداخلية والأمن فى مصر قبيل انتخابات الرئاسة، مضيفًا أنه واثق فى نجاح قدرات الأمن فى هذا الاختبار
.
فى سياق متصل قال اللواء أ.ح طلعت مسلم الخبير الأمنى إننا أصبحنا نسمع تهديدات الإخوان بالتصعيد دائمًا, ولكن لانجد لها مردودًا على الأرض، مضيفًا أنه يجب على الأمن أن يضعها فى الاعتبار ولا يتهاون مع هذه التهديدات, لأننا لا نضمن الإرهاب فهو لا يؤمن بالوطن ويعمل على تخريبه وإيقاف قاطرة المستقبل التى تتجه إليها مصر بانتخابات الرئاسة.
وأضاف "مسلم" فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" أن الإخوان من الصعب أن يتركوا طريق الإرهاب الذى انتهجوه مؤخرًا عقب قيامهم بمهاجمة رجال الشرطة بعد أن فقدوا قدرتهم على الحشد, وهم يقومون بهذه المظاهرات والأعمال الإرهابية سعيًا وراء إيجاد قاعدة للحوار مع الشعب والحكومة عليها.
وقال "مسلم" إن قوات الشرطة والجيش تخضع لاختبار كل يوم, ولكنهم بفضل الله قادرون على مواجهة أى إرهاب، مشيرًا إلى ضرورة وضع خطة موسعة لمواجهة تهديدات الإخوان وتوجيه الضربات الاستباقية ومعرفة أماكن تواجدهم، معلقًا أن الحكومة يجب ألا تتنازل عن قانون التظاهر لصالح فئة على حساب فئة أخرى، ولذلك على الجميع أن يلتزم بالسلمية فى التظاهر.

أهم الاخبار