فى الذكرى الثالثة لثورة يناير

"6 أبريل" تطرح مبادرة للخروج من الأزمة

أخبار وتقارير

الأربعاء, 22 يناير 2014 15:14
6 أبريل تطرح مبادرة للخروج من الأزمة
كتب - محمد موسى:

أكد عمرو على، المنسق العام لحركة شباب 6 أبريل، أن الحركة ستحيى الذكرى الثالثة لثورة يناير بعيدة عن طرفى الصراع فى الشارع حالياً مشدداً على أن نزولهم سيكون على أساس مبادرة تتقدم بها الحركة للشعب المصرى، لاستعادة الوحدة بين أبناء الوطن لتحقيق آمال الشعب فى ذكرى ثورته العظيمة.

وأضاف على، خلال كلمته بمؤتمر الحركة، والذى عقد عصر اليوم بمقرهم الرئيسى بالجيزة أن المبادرة تستند على عدد من الركائز أولها المطالبة بإيجاد ميثاق شرف إعلامى يتخذ من الحقيقة عنواناً لتنوير المجتمع والتأسيس لإعلام مهنى مستقل عن أى طرف من أطراف الصراع وفقاً لتعبيره, منتقداً ما

يراه مساهمة للإعلام فى خلق حالة الاستقطاب الكبيرة بين أبناء الوطن.

وطالبت المبادرة فى بندها الثانى إيجاد ميثاق للمشاركة المجتمعية يتضمن بنود إلزامية لكل الأطراف لوقف العنف فى الشارع, هذا بجانب بنود أخرى تنظم عمل القوى السياسية وتمنعها من تبنى خطابات استقطابية إقصائية وتخدم المساعى لتحقيق السلم المجتمعى, أما البند الثالث من مبادرة الحركة فطالب بضرورة تشريع قوانين فعالة للعدالة الانتقالية تضمن العدالة للجميع مما يمثل أساساً للمصالحة الوطنية, فالجميع قد أخطأ والجميع يجب أن يدفع ثمن أخطائه.

وتابع على، المطالبة بحتمية ترسيم العلاقات بين مؤسسات المجتمع والمجتمع ذاته وترسيم العلاقات المشتركة بين المؤسسات وبعضها بما يحقق "الشفافية" التى نطمح لها وإيجاد علاقات تكاملية بين مؤسسات المجتمع المختلفة وليست علاقات تبعية, ضارباً المثل بصراع السلطة التنفيذية والقضائية فى عهد مرسى وتوغل السلطة التنفيذية على السلطة القضائية فى الفترة الانتقالية الراهنة مشيرا إلى واقعة اعتبار جماعة الإخوان تنظيماً إرهابياً.
 
وطالب البيان كذلك، بضرورة تشكيل حكومة إنقاذ اقتصادى تبدأ فى مشروعات وطنية كبرى وتبدأ فى تشغيل المصانع وتبنى خطة وسياسة شاملة لإنعاش الاقتصاد، الذى يعانى من تدهور كبير, وشدد على فى ختام كلمته على أن المبادرة ربما لن تكون كافية، ولكن الحركة تقدمها للشعب المصرى فى إطار السعى لدولة مدنية مشدداً، كذلك على تمسك الحركة بالمبادرة كعنوان لنزولها يوم الخامس والعشرين من يناير.

أهم الاخبار