رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عن يوم السعادة العالمى

فيديو.مواطنون: الاستقرار والأمن هو يوم "السعادة"

أخبار وتقارير

الخميس, 20 مارس 2014 18:15
فيديو.مواطنون: الاستقرار والأمن هو يوم السعادة
كتبت – إيمان مجدى

يحتفل المجتمع الدولى اليوم 20 مارس بـ"يوم السعادة العالمى" بعد أن اعتمدت الأمم المتحدة في دورتها السادسة والستين هذا اليوم من كل عام يوماً دولياً للسعادة، اعترافاً بأهمية السعي للسعادة أثناء تحديد أطر السياسة العامة لتحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر وتوفير الرفاهية لجميع الشعوب، ولكن هل يعترف المجتمع المصرى بمثل هذه المناسبة؟ .

لذا اهتمت "بوابة الوفد" برصد آراء المواطنين المصريين عن الاحتفال بهذا اليوم.

فى هذا السياق، قالت حنان "ربة منزل" عن يوم السعادة العالمى إنها لا تعلم به، وأن جميع الأيام حين تمر بسلام وأمان تعتبر سعادة، معتبرة مصدر سعادتها هو سلامة أولادها وأن تكون البلاد فى حالة أمن واستقرار.
وأوضحت أنها لن تحتفل بيوم السعادة كاحتفال خاص، ولكنها ستذهب لوالدتها للاحتفال بعيد الأم معها فهذا هو العيد المعروف لدينا كمصريين.
فيما أشار طارق "بائع أدوات منزلية بوسط البلد" إلى

عدم علمه بهذه المناسبة، مؤكداً استمراره فى عمله كيوم عادى قائلا "عمرنا ما سمعنا عن يوم للسعادة وحتى بعد معرفتى به لا يغير شيئاً"، لافتاً إلى أن وضع البلد الآن لا يسمح لنا بالاحتفال بأى مناسبة حتى الاحتفال بعيد الأم المفترض به غداً أصبح لا طعم له كالماضي، متسائلاً كيف نحتفل بيوم للسعادة وأحوال المصريين غير مستقرة؟
وأكد طارق أنه حين تقرر البلاد أن نحتفل بيوم للسعادة لابد أن يكون لدينا ديمقراطية وإحساس بالمواطن المصرى وتوفير عيشة كريمة له، فإن غابت كل هذه الأشياء فكيف لنا أن نشعر بالسعادة؟.
فيما اعتقد أحمد عمران "بائع" أن يوم السعادة العالمى هو يوم عيد الأم، وبعد علمه أنه يوم يحتفل به العالم كله قال سوف
نحتفل بيوم للسعادة حين تستقر أحوال البلاد ويهتم كل مواطن بعمله وشأنه فقط دون التدخل فى أعمال غيره، متمنياً أن ينتشر السلام فى مصر والدول العربية كلها وينتشر العدل والحق فى العالم، وأن يأخذ كل مواطن حقه مع معاقبة كل مخطئ ومجرم فى حق غيره مهما كان منصبه.
وأكد أن باختفاء الأعمال الإجرامية والإرهابية من البلاد وينتشر الأمن والأمان يعتبر يوم السعادة الحقيقى للعالم ولجميع المصريين.
بينما قال رفعت محمود "خراط معادن" بشأن يوم السعادة العالمى، إنه لم يسمع عنه من قبل، وأنه لا يعلم ما هى مراسمه، مضيفاً أنه حين يدركها سيحتفل به.
وسخر محمود من الاحتفال بمثل هذه المناسبة بمصر فى ظل هذه الأحداث الساخنة التى تمر بها مصر حالياً، مؤكداً أن ظروف البلاد والمواطنين لا تشعر أحد بالسعادة، فكيف نحتفل بمناسبة لا نشعر بها؟! .
فيما أعربت فاتن "محاسبة" عن سعادتها بوجود يوم للسعادة يحتفل به العالم كله، معتبرة أن كل يوم يمر بسلام على أسرتها يكون يوما سعيدا.
وذكرت أنها ستشارك العالم فى احتفاله بيوم السعادة العالمى مع أسرتها التى تعتبرها مصدر السعادة الوحيد لها.

شاهد الفيديو..

 

أهم الاخبار