بلاغ يتهم نجلة المعزول بإهانة المرأة المصرية

أخبار وتقارير

السبت, 18 يناير 2014 12:16
بلاغ يتهم نجلة المعزول بإهانة المرأة المصريةدار القضاء العالي
كتبت - سامية فاروق:

تقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام المستشار هشام بركات ضد شيماء نجلة الرئيس المعزول محمد مرسى.

واتهم البلاغ "شيماء" بسب وقذف وإهانة المرأة المصرية وإظهارها بصورة سيئة للغاية حيث قالت : ( لا أنكر وجود حشود على استفتاء الدستور لكنهم جميعا من النساء ومعروف أن نساء مصر يعشقون العبودية والذل والعار والعهر والنجاسة ).

وأشار البلاغ إلى أن نجلة المعزول، لم تعلم عظمة وقوة المرأة المصرية بصفة خاصة والمرأة بصفة عامة، لقد كان للمرأة دورًا بارزًا وخطيرًا فى مسيرة الدعوة الإلهية

وحركة الأنبياء والمرسلين (عليهم الصلاة والسلام). فقد ساهمت المرأة فى الكفاح الفكرى والسياسى، وتحمّلت التعذيب والقتل والهجرة وصنوف المعاناة كلّها والإرهاب الفكرى والسياسى والجبروت، وأعلنت رأيها بحريّة، وانضمّت إلى الدعوة الإلهية رغم ما أصابها من خسارة السلطة والجاه والمال، ولحوق المطاردة والقتل والتشريد والإرهاب بها، فها هى مريم اُمّ المسيح التى عظّمها القرآن كما عظّمها نبى الإسلام محمّد (صلى الله عليه وسلم)، وأثنى القرآن فى آيات
عديدة على هذه المرأة النموذج وهو يقدِّمها مثلًا أعلى للرّجال، كما يقدِّمها مثلًا أعلى للنّساء ليقتدى بسلوكها واستقامة فكرها وشخصيّتها والذى يدرس تأريخ المرأة فى الدعوة الإلهية، يجدها جهة للخطاب كما هو الرّجل، من غير أن يفرِّق الخطاب الإلهى بينهما بسبب الذكورة والأُنوثة.

وأوضح "المحامى" بأنه بالمخالفة لأبسط قواعد الإيمان والأخلاق والقيم نشرت المبلغ ضدها تصريحها، وكان مسلكها يشكل جرائم السب والقذف وإهانة المرأة المصرية وإظهارها بصورة سيئة للغاية لا تليق بها وبمواقفها السياسية والمجتمعية وأكثرها تكريم القران الكريم لها، وكلها جرائم تضعها تحت طائلة العقاب بأحكام قانون العقوبات، وقدم صبرى حافظة مستندات، وطلب تحقيق الواقعة وإحالة المدعوة الشيماء محمد مرسى للمحاكمة الجنائية.

أهم الاخبار