رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دبلوماسيون: الأمن يفشل فى حماية الجاليات بليبيا

أخبار وتقارير

الاثنين, 03 مارس 2014 18:21
دبلوماسيون: الأمن يفشل فى حماية الجاليات بليبيا
كتب- على عبدالعزيز

يكاد أن يجمع أغلب الخبراء المتخصصين فى شئون العلاقات الخارجية بين الدول,  أن الوضع الحالى للدولة الليبية أصبح خطراً إلى درجة كبيرة خاصة بعد تكرار الاعتداء على المصريين وغيرهم من الجاليات, فضلاً عن سيطرة بعض الجماعات الإرهابية المتطرفة على الوضع وعدم قدرة السلطات الليبية التعامل معهم.

وقال السفير حسين هريدى ــ مساعد وزير الخارجية السابق, إن قوات الأمن الليبية لا تقدر على حماية الجاليات والعمالة الأجنبية أو السيطرة على الوضع الأمنى المضطرب بليبيا.

وأوضح هريدى, فى تصريحاته لـ"بوابة الوفد", أن توفير الحماية والأمان للجاليات والعمالة المصرية بليبيا هى مسئولية الدولة والأمن الليبى فى ظل الأمور المضطربة بالوقت الحالى, مشيراً إلى أنه توجد العديد من الجماعات الإرهابية التى تعمل على زعزعة استقرار الدولة الليبية وتريد حمل

المصريين لترك ليبيا.

وأردف السفير جلال الرشيدى ــ سفير مصر الأسبق فى الوفد الدائم بالأمم المتحدة, إن الوضع بليبيا أصبح وضعًا خطيرًا وغير طبيعى فى الوقت الحالى خاصةً وأن الدولة المصرية ليس لديها حل قاطع لعدم تكرار مثل هذه الأمور.

وأشار الرشيدى, فى تصريحات لـ"بوابة الوفد", إلى أنه من الصعب السيطرة على الوضع الحالى فى الدولة الليبية الآن خصوصاً فى ظل عدم وجود حكومة أو قوات أمنية قادرة على حماية الجاليات الأجنبية, مشيراً إلى ضرورة السفر إلى ليبيا بطريقة شرعية والابتعاد عن المناطق المعروفة بوجود الجماعات المتطرفة والجهادية التكفيرية.

قال حمادة نصير ــ مستشار التعاون الدولى والوزير المفوض لدول

الاتحاد الأوربى لدى موسوعة التكاتف الاقتصادى العربى الإفريقى، إن العلاقة بين الشعب المصرى والليبى علاقة وطيدة منذ القدم, ويجب أن تقوم على احترام القانون المتبادل وحماية العمالة وإلا سيكون هناك تصعيدًا للعلاقات الدولية وتفعيل القانون الدولى الخاص بالعلاقات الخارجية بين الدول.

وأوضح نصير, فى تصريحات لـ"بوابة الوفد", أن البلطجة والعنف الدائر الآن فى الدولة الليبية نتج عن الآثار القليلة السلبية التى نتجت عن ثورات الربيع العربى, مشيراً إلى أنه من الضرورى على الدولة المصرية أن تأخذ قرارات حاسمة وفاصلة وتقوم بتبليغ الدولة باحتجاج رسمى لتأمين المصريين فى ليبيا خصوصاً بعد تكرار الاعتداء مرة أخرى.

وأضاف مستشار التعاون الدولى أن استهداف المسيحيين المصريين دليل على أن هناك فرقة ضالة لا تمت للإسلام بصلة وتابعة لمخطط دولى تريد بث الرعب والقلق والخوف فى قلوب العمالة المصرية وتريد أن تطرد المصريين وتشتتهم مشيرًا إلى أنه يجب أن تسعى الدولة المصرية لتكثيف التنمية الاقتصادية وغيرها فى الأيام القادمة بين البلدين.

 

أهم الاخبار