الرئيس يناقش تطوير التعليم مع صبحى وأبوالنصر

أخبار وتقارير

الأحد, 19 يناير 2014 16:11
الرئيس يناقش تطوير التعليم مع صبحى وأبوالنصر
كتب- محسن سليم:

استقبل الرئيس عدلى منصور، ظهر اليوم بمقر رئاسة الجمهورية د. محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، والفنان محمد صبحى.

وقالت رئاسة الجمهورية فى بيان لها إن اللقاء يأتى ارتباطا بتطوير منظومة التعليم فى مصر، ولاسيما فيما يتعلق بتوفير وتطوير الأبنية التعليمية، وفى إطار المشاركة المجتمعية لتذليل العقبات ومواجهة مشكلات التعليم فى مصر.

وكان  الفنان المصرى قد عرض قيام مؤسسته الخيرية ببناء خمسين مدرسة فى المناطق المحرومة من التعليم، وذلك إسهاماً فى مبادرة وزير التعليم التى تستهدف بناء ثلاثة آلاف مدرسة تجريبية نموذجية على مدار ثلاث سنوات.

ووجه الرئيس وزير التعليم بمتابعة هذه المبادرة المحمودة بالتنسيق والتعاون مع هيئة الأبنية التعليمية بغية اختيار المناطق الأكثر حرمانًا وحاجة لبناء هذه المدارس، مثمنا جهود الفنان المصرى ومبادرته للمشاركة فى مشروع "مصر التحدي" الذى يعالج مشكلات الأطفال المتسربين من التعليم، والذى طرحته وزارة التضامن الاجتماعى بحيث تتم إعادة تأهيلهم، إما بإرجاعهم إلى المسار التعليمى أو تعليمهم حرفة تساعدهم على الحياة.

من جانبه، أوضح وزير التربية والتعليم أن استراتيجية تطوير منظومة التعليم

لا تستهدف فقط الأبنية التعليمية، وإنما تمتد لتشمل أيضا تطوير المناهج الدراسية لحذف الحشو والاطالة مما يخفف على كاهل الطلاب ويتيح لهم الفرصة للقراءة والتحليل والمناقشة، وبما يفعل الجانب التطبيقى والعملي، بعيدا عن الحفظ والتلقين.

وأكد الوزير أن التعليم الفنى سينال قسطا غير مسبوق من الاهتمام بناء على تعليمات الرئيس، وذلك من خلال تطوير منظومة التعليم الفنى وربطها بالمصانع وسوق العمل، بغية تدريب الطلاب وخلق فرص العمل الملائمة لهم بعد إتمام دراستهم .

وكان الفنان محمد صبحى قد تقدم بالشكر للرئيس لما يعكسه هذا اللقاء من اهتمام ووعى بالدور الاجتماعى والتنموى للفنان المصري، مشيراً إلى أنه ينخرط حالياً فى برنامج تطوير العشوائيات الذى تنفذه مؤسسة "معاً"، والذى يستهدف فى مرحلته الأولى إنشاء مدينة كبرى مكونة من 5300 وحدة سكنية تستوعب سكان سبع عشوائيات.

وأعرب الرئيس خلال اللقاء عن أهمية منح الشباب الدعم اللازم ارتباطاً

بهذا المشروع، سواءً على مستوى إنشاء المشروع وما يحققه من فرص عمل، أو على مستوى المستفيدين منه بعد إتمامه. و أثنى الرئيس على الفكر العلمى الذى تأسس عليه المشروع، وما تضمنه هذا الأخير من خدمات لسكانه كدار للمسنين ومدارس متنوعة ابتدائية وإعدادية وثانوية فنية، ومسرح وسينما ، ضمن خدمات أخرى، واعداً الفنان محمد صبحى بدعم ومساندة هذا المشروع الوطنى وتذليل ما قد يعترضه من عقبات.

وفيما يتعلق بمبادرة وزارة التعليم لانشاء ثلاثة آلاف مدرسة، اقترح الفنان المصرى تغيير شكل المدارس المقرر بناؤها خلال السنوات الثلاث القادمة، ومنوها إلى أهمية استعادة النشاط المدرسى و بناء مسارح وملاعب وقاعات للرسم والفنون التشكيلية، بكل مدرسة لتخريج طلاب لديهم ابداع فنى وقدرات بدنية، وأضاف أنه فى حال إطلاق مبادرات لتعاون طلاب المدارس والجامعات الخاصة بسداد مبالغ رمزية، فمن المتوقع حصول المشروع على تبرعات ضخمة.

كما تطرق الفنان محمد صبحى أثناء اللقاء إلى إقامة ما يسمى بــ "مسابقة المسرح المدرسي"، التى تقدم المدارس من خلالها المسرحيات التى اعتادت تقديمها فى آخر العام الدراسي، ووعد بتخصيص مكافأة مالية كبيرة للمدرسة الفائزة فى المسابقة، وأشاد صبحى فى نهاية اللقاء بالاهتمام الذى توليه مؤسسة الرئاسة لتطوير منظومة التعليم فى مصر واعتبارها التعليم خطة قومية، لا سيما بعد أن أطلق الرئيس الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم.

أهم الاخبار