داعية سلفي:

مرتكبو حادث بنى سويف أيادٍ خبيثة لابد من قطعها

أخبار وتقارير

الخميس, 23 يناير 2014 12:36
مرتكبو حادث بنى سويف أيادٍ خبيثة لابد من قطعهامحمد الأباصيري
كتبت - زينب القرشي:

وجه محمد الأباصيرى – الداعية السلفى – العزاء لأهالى شهداء حادث كمين بنى سويف وكل من قدموا أرواحهم فداءً لهذا الوطن.

و قال  "الأباصيرى" فى بيان له، "إن هذا الحادث الإرهابى الذى استهدف كمين بنى سويف قامت به أيادٍ غادرة وخبيثة وينبغى قطعها،  مؤكدًا أنه لابد من مواجهة أصحاب هذا الفكر الإرهابى المتطرف بكل حزم وقوة لتخليص الناس من شرورهم.
كما وصف الأباصيرى من قاموا بهذا الحادث بالمجرمون، الذين لا يعرفون الدين يومًا ولا خالط الإيمان ببشاشته قلوبهم، وإنما دينهم القتل وشرب الدم وربهم

المال الحرام .
وأوضح أنه لا يجدى مع هؤلاء المجرمين سوى الحديد والنار والسيف البتار على حد تعبيره.
و نبه " الداعية السلفى" على أنه لابد من بيان أن الإسلام العظيم دين سلام ورحمة وليس دين إرهابٍ وعنفٍ و أنه برىءٌ من هؤلاء وفعلهم وأفعالهم وشخوصهم وهم منه براء.
و أكد على أن الإسلام بعقيدته السمحة لم يأمر يومًا باتخاذ العنف منهجًا ولا سبيلًا ولا أقر ذلك، بل منهجه الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والأخلاق الطيبة من الرحمة والدين والوفاء والعدل وعدم الظلم والنهى عن الغدر.
 

أهم الاخبار