رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء:

تفجير"القاهرة"إجرامى لا يأتى إلا من خونة

أخبار وتقارير

الجمعة, 24 يناير 2014 13:02
تفجيرالقاهرةإجرامى لا يأتى إلا من خونةتفجيرات مديرية امن القاهرة
كتبت – منة الله جمال:

فى محاولة فاشلة من جماعة الإخوان الإرهابية وحلفائها قبل سويعات قليلة تفصلنا عن ذكرى  الاحتفال بثورة 25 يناير، نفذت الجماعة عدة أعمال إرهابية وتفجيرية بمحيط مديرية أمن القاهرة والبحوث بالدقى والطالبية حسب وصف خبراء أمينين.

وأشار الخبراء أن الجماعة الإهاربية تحاول تحقيق هدفها الأسمى فى اخلاء الميادين  استعداد لاقتحامها غدًا للإيحاء للعالم الخارجى أن أغلبية الشعب مؤيد لما أسموه شرعية المعزول مرسى وجماعة الإخوان وأن النظام الحالى فاشل فى السيطرة على الأوضاع.
ومن جانبة أكد اللواء فؤاد علام، وكيل جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق، أن تفجير مديرية أمن القاهرة والبحوث والطالبية، تعد أعمالًا إجرامية خسيسة، موضحًا أن القائمين بها ليس لديهم أحاسيس أوانتماءات وطنية أوأخلاقية أوحتى دينية.
وقال "علام" فى تصريحات خاصة لـ "الوفد"،، "إن دماء الضحايا فى رقابهم إلى يوم الدين وسينتقم الله عز وجل منهم فى الدنيا قبل الأخرة".
وأوضح وكيل جهاز أمن الدولة السابق أن الأجهزة الأمنية تواصل جهودها لوقف هذه الأعمال الإرهابية.
وشدد "علام" على ضرورة احتفال الشعب المصرى غدًا بذكرى ثورة 25 يناير، مؤكدًا أنه الرد الوحيد على الأعمال الإرهابية، التى وصفها بالخبل، والتى يعتقد مرتكبيها أنها ستفسد فرحة المصريين.
الجماعة الإهابية أفلست
فيما أكد اللواء محمد الغبارى مدير كلية الدفاع الوطنى بأكاديمية ناصر الأسبق والخبير الاستراتيجي, ومدير إدارة المدرعات الأسبق, أن الأعمال الإرهابية وتفجير المنشآت الحيوية متوقع.
وأوضح "الغبارى" فى تصريحات خاصة لـ " الوفد"، اليوم الجمعة، أن الجماعة الإرهابية أفلست وفى النفس الآخير، مشيرًا إلى أن تفجير مديرية أمن القاهرة والدقى والطالبية يؤكد أن الجماعة تدفع بآخر ورقة لديها.
وأشار الخبير الاستراتيجى إلى أن الجماعة تحاول تصوير انها تدافع عن ثورة 25 يناير، ولكن الحقيقة هى تخويف الشعب لعدم النزول والمشاركة فى الاحتفالات .
ولفت مدير الشرطة العسكرية الأسبق إلى ان الجماعة اصبحت تحارب الشعب المصرى وليس الجيش والشرطة كما تدعى، موضحا أن مديرية أمن القاهرة فى منطقة سكنية بوسط البلد وهوما يدل على استهداف المواطنين.
وفى سياق متصل يرى مدير إدارة المدرعات الأسبق, أنه من الافضل عدم نزول المواطنين للاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير، حتى يتم التعامل مع فصيل الإخوان بحسم .
وقال "الغبارى" أن الشباب ضيعوا ثورة 25 يناير ويكررون نفس الخطأ الآن وهم لا يتعلمون، موضحا ان حمدين صباحى

المرشح الرئاسى الخاسر يؤيدهم ويشجعهم على ذلك.
إهمال الأجهزة الأمنية
أكد اللواء رأفت الحجيرى الخبير الأمنى أن الجماعة الإرهابية تتصف بالعنف والخسة والندالة، فى ارتكابها تفجير مديرية أمن القاهرة، موضحًا أن العمليات الإرهابيىة لن تنتهى.
واستنكر "الحجيرى" فى تصريحات خاصة لـ " الوفد"، عدم التأمين الكافى خاصة فى تفجير كمين بنى سويف أمس، مطالبا بالحسم والحزم، مشيرا إلى أن الشرطة يعيبها الأهمال .
وطالب وزير الداخلية بالتعامل بقبضة من حديد مع الإرهابيين، مؤكدا أن الجماعة الإرهابية تسعى لإرهاب الشعب المصرى.
محذرا من عمليات إرهابية مماثلة اليوم وغدًا تزامنا مع ذكرى 25 يناير، مطالبا بإغلاق معبر رفح والمحاسبة بدون أيد مرتشعة وتشديد الإجراءات الأمنية.
ودعا الشعب المصرى لمساعدة قوات الجيش والشرطة بالإبلاغ الفورى عن أى اجسام أواشخاص يشتبه فيهم.
وطالب المواطنين بالنزول والمشاركة فى احتفالات ذكرى ثورة 25 يناير، حتى لا تعتقد الجماعة الإرهابية أنها أرهبت الشعب ونجحت فى مخططها.
الجماعة الإرهابية أصيبت بالجنون والهوس
استنكر اللواء حسين عماد الخبير الأمنى ومساعد وزير الداخلية سابقًا تفجير مديرية أمن القاهرة، موضحًا أنه منعطف جديد فى الأرهاب وعمل خسيس ودنئ.
وقال "عماد" فى تصريحات خاصة لـ " الوفد"، أن الجماعة الإرهابية أصيبت بالجنون والهوس، وكل يوم تخسر على أرض مصر التى لا تعترف بها وطنًا.
وأوضح الخبير الأمنى أن الجماعة تعمق الخلاف بينها وبين المواطن المصرى الذى لن يتعاطف معها مستقبلًا، مشيرًا إلا أننا أمام حرب حقيقية ضد الإرهاب ولابد أن نعترف بذلك.
وطالب مساعد وزير الداخلية السابق بوضع خطة مناسبة لتوعية المواطنين، وما هوالمطلوب منهم فى الفترة القادمة لمساعدة الأجهزة الأمنية فى دحض أى أعمال إرهابية.
وأضاف أن الجماعة ليس لها وطن وتريدنا مثل سوريا وعراق ولبنان، متنميًا على المتعاطفين مع الجماعة ان يتبرأوا من هذه الأعمال الإرهابية ويعلنوا أن انتقادهم للحكومة أوالنظام الحالى بعيدًا عن خط الإرهاب تمامًا.
وشدد على خروج المصريين غدًا فى جميع الميادين للاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير طالما دعت الدولة لذلك.
العدالة الناجزة
وأكد اللواء حسام سويلم، الخبير الاستراتيجى، أن تفجير المنشآت الحيوية المختلفة متوقع، وهدفه خفض الروح المعنوية للشعب المصرى.

وأوضح "سويلم" فى تصريحات خاصة لـ " الوفد"،، أن الجماعة الإرهابية غير قادة على المواجهة، لذلك تلجأ لهذه الأعمال التى تتصف بالخسة، مؤكدًا أن المراد هوتشتيت جهود الشرطة عن مواجهة المسيرات الخاصة بهم اليوم، حيث معلن عن خروج مسيرات من 21 مسجدًا.
وأشار الخبير الاستراتيجى إلى  أن هناك خللًا فى المنظومة الأمنية  نتيجة عدم وجود رادع، فهناك جرائم قد ارتكبت واعترافات ولم يحكم فيها حتى الآن، متسائلًا أين وزارة العدل والقضاء، وأين العدالة الناجزة؟.
وأضاف "سويلم" أن الحكومة يديها مرتشعة، متسائلًا:هل تخشى منظمات حقوق الإنسان، والكونجرس الأمريكى وكاثرين آشتون، لماذا الخوف؟.
ولفت "سويلم"، إلى أن الأجهزة الأمنية تعلم أن منبع الإرهاب حماس، قائلًا:" إحنا بننضرب فى عقر دارنا ويجب تضرب الطائرات معسكرات القسام حتى ترتعد".
وطالب المصرين بالنزول والمشاركة فى احتفالات 25 يناير لتفويت الفرصة على الجماعة الإرهابية، موضحًا أن هدف عمليات اليوم بقاء المواطنين فى منازلهم.
الاحتفالات بذكرى ثورة 25 يناير أكبر رد على الإرهاب
وأوضح اللواء طلعت مسلم الخبير الاستراتيجى، أن تفجيرات اليوم متوقعة، واعلنت الجماعات الارهابية عن تنفيذ عمليات خلال الاحتفالات بذكرى ثورة 25 يناير.
واوضح "ابومسلم" فى تصريحات خاصة لـ " الوفد"،، أن الجماعة الارهابية  شعرت ان وزارة الداخلية تستعد ليوم 25 يناير فحاولت استباق الاحداث .
وأشار الخبير الاستراتيجى إلى أن الداخلية نجحت فى ايقاف عدة عمليات من قبل، موضحًا أنها كررت النجاح اليوم حيث لم تتأثر بالتفجير إلا واجهة مديرية الأمن.
وقال "ابومسلم" : الجماعة الإرهابية تفقد أرضيتها يوم بعد يوم، مطالبًا المصريين بالاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير بشكل منظم مع اتخاذ الاجراءات الأمنية لمنع اى اندساس الارهابيين وسط جموع الشعب.
فيما أكدت سكينة فؤاد مستشارة رئيس الجمهورية للمرأة أن انفجار مديرية أمن القاهرة قضى على كل محاولات التصالح مع الجماعة الإرهابية. وأوضحت "فؤاد " أن الإرهابية تعاقب الشعب المصرى على رفضه لها وازاحتها من الحكم. وقالت مستشارة الرئيس أن الارهابية تريد ان يدفع الوطن ثمن عزلهم، موضحة أن الاجهزة المعنية والشعب يدركان ان هناك محاولة لادخال مصر فى الالام التى دخلت فيه شعوب شقيقة. وطالبت "فؤاد" بتطبيق القانون مع المجرمين والإرهابين بكل حزم وبشكل عادل وعاجل.
وأوضح الدكتور عمروهاشم ربيع رئيس وحدة الدراسات المصرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن العمليات التفجيرية متوقعة حاليًا بعدة مناطق حيوية بالقاهرة والمحافظات ، محذرا من استمرار موجة العنف .

وأشار"ربيع" أن الإخوان يحاولون إثبات أن الاستقرار لن يحدث فى مصر، حتى بعد النفاذ من اول استحقاق فى خارطة الطريق وهوالدستور.
وقال ربيع : الإخوان ماضون فى طريقهم وإن لم يكن لهم رادع، فسيستمون فى ترديد الشرعية الشرعية"، مطالبًا المصريين بالحشد غدًا فى الاحتفالات بذكرى ثورة 25 يناير، دون اللجوء للعنف، مؤكدا ان الكثرة يتحقق بها الآمان .


 

أهم الاخبار