رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث تستنكر التفجيرات

أخبار وتقارير

الجمعة, 24 يناير 2014 15:25
الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث تستنكر التفجيراتانفجار مديرية أمن القاهرة
بني سويف - محسن عبدالكريم:

أعلنت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان EAAJHR – فرع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال  DCI بمصر إدانتها واستنكارها الشديد للتفجيرات الإرهابية.

وتؤكد الجمعية بأن تلك الأعمال الإرهابية الجبانة جاءت كلها بغرض تعكير الأجواء الاحتفالية بأعياد الشرطة الباسلة والتى تتصدى بقوة لإرهاب الجماعة بمساعدة القوات المسلحة وبدعم شعبى يمثل ظهير حقيقى وقوى للشرطة والجيش فى حربهم ضد الإرهاب, كما أن تلك الأعمال الإرهابية يريد منفذوها تحجيم الشعب عن النزول للميادين للاحتفال بذكرى ثورة يناير المجيد إلا أن الشعب مازال يصر على التحدى ونزل بكل الشوارع وبمواقع التفجيرات معلناً عن رفضه للإرهاب ورفضه للدمار ولمحاولات هدم استقرار الدولة .

وأكدت الجمعية بأن تلك الحوادث الإرهابية الجبانة هى رد فعل من جماعة الإخوان الإرهابية وعناصرها المسلحة على انتصار إرادة الشعب المصرى فى تحقيق بنود خارطة الطريق التى تحققت بإقرار الدستور المصرى المعدل يومى 14 و 15 يناير 2014 ولم يفلح إرهاب الجماعة فى إثناء ملايين المصريين عن النزول للإصطفاف فى

(طوابير التحول الديمقراطى) نساء ورجال وشيوخ وشباب لإبهار العالم مرة أخرى ومن جديد وإرسال رسالة للجماعة الإرهابية وعناصرها وداعميها سواء من الدول أو الأفراد بأن قوة مصر تتمثل فى قوة إرادة شعبها والتى تحميها سواعد أبنائها من رجال الشرطة والجيش الباسل الشجاع. 
وصرح محمود البدوى, المحامى ورئيس الجمعية بأن الجماعة الإرهابية ترقص رقصة الذبيح فى محاولات مستميتة منها لتعكير صفو المصريين اللذين أعلنوا عن نزولهم للميادين فى ذكرى 25 يناير للتعبير عن رفضهم للإرهاب ودعمهم لخارطة الطريق بعد تحقيق أولى محطات خارطة الطريق بإقرار دستور للبلاد وقرب الإعلان عن تنفيذ الخطوات التالية من انتخابات رئاسية وانتخاب برلمان جديد - وأكد أن الإخوان فصيل خائن وجبان و يرفض التخلى عن منهج العنف والمواجهات المسلحة ويحاول بشتى الطرق إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء عن طريق الأعمال الإرهابية
إلى تستهدف رجال الشرطة ورجال القوات المسلحة الذين وقفوا بحزم ورجولة لمحاولات الجماعة الإرهابية الرامية إلى جر البلاد إلى حالة من الاحتراب الداخلى وترويع الآمنيين عن طريق أعمال إرهابية جبانة.
كما أكد البدوى, أن ما تمارسة جماعة الإخوان من أعمال هو إرهاب بمقتضى نص المادة 86 من قانون العقوبات المصرى والتى جاء نصها كالأتى ( يقصد بالإرهاب فى تطبيق أحكام هذا القانون كل استخدام للقوة أو العنف أو التهديد أو الترويع، يلجأ إليه الجانى تنفيذاً لمشروع إجرامى فردى أو جماعى، بهدف الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، إذا كان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص أو إلقاء الرعب بينهم أو تعريض حياتهم أو حرياتهم أو أمنهم للخطر، أو إلحاق الضرر بالبيئة أو بالاتصالات أو المواصلات أو بالأموال أو بالمبانى أو بالأملاك العامة أو الخاصة أو احتلالها أو الاستيلاء عليها أو منع أو عرقلة ممارسة السلطات العامة أو دور العبادة أو معاهد العلم لإعمالها، أو تعطيل تطبيق الدستور أو القوانيين أو اللوائح.) ونطالب بمعاقبة قادة التنظيم الإرهابى بمقتضى نصوص المواد 86 مكرر، 86 مكرر أ، 86 مكرر ب، 86 مكرر ج، 86 مكرر د, والتى تصل العقوبات الخاصة بتلك الجرائم فيها إلى الأشغال الشاقة المؤبدة والإعدام.


 

أهم الاخبار