خبيرة أوروبية تشيد بجهود قومى المرأة

أخبار وتقارير

الخميس, 23 يناير 2014 11:35
خبيرة أوروبية تشيد بجهود قومى المرأةميرفت التلاوي
وكالات

أشادت لاتيزيا تيرونى الخبيرة في حقوق الإنسان والنوع الاجتماعى وشئون الأقليات، أحد المشاركين ضمن بعثة خبراء الانتخابات التابعة للاتحاد الأوروبى والموجودة حاليا فى القاهرة، بالجهد الذي قام به المجلس القومى للمرأة في إصدار الدستور الجديد، ودوره خلال عملية الاستفتاء.

جاء ذلك خلال زيارتها لمقر المجلس فى إطار الزيارة التى تقوم بها بهدف تقييم الوضع الحالى في مصر وإعداد تقرير شامل عن ما تم من جهود قبل وبعد واثناء عملية الاستفتاء على الدستور الجديد، وذلك من خلال الالتقاء بالجهات المختلفة الرسمية وغير الرسمية التى كان لها دور مهم فى اعداد الدستور ومراقبة سير عملية الاستفتاء، والتى يأتى من ضمنها المجلس القومى للمرأة الذي كان له دور كبير في هذا المجال.
وأشارت تيرونى إلى أن التقرير الذي تقوم بعثة الاتحاد الاوروبي بإعداده حاليا يهدف الى جمع المعلومات والبيانات الكافية والتى سيتم على إثرها اتخاذ القرار بشأن قيام الاتحاد الاوروبي إرسال بعثة من المراقبين لمراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة، مؤكدة أن رغبة الاتحاد الأوروبى فى المشاركة فى متابعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة تنبع من الأهمية الكبيرة التى يوليها الاتحاد الأوروبى لمصر فى ضوء مكانتها الإقليمية ورغبته فى دعم المرحلة الانتقالية الحالية.
وأوضحت أنه تعذر على الاتحاد الاوروبي ارسال بعثة على مستوى مهنى عالى ومدربة لمراقبة عملية الاستفتاء على الدستور نظرا لضيق الفترة الزمنية ما بين اصدار النسخة النهائية للدستور وموعد الاستفتاء عليه.
أكدت السفيرة منى عمر الامين العام للمجلس، خلال اللقاء، ان المجلس قام بالعديد من الجهود ليخرج الدستور الى النور بهذا الشكل المشرف الذي ضمن حقوق جميع المصرين باختلاف فئاتهم وانتمائتهم، مشيرة الى ان مشاركة السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس والدكتورة آمنة نصير عضو المجلس في لجنة الخمسين المعنية بوضع الدستور كان له دور كبير في حماية حقوق المرأة المصرية في الدستور الجديد ، فضلا عن تعاون المجلس مع الجمعيات الاهلية المعنية بشئون المرأة في رفع مطالب المرأة الى واضعى الدستور من اعضاء لجنة الخمسين.
وأشارت الأمين العام الى الدور الذي قام به المجلس خلال الفترة الماضية لتوعية السيدات بمواد الدستور وما يتضمنه من حقوق مستحدثة لم ترد في الدساتير السابقة ، بالاضافة الى حثهم على النزول والمشاركة في الاستفتاء، وذلك من خلال عقد عدد كبير من اللقاءات والدورات التدريبية وورش العمل، والتعاون مع الرائدات الريفيات وفروع المجلس بمختلف المحافظات في الوصول الى النساء البسيطات في القرى والنجوع.
وأكدت السفيرة منى عمر انه تم تخصيص غرفة عمليات تعمل لمدة 24 ساعة خلال يومى الإستفتاء منوط بها تلقى شكاوى السيدات ، لضمان نزاهة سير الاستفتاء وتجاوز أى عقبات فى الحال ، كما تم التنسيق مع اللجنة العليا للإنتخابات للتغلب الفورى على أيه عقبات تواجه السيدات، هذا بالإضافة الى تواجد ممثلى المجلس داخل وخارج لجان الإستفتاء لمساندة السيدات وضمان عدم تعرضهن لأى إنتهاكات.

أهم الاخبار