رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضبط وإحضار صاحب وكر الإرهابيين.. ونقل 7 أطنان مواد متفجرة و43 قنبلة بدائية

أخبار وتقارير

الخميس, 20 مارس 2014 16:57
ضبط وإحضار صاحب وكر الإرهابيين.. ونقل 7 أطنان مواد متفجرة و43 قنبلة بدائية


بدأت جهات التحقيق في واقعة استشهاد ضابطي جيش من سلاح المهندسين وتصفية 6 عناصر إرهابية تنتمي لخلية إرهابية تابعة لتنظيم أنصار بيت المقدس والقبض علي 8 آخرين خلال مداهمة وكر في عزبة عرب شركس بالقليوبية، طلبت النيابة المختصة سرعة ضبط وإحضار مالك العقار إسماعيل سالم تاجر ملابس لسؤاله حول الواقعة وكيفية تأجيره المنزل لأعضاء الخلية الإرهابية ودلت التحريات انه تعرف عليهم من خلال أحد

السماسرة بالمنطقة، وقام بتأجير المخزن لأحدهم باسم وهمي وانه اكتفي بالاطلاع علي بطاقته فقط ولم يشك فيه كما طلبت النيابة سرعة تحريات جهاز الامن الوطني والمباحث الجنائية حول الحادث وتحليل البصمة الوراثية الـ«دي ان إيه» لجثث الإرهابيين رغم التعرف علي 5 منها نظرا لعدم تقدم أحد من أهليتهم لاستلام الجثث وإرسال الأحراز للمعمل الجنائي بعد إزالة وتطهير الوكر الذي عثر بداخله علي كميات كبيرة لبراميل الـ«تي ان تي» انتهت فرق الإزالة وخبراء المفرقعات من نقلها في ساعة مبكرة من صباح أمس تبلغ زنتها حوالي  7 أطنان مواد متفجرة و43 قنبلة بدائية الصنع  ومحتويات مخزن سري داخل وكر الخلية استخدمه الإرهابيون لإخفاء المواد المتفجرة وبه كميات كبيرة من الطلقات وأجولة من البلي والقنابل الأسمنتية التي كانت تقوم الخلية الإرهابية بتصنيعها، وتمد بها عناصر الإخوان لاستخدامها في المظاهرات والمسيرات التي يقومون

بها كشفت تحريات الأمن الوطني أن الخلية الإرهابية التي تم تصفيتها من اخطر الخلايا الإرهابية العنقودية لأنصار بيت المقدس وانهم تلقوا تدريبات عالية المستوي علي تصنيع المتفجرات والأحزمة الناسفة بمنطقة سيناء، فيما كشف فحص جثث الإرهابيين القتلي في مواجهات الأمن والجيش مع خلية أنصار «بيت المقدس» بقرية عرب شركس بالقناطر الخيرية  عن شخصيات الإرهابيين الذين قتلوا في المعركة وهم كل من سمير عبد الحكيم وفهمي عبد الرؤوف  ومحمد محسن وأسامة سيد عبدالعزيز  وآخر يدعي محمد محمود السيد أحمد وشهرته «حموكشة» وجثة مجهولة وجميعهم من التكفيريين، كما أجرت جهات التحقيق معاينة تصويرية للوكر الملحق به والمخزن حيث عثر علي مخطط لتنفيذ عمليات إرهابية لـ3 مديريات أمن وهي مديرية امن القاهرة والجيزة والقليوبية كما تم العثور علي رسم كروكي للطرق المؤدية لتلك المديريات، كما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي الخاص بشهيدي الجيش وتبين انهما تلقيا 7 طلقات آلية تسببت في وفاتهما.
من ناحية اخري كشف مصدر أمني أنه تم التحفظ علي الـ8 المقبوض عليهم داخل أحد الاجهزة السيادية بالقاهرة للتحقيق، معهم حيث أدلوا بمعلومات خطيرة.
من جانبه أكد اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية، إن القبض على الشبكة الإرهابية بقرية «عرب شركس» بالقليوبية، جاء بعد ملاحظة وجمع تحريات امتدت لفترة طويلة بسبب طبيعة القرية النائية. وأوضح أن المعركة بين العناصر الإرهابية وقوات الأمن كانت أشبه بالحرب، مشيراً إلى أنهم كانوا يحملون كمية متفجرات كافية لتفجير مدينة بالكامل، مؤكداً أن تبادل إطلاق النار استمر لمدة 6ساعات، وأضاف عثمان، العثور على لافتة تدل على انتمائهم لجماعة أنصار بيت المقدس، بالإضافة لأوراق تفيد إعدادهم لما أسموه «الغزوة الكبرى»، مشيراً إلى أن المخطط جاء لمحاولتهم الانتقام لمقتل «أبو عبيدة» قائد أنصار بيت المقدس ،وأشار مساعد وزير الداخلية، إلى أنه تم ضبط سيارة «لانسر» أعيد طلاؤها باللون الفضى تبين أنها ذات السيارة التى استخدمت فى نقل الإرهابى الذى فجر السيارة أمام مديرية أمن القاهرة، وهى نفسها التى استخدمت فى نقل الإرهابيين الذين أطلقوا النار على جنود الشرطة العسكرية بكمين مسطرد ومبلغ عن سرقتها منذ فترة، مؤكداً أنه تم ضبط سيارتين يتم التجهيز لتفخيخهما ،كما كشفت التحقيقات والتحريات الأولية لأجهزة الأمن بالداخلية أن الخلية التكفيرية التابعة لأنصار بيت المقدس، والتى تم مداهمة أوكارها أمس الأول بمنطقة «عرب شركس» بالقناطر الخيرية، كانت تخطط لتنفيذ عمليتين إرهابيتين بمحافظات القاهرة الكبرى واستهداف بعض المنشآت الحيوية نهاية الأسبوع الحالي، وتوصلت التحريات أن الخلية التى تم ضبطها تُعد إحدى أخطر الخلايا العنقودية لأنصار بيت المقدس، والممول الرئيسى للتجهيزات لسائر العمليات الأخرى بالمحافظات المختلفة حيث تلقى أفرادها تدريبات على أعلى مستوى فيما يتعلق بعمليات تصنيع المتفجرات والأحزمة الناسفة، وتمد أعضاء الخلايا العنقودية الأخرى بما يحتاجونه من دعم فى عملياتهم الإرهابية بمحافظات القاهرة الكبرى.


 

أهم الاخبار