رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مديرة اليونسكو تدين مقتل صحفيين بسوريا

أخبار وتقارير

الأربعاء, 19 مارس 2014 16:37
مديرة اليونسكو تدين مقتل صحفيين بسوريا
متابعات

أدانت "إيرينا بوكوفا"، المديرة العامة لليونسكو، مقتل صحفيين اثنين مؤخرًا فى سوريا، وهما عمر عبدالقادر وعلى مصطفى.

وأكدت بوكوفا – فى بيان صحفى وزعته المنظمة اليوم الأربعاء - مجددًا أهمية الحصول على المعلومات من أجل تسوية النزاعات، قائلة إننى أشعر ببالغ القلق إزاء مصرع الصحفيين عمر عبدالقادر وعلى مصطفى، وهما من مهنيى وسائل الإعلام اللذين سوف يندرجان فى القائمة الطويلة للضحايا المدنيين فى سوريا.
وتابعت "علينا أن نتذكر أنه من الأمور الأساسية أن يتمكن الصحفيون من الإبلاغ عن الأوضاع الصعبة

أينما وقعت، وإنى أحث جميع الأطراف على مساعدة مهنيى وسائل الإعلام على أداء عملهم على أحسن نحو ممكن، وحتى فى ظل الظروف القاسية التى يواجهونها فى سوريا".
وذكرت المنظمة الأممية أن "عمر عبدالقادر"، 27 سنة، المصور فى قناة "الميادين" التلفزيونية التى تتخذ مقرًا لها فى بيروت اغتيل فى 8 مارس الجارى، بينما كان يغطى اشتباكات وقعت فى محافظة دير الزور، وأنه فى اليوم التالى، قتل "على
مصطفى"، 29 سنة، الصحفى الكندى المستقل، حينما كان متواجدًا وسط 8 أفراد لقوا مصرعهم جراء انفجار قنبلتين فى حلب.
ولفتت اليونسكو إلى أنه بمقتل هذين الصحفيين يبلغ عدد مهنيى وسائل الإعلام الذين سقطوا فى سوريا منذ العام الماضى خمسة صحفيين.
يذكر أن منظمة اليونسكو، ومقرها فى باريس، هى الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة، حيث تنص المادة الأولى من الميثاق التأسيسى لهذه المنظمة على العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعًا دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب".

أهم الاخبار