زعزوع: السياحة ستنتعش بعد إقرار الدستور الجديد

أخبار وتقارير

السبت, 18 يناير 2014 10:43
زعزوع: السياحة ستنتعش بعد إقرار الدستور الجديدهشام زعزوع
بوابة الوفد - متابعات:

أعرب وزير السياحة هشام زعزوع عن اعتقاده من أن الحركة السياحية إلى مصر ستشهد انتعاشًا بعد إقرار الدستور الجديد للبلاد والذى جرى الاستفتاء عليه الأسبوع المنصرم.

وأكد زعزوع أن كل المؤشرات تظهر أن أصحاب القرار السياحى فى العالم يربطونه تمامًا بالظروف السياسية فى البلاد، وكانوا يرون أن هناك للأسف اضطرابات سياسية على الأرض فى صورة مظاهرات وما إلى ذلك، كما يرون أنه كان هناك نوعًا من الفراغ السياسى فى المرحلة الانتقالية.
وأضاف أن بداية الاستحقاقات السياسية المتمثلة فى إجراء الاستفتاء، ثم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية فى غضون فترة لن تتجاوز شهر يونيو المقبل يعد مؤشرًا على أن مصر تدخل على مرحلة استقرار أكبر مما سيكون له بالطبع تأثيرًا على القطاع السياحى فى البلاد.
وأشار إلى أن كل هذه الأمور تظهر أن حركة السياحة ستبدأ فى الانتعاش اعتبارًا من الآن، وستبدأ فى التصاعد كلما خطونا خطوة فى تنفيذ "خارطة الطريق" بالدقة التى تتم بها فى الوقت الحالى.
وحول زيارته الحالية إلى باريس، قال الوزير "إنه تسلم أمس الجمعة جائزة منظمة العلاقات العامة الدولية "إيبرا" للعام الجارى، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية تهدى كل عام جائزة ودرع لمنظمة أو شخصية دولية لجهودها فى مجال العلاقات العامة، وهذا العام قررت منح الجائزة له بصفته الشخصية".
وأضاف أن المنظمة الدولية أعتبرته أيضا "شخصية العام" فى مجال العلاقات الدولية على مستوى العالم، وذلك لأول مرة يتم اعتبار شخص أو مسئول من خارج قطاع العلاقات العامة يحصل على

تلك الجائزة، مشيرًا إلى أنه يعتبر أن تلك الجائزة منحت لمصر.
وأضاف وزير السياحة أن القائمين على المنظمة الدولية للعلاقات العامة "إيبرا" أعربوا عن تقديرهم للجهد الذى قام به وتحركاته فى الدول الأوربية وأيضا تعاونه مع السفراء المصريين بالخارج والسفراء الأجانب بالقاهرة مما أسهم وفى فترة قياسية فى أقل من شهرين فقط فى أن معظم الدول المصدرة للسياحة إما خفضت أو رفعت الحظر على مسافريها إلى المقصد السياحى المصرى، وأوضح أنه على الرغم من أن الأرقام "متواضعة" إلا أن المؤشر يعكس زيادة الطلب على المقصد السياحى المصرى.
وذكر أن رئيس المنظمة وجه له الدعوة للمشاركة فى المؤتمر السنوى الذى عقد أمس بباريس، وهو عبارة عن ورش عمل تستمر لمدة يوم واحد، مضيفًا أنه ألقى كلمة أمام هذا التجمع الكبير الذى يضم كل خبراء العلاقات العامة الفرنسيين والدوليين والذى يحمل عنوان "حرب السمعة" والذى يعنى إدارة السمعة الدولية للمقصد (السياحى) وهو ما ينطبق على مصر التى تمر بمرحلة انتقالية.
وقال زعزوع "إن الانطباعات الذهنية لدى المتلقى هى للأسف الشديد مختلطة ومتباينة وهو ما يؤثر على قطاع السياحة، مضيفًا أنه قام أمام المؤتمر بتقديم عرض تقديمى تناول من خلاله التجربة المصرية ومعاناة السياحة المصرية بسبب الصورة الذهنية الخاطئة بصفة عامة فى العالم
المصدر للسياحة إلى مصر وبصفة خاصة بالنسبة لفرنسا لأن أعداد سائحيها كانت جيدة جدًا قبل تراجعها بنسبة 80%.
وأوضح انه نقل أمام المشاركين فى المؤتمر صورا حية عما يحدث فى مصر فى قطاع السياحة، بالاضافة إلى مقارنة مصحوبة بصور حية وأفلام حول ما يدعيه "الإخوان" والحقيقة على أرض الواقع، وأضاف انه قام خلال الزيارة بإجراء مقابلات مع عدد من ممثلى الصحف الفرنسية واسعة الانتشار ومن بينها "لوموند" وتلك المتخصصة فى المجال السياحى، حيث قامت بتنظيم تلك اللقاءات المستشارة السياحية بباريس ناهد رزق.
وقال وزير السياحة انه عقد أيضا لقاء صحفيا موسعا لشرح الأوضاع الحالية والمستقبل وخارطة الطريق التى يتم تنفيذها حاليا، مشيرا إلى أنه إنتهز فرصة تواجده بباريس حيث عقد إجتماعات مع المسئولين السياحيين الفرنسيين منهم ممثل "إتحاد السياحة الفرنسى" (سيتو)، ومسئولى أحدى شركات الطيران الهامة فى فرنسا "إيجل أزور" حيث تم مناقشة فرص التعاون مع مصر.
وقال زعزوع إن الوزارة وضعت خططا "تكتيكية" قصيرة المدى تقوم على ثلاثة معالم رئيسية تتمثل أولا فى التركيز على الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة وتم تحديدها فى شكل أوروبا الغربية والشرقية ومنطقة الشرق الأوسط وإختيار مقصد أو إثنين فى عام 2014 من الدول الصاعدة سياحيا بالنسبة لنا كالهند والصين، وأشار إلى أن النقطة الثانية هى تكثيف العمل فى التعاون مع جهود الترويج من خلال كبار منظمى الرحلات فى الدول المصدرة وليس بشكل مباشر وذلك عبر حملات مشتركة، بالاضافة إلى رفع القيود الإدارية التى تمنع تدفق حركة السياحة بالنسبة لبعض المناطق الواعدة مثل الهند حيث كان يجب الحصول على تأشيرة دخول مسبقة إلى مصر وليس تأشيرة لدى الوصول، والنقطة الأخيرة التعاون مع شركات الطيران فى العالم باعتبار أن الطيران هو وسيلة الوصول للمقصد السياحى.
ومن المقرر أن يغادر وزير السياحة هشام زعزوع العاصمة الفرنسية فى وقت لاحق اليوم فى ختام زيارة قصيرة استغرقت يومين.

أهم الاخبار