رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمنيون: قدرة الإخوان على الحشد "كلام"

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 18 مارس 2014 16:12
أمنيون: قدرة الإخوان على الحشد كلاماللواء محمد الغباري
كتبت – أسماء محمود:

اعتبر اللواء محمد الغبارى "الخبير الإستراتيجى والأمنى" أن العمليات الإرهابية ما هى إلا "إزعاج للدولة"، مضيفًا أن العمليات الإرهابية لا توصل إلى الحكم أو تستطيع هدم دولة، ومن ثم فإن ما قامت به الجماعة فى التسعينيات، وما تقوم به حاليًا لن يُمكنها ثانية من مصر.

وأضاف الغبارى فى تصريحاته لـ"بوابة الوفد" اليوم، أنه لا قدرة للجماعة الإرهابية على الحشد إلا "بالكلام" فقط، مشيرًا إلى أن كره الشعب لهم عقب التأكد من حقيقتهم جعله هو من يتصدى لأعمال الشغب التى يثيرونها فى البلاد.
وشدد الغبارى على ضرورة تنفيذ القانون ضد مثيرى الشغب، موضحًا أنه ليس بالضرورة وجود قانون خاص لمكافحة الإرهاب، لأن هناك قانونًا للتظاهر وأيضًا القانون الجنائى، ومن ثم فإنه يجب تطبيقهم بصورة رادعة وجدية لمنع مثل هذه الدعوات التحريضية.


كما أشار "الخبير الإستراتيجى والأمنى" إلى أن طلاب الجامعات هم الجهة الوحيدة؛ التى مازالت تطلق التظاهرات، نظرًا لتأثرهم بشحن

أولياء أمورهم المنتمين إلى الجماعة، لافتًا إلى أن قلة عددهم هى السبب الرئيسى خلف أعمال العنف، وحرق سيارات الشرطة التى يقومون بها، إذ يكون الهدف منها إثبات الوجود لا غير.


وشدد الغبارى على ضرورة تنفيذ القانون ضد مثيرى الشغب أنه لي، موضحًا  الضرورة وجود قانون خاص لمكافحة الإرهاب، لأن هناك قانونًا للتظاهر وأيضًا القانون الجنائى، ومن ثم فإنه يجب تطبيقهم بصورة رادعة وجدية لمنع مثل هذه الدعوات.


وأكد اللواء فاروق المقرحى "مساعد وزير الداخلية الأسبق" أن محاولات جماعة الإخوان الإرهابية للحشد الأربعاء 19 مارس؛ بالتزامن مع ذكرى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التى نظمها المجلس العسكرى السابق، ما هى إلا "محاولة" لإثبات وجودها إعلامياً من خلال نشر هذه الفعالية عبر مواقع التواصل الاجتماعى ومن ثم يتردد صداها فى

الأرجاء وتتخذ التشديدات الأمنية من أجلها.


وأضاف المقرحى فى تصريحاته لـ"بوابة الوفد" اليوم، أن قدرة الجماعة الإرهابية على الحشد انتهت، وهم فقط قادرون على تنفيذ العمليات الإرهابية، مطمئنًا الشعب المصرى أن قوات الأمن ستقوم بأداء واجبها كاملًا فى الوقت المناسب وبالشكل المناسب لحماية المواطنين والدولة.


وأشار "الخبير الأمنى" إلى أن هناك تقصيرًا بالغًا فى حق قوات الشرطة..معللًا ذلك بعدم إصدار قانون مكافحة الإرهاب حتى الآن..فضلًا عن عدم إصدار قانون يقر جماعة الإخوان الإرهابية ضمن الجماعات الإرهابية بشكل صريح، مطالبًا الحكومة الجديدة بضرورة وسرعة إصدار هذين القانونين.

فيما اختلف معه اللواء طلعت مسلم الخبير الأمنى، الذى أوضح أن قدرة الجماعة الإرهابية على الحشد فى الفترة الأخيرة كانت قليلة بينما استطاعت الحشد من خلال طلبة الجامعات فى الأسبوع الأول من بدء الدراسة، الأمر الذى قد يجعلهم قادورن على الحشد غدًا.


وأضاف مسلم فى تصريحاته لـ"بوابة الوفد" اليوم أن "النفس الأخير" للجماعة الإرهابية قد انتهى منذ زمن ولكن دعمهم بالسلاح والمال من قبل جهات خارجية، معربًا عن توقعه لوقوع مظاهرات غدًا على غرار التى نشبت داخل الجامعات، ولكنها ستكون فى إطار محدود نظرًا للإجراءات الحاسمة التى تتخذ ضد مثيرى الشغب.

 

 

أهم الاخبار