رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حلمى:مدير الأمن كان بالمديرية وقت الانفجار

أخبار وتقارير

الجمعة, 24 يناير 2014 13:28
حلمى:مدير الأمن كان بالمديرية وقت الانفجاراللواء أحمد حلمي
كتب - محمد صلاح:

أكد اللواء أحمد حلمى مساعد أول وزير الداخلية للأمن فى تصريحات خاصة لـ"الوفد" أن حوادث التفجيرات التى وقعت خلال الـ24 ساعة الماضية.

تزيد إصرار قوات الشرطة على محاربة دعاة الفتنة والإرهاب، وأن حادث محاولة تفجير مديرية أمن القاهرة، جاء فى ساعة مبكرة أثناء الاستعداد لتبادل الكمائن والخدمات فى السادسة والنصف صباحًا، وأشار مساعد الوزير إلى أن منطقة بابا الخلق بوسط البلد مؤمنة تمامًا بالطريقة التى لا تضايق المواطنين، بحيث يتم ترتيب الإجراءات الأمنية دون غلق الشوارع حتى لاتتسبب فى خنق المرور بهذه المنطقة الحيوية.
وأضاف حلمى "إن كل محيط المديرية وسجن الاستئناف به ترتيبات أمنية على أعلى مستوى، وأن الجناة استخدموا السيارة التى قامت بالهجوم، أثناء سيرها بجوار الجانب الأيمن من المديرية، وقبل الوصول إلى

أبواب المديرية الرئيسية، والتى يقف عليها قوات التأمين"، وأكد أن مدير الأمن وجميع القيادات كانت متواجدة بالمديرية وقت الهجوم، مشيرًا إلى أنهم يواصلون الليل بالنهار لتأمين كل أنحاء البلاد، وتطبيق الخطط الأمنية لتأمين احتفالات المصريين بذكرى ثورة يناير. وعن القصور الأمنى الذى تحدث عنه البعض، أكد حلمى لايوجد تقصير أمنى بين القوات فى تأمين المنشآت، وإن كشفت التحقيقات وجود أى قصور سيتم محاسبة المتسببين فورًا، موضحًا أن العمليات الإرهابية المفاجئة كثيرًا ما تأتى بصورة لا تستطيع أى قوة الوقوف أمامها، ولكن تقوم الأجهزة يوميآ بضربات استباقية، للحد من تلك العمليات.
وأوضح مساعد الوزير أن اللواء محمد إبراهيم
وزير الداخلية أمر فور وقوع الحادث بتوسيع حالة الانتشار للقوات فى جميع أنحاء الجمهورية وتوسيع حالات الاشتباه فى كل المناطق، كما تم تعزيز القوات بمطار القاهرة وماسبيرو، والمناطق السياحية، ومحطات السكك الحديدية والمترو، كما تم تخصيص فريقى بحث مع المعامل الجنائية وقطاع الأمن الوطنى لتحديد هوية الجناة، من خلال نوعية مادة التفجير، وفحص السيارة التى تم تنفيذ العملية من خلالها.

أكد اللواء محمد جمال مدير إدارة المفرقعات بوزارة الداخلية أن الانفجار الذى استهدف مديرية أمن القاهرة استخدم فيه أكثر من نصف طن من المواد شديدة الانفجار، وأضاف "إن المتفجرات المستخدمة من نفس النوع الذى استخدم فى تفجير مديرية أمن الدقهلية"،من حيث نوعية الانفجار التى جاءت دون وقوع حرائق، وهى من نوعية المتفجرات مفرغة الهواء، والتى تستخدمها جماعات الجهاد وبيت المقدس، أن "الإرهابيين يحاولون تصدير صورة للفوضى عن مصر، والمصريون يثبتون عكس ذلك"، مشددًا على أن "الشعب المصرى لن يخشى الإرهاب بدليل نزولهم بالآلاف أمام مديرية الأمن.


 

أهم الاخبار