رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيسي يصل وزارة الدفاع وقوات الصاعقة تنتشر في الميادين

أخبار وتقارير

الأربعاء, 19 مارس 2014 07:04
السيسي يصل وزارة الدفاع وقوات الصاعقة تنتشر في الميادين

وصل المشير عبدالفتح السيسي - وزير الدفاع، إلى مقر وزارة الدفاع صباح اليوم في تمام الساعة السابعة صباحا، بعد أدائه صلاة الفجر وممارسة بعض التمارين الرياضية، لمتابعة الخطة التي تم وضعها لممواجهة أي أعمال عنف أو شغب متوقعه خلال مظاهرات جماعة الإخوان المقرر خروجها اليوم.

أكدت مصادر أمنية  إن الجيش وضع خطة رادعة ورفع حالة الطوارئ القصوى لفرض السيطرة الأمنية والتصدي لاية محاولة للتخريب أو اثارة الفوضى أو استهداف رجال الأمن أو العسكريين أو المدنيين والمنشآت الأمنية والخدمية من قبل جماعة الإخوان التي دعت للخروج في مظاهرات اليوم 19 مارس.

وأوضحت المصادر أن الخطة تعتمد على نشر قوات الصاعقة والمظلات والعمليات االخاصة في الميادين الكبرى مثل التحرير ورابعة العدوية والنهضة

والجيزة علاوة على انتشارها بالقرب من المنشآت السيادية وأبرزها وزارات الدفاع والداخلية علاوة على مبنى ماسبيرو وكذلك تقديم الدعم لتأمين مدريات الأمن على مستوى المحافظات المختلفة.

وأضافت المصادر أنه ووفقا للخطة الموضوعة فإنه سيتم نشر عشرات الأكمنة في مداخل ومخارج المحافظات الكبرى خاصة القاهرة الكبرى للتصدي لأيه محاولات للحشد أو أية تحركات بأسلحة من مكان لآخر كذلك سيتم عملية تفتيش دقيقة للسيارات على الطرق الرابطة بين المحافظات بواسطة أكمنة مدعومة بأسلحة ثقيلة وسيارات سريعة الانتشار وغير ذلك.

ولفتت المصادر إلى أن خطة التأمين التي من المفترض أن ينفذها ما يقرب من 100 ألف ضابط

وجندي على مستوى الجمهورية تشمل تنسيقا كاملا بين الجيشين الثاني والثالث الميدانيين لشل أية تحركات نهائيا في سيناء سواء بمناطق الشمال أو الجنوب وكذلك في مدن القناة وعدد من مدن الدلتا مثل المنصورة والشرقية بحيث يتم نشر ما يقرب من 170 كمينًا ثابتًا ومتحركًا مدعومًا بخبراء الكشف عن المفرقعات وقوات الصاعقة وسيارات من طراز ''فهد'' علاوة على نشر الأكمنة بطريقة المسافات المتقاربة لمنع أي عمليات لاستهدافها، وكذك يتم الدفاع بطلعات جوية على فترات زمنية متقاربة لرصد أي تحركات للتكفيريين في سيناء، وكذلك سيتم الدفع بأكثر من بجنود وضباط لتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس ، علاوة على الدفع باكثر من 18 مقاتلة بحرية لتمشيط المجرى الملاحي للقناة في إطار تأمينها.

وقالت المصادر إن كبار قادة الجيش سوف يتابعون كافة تطورات الأوضاع من خلال غرف العمليات في الوحدات العسكرية المختلفة سواء في مقر وزارة الدفاع أو الموجودة في قيادات الجيوش والمناطق العسكرية.

أهم الاخبار