رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعسف المراقبين ضد طلائع مدرسة "دريم إنترناشيونال"

أخبار وتقارير

الخميس, 06 فبراير 2014 13:08
تعسف المراقبين ضد طلائع مدرسة دريم إنترناشيونالمدرسة دريم إنترناشيونال
خاص - بوابة الوفد:

أكد محمد موسي أبوسعدة، المستشار القانوني لمدرسة دريم إنترناشيونال، بمدينة دريم لاند في 6 أكتوبر، أنه تم تحرير محضر رقم 254 إداري قسم أول أكتوبر عام 2014 ضد المراقبين المكلفين علي امتحانات الاعدادية بالمدرسة، وذلك لتعسفهم مع الطلاب وإرهابهم أثناء أدائهم الامتحان "نصف العام" بالمرحلة الاعدادية.

وأكد إنه بتاريخ 12/ 1/ 2014 انعقدت لجنة الامتحانات بمقر المدرسة بمدينة دريم لاند لامتحان الشهادة الاعدادية لطلاب مدارس دريم لاند (مدرسة الحلم للغات – مدرسة الشويفات) وقد استلمت اللجنة المدرسة وفقاً للقانون بعد أن قامت المدرسة بتخصيص إحدي أتوبيسات المدرسة لاصطحاب اللجنة وتوصيلهم إلي مقر الإدارة ووضعه تحت تصرفهم طوال أعمال اللجنة ومارست أعمالها بانتظام، وقد تلاحظ لنا أثناء سير أعمال اللجنة منذ يوم 12 يناير وحتي انتهاء أعمالها يوم 21 يناير بالعديد من المخالفات التي تم إبلاغ الوزارة بها في حينه، نجملها في النقاط التالية:
أولاً: اعتراض السيدة رئيسة اللجنة علي عمل لجنة خاصة لأحد الطلاب المصاب بكسر في قدمه بالرغم من وجود موافقة الإدارة

التعليمية علي ذلك وتذمرها وتعاملها بأسلوب غير لائق وبصلف وتعنت شديدين بحجة أن الإدارة لم تبلغها بذلك والتعمد تأخير اللجنة الخاصة عن عملها لمدة أكثر من 15 دقيقة مما تسبب في توتر الطالب وولي أمره وقيامهم بتحريض زملائهم ضد المدرسة والطلاب.
ثانياً: قيام السادة المشرفين علي لجنة الامتحان بالتعامل بأسلوب غير لائق مع الطلاب والتعامل معهم بتعالي وصلف واشمئزاز ووصفهم بألفاظ تخدش مشاعر الطلاب وذلك بوصف أحدهم بـ "الدرفيل" والثاني بـ "المعتوة" والثالث بـ "المريض النفسي" وتشبيههم بالقرود وكل ذلك صدر من كل من:
- الأستاذة/ رانيا محمود سيد، المدرسة بمدرسة الأحرار التجريبية.
- الأستاذ/ عبدالرحمن عبدالله محمود.
مما أدي إلي عدم تركيز الطلاب وتشتيت انتباههم وبكائهم الشديد وعدم استكمال الامتحان، ونتيجة لذلك تقدم عدد من أولياء الأمور بشكاوي لإدارة المدرسة ضد السادة الملاحظين والمراقبين علي لجنة الامتحان وتذمرهم وحضورهم شخصياً إلي
مقر المدرسة واستنكارهم لما حدث.
ثالثاً: محاولة السادة المشرفين علي لجنة الامتحان الإساءة إلي المدرسين وذلك بتعمدهم إلصاق التهم وإحداث فوضي بين الطلاب واتهام المدرسة أنها فاشلة وتقديم شكاوي كيدية ضد المدرسة بعد تغيير السيدة رئيسة اللجنة بعد التحقيق معها بمعرفة اللجنة المشكلة من التفتيش بالوزارة وقبول السيدة مديرة المدرسة لاعتذارها الثابت بالمحضر المحرر بمعرفة اللجنة المشار إليها.
رابعاً: الادعاء كذباً بأن المدرسة قامت باحتجازهم وطلب النجدة التي حضرت ولم تجد شيئاً مما أدعوا به كذباً وانصرفت لكيدية البلاغ ومحاولة ادعائهم كذباً علي إدارة المدرسة والتهديد باستعمال علاقات زوج إحدي المدرسات بما له من نفوذ وعلاقات بالصحافة وتهديدهم بالتشهير بالمدرسة وأنه سوف يكون هناك تصرف تندم عليه المدرسة وصاحبة المدرسة، بالإضافة إلي عدة مخالفات أخري.
خامساً: وقد قامت إدارة المدرسة بالاتصال بجهاز التفتيش بالوزارة تباعاً في حينه وإبلاغه بما حدث، وقد طلبت تشكيل لجنة من الوزارة للوقوف علي أسباب ما حدث من أعضاء اللجنة الذي لا نجد له سبب مبرر.
سادساً: وقد شرفنا بالحضور السيد وكيل أول الوزارة شخصياً بصحبة سيادته مدير الإدارة التعليمية وإدارة الشئون القانونية والسادة مفتشي الوزارة وقاموا بالتأكد من انتظام سير أعمال اللجان بالمدرسة وتركت إدارة المدرسة الأمر مفوض لهم لاتخاذ ما يرونه من إجراءات للحفاظ علي مصالح أبنائنا الطلاب وسمعة المدرسة.

أهم الاخبار