رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المصريين الأحرار" يؤكد استمرار عمله ضد سد النهضة

أخبار وتقارير

السبت, 22 مارس 2014 13:44
المصريين الأحرار يؤكد استمرار عمله ضد سد النهضةأحمد سعيد
وكالات

أكد حزب "المصريين الأحرار" استمرار دعمه للحكومة فى مواجهة أزمة سد النهضة الإثيوبي، والعمل على الحشد الشعبى والسياسى عن طريق المبادرات والمؤتمرات والدبلوماسية الشعبية لتأكيد حقوق مصر فى مياه النيل.

وقال الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الرى الأسبق ورئيس لجنة الرى بالحزب - فى تصريحات له اليوم /السبت/ - "نجدد فى هذا اليوم الموافق 22 مارس اليوم العالمى للمياه، التأكيد على حق مصر التاريخى فى الحفاظ على حصتها السنوية من مياه النيل باعتبارها قضية أمن قومى، مشيرا إلى أن الاحتفال بهذا اليوم هو فرصة جيدة للتأكيد على أنه ليس من حق دول

المنابع أن تتحكم فى مصير ملايين البشر فى دول المصب".
وأوضح أن "المصريين الأحرار" أعد إستراتيجية متكاملة لدعم جهود الدولة المصرية فى التعامل مع أزمة سد النهضة، وذلك على المستويات القومية والعربية والإفريقية والدولية من خلال المسارات الفنية والقانونية والسياسية، بالإضافة إلى إستراتيجية عملية لتطوير المنظومة المائية وترشيد الاستخدامات المائية لمواجهة الزيادة السكانية الكبيرة فى البلاد، والإيفاء باحتياجات التنمية المستقبلية.
ولفت علام إلى أن الوضع المائى فى مصر صار حرجًا جدًا، وأنه يزداد صعوبة بسبب محدودية الموارد المائية وزيادة السكان
وتحديات التغيرات المناخية، مبينا أن محدودية كميات المياه كانت سببا فى عدم استكمال العديد من المشاريع القومية مثل (ترعة السلام، وتوشكى، وترعة الحمام)، والتى كلفت مصر عشرات المليارات.
وأضاف أن نصيب الفرد من المياه حاليا حوالى 625 مترا مكعبا فى السنة بعد أن كان يزيد عن ألفى متر مكعب منذ خمسة عقود ماضية، فيما من المتوقع أن يقل نصيب الفرد من المياه إلى 350 مترا مكعبا فى السنة بحلول عام 2050، مشيرا إلى أن نصيب الفرد من الأراضى الزراعية تراجع إلى حوالى قيراطين فقط ، وزادت الفجوة الغذائية عن 7 مليارات دولار فى السنة الواحدة، كما تفاقمت مشاكل تلوث المجارى المائية وتسببت فى إغلاق العديد من محطات إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى التى تم إنفاق مليارات الجنيهات على إنشائها.

أهم الاخبار