رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتفالا بالمولد النبوى

المصريون في الاحتفال بالمولد النبوي: "نعم للدستور"

أخبار وتقارير

السبت, 11 يناير 2014 18:42
المصريون في الاحتفال بالمولد النبوي: نعم للدستور
كتب- محمود عبد المنعم:

المولد النبوي الشريف هو يوم مولد رسول الإسلام "محمد بن عبد الله"  عليه الصلاة والسلام والذي كان في 12 ربيع الأول حيث يحتفل به المسلمون كل عام في جميع الدول الإسلامية

، ليس باعتباره عيدًا، بل فرحًا بولادة رسول الإسلام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.
وقد زكي الله تعالي نبينا محمد تزكية ما زكاها لأحد من العالمين حيث زكاه في "عقله" فقال ،"ما ضل صاحبكم وما غوي" وزكاه في بصره فقال "مازاغ البصر وما طغي" وزكاه في حلمه فقال "بالمؤمنين رءوف رحيم".
وتبدأ الاحتفالات الإسلامية من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته، بصوم يوم الاثنين أسوة بسيدنا محمد صلاة الله علية وسلامه  الذي كان يصوم يوم الاثنين ويقول "هذا يوم وُلدت فيه" ، وإقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح في حب النبي الكريم ، ويكون فيها الدروس من سيرته وأخلاقه الحميدة ، وذكر شمائله ويُقدّم فيها الطعام و حلاوة المولد
ويأتي المولد النبوي الشريف هذا العام وتحديدً في جمهورية مصر العربية مختلفا لأنه جاء في أسبوع يعد الأسبوع الهام في تاريخ مصر الحديث حيث ينتظر الشعب المصري الاستفتاء علي الدستور الجديد منتصف الشهر الجاري للتصويت علي وثيقة الدستور الجديد وأيضا يأتي بعد احتفالات عيد الميلاد المجيد للإخوة الأقباط ليصبح شهر يناير 2014شهر حافل بالمناسبات السعيد علي شعب مصر الذي احتفلا بكل مناسبة بطعم الوطنية الخالصة .
رصدت" بوابة الوفد" احتفالات واستعدادات المصرين بالمولد النبوي الشريف بحي السيدة زينب ومنطقة الحسين والأزهر والعتبة حيث رائحة البخور وأصوات

الأناشيد والمدح في حب آل البيت وحب سيدنا محمد علي أفضل الصلاة والسلام والزبائن كان الأوضح والأبرز بهذه المناطق التي يوجد بها طابع خاص حيث تعبر عن مصر القديمة والعادات والتقاليد الوطنية الخالصة.
ورأي المهندس عادل عبد العزيز، أن المولد هذا العام طعمه أحلي من أي عام آخر وإني اشتريت عروسة المولد التقليدية لبناتي وهي في المرحلة الجامعية لأني تعودت كل عام علي شراء هذه العروس، وأضاف عبد العزيز أن الأسعار مرتفعه علي الرغم من عدم شرائي للحلوة حتي الآن.
وأكد عبد العزيز، أنه سوف يشارك في الاستفتاء علي الدستور الجديد المقرر له يومي 14و15 من الشهر الجاري هو وجميع أسرته  بـ"نعم" من أجل الاستقرار وأن الدستور يعبر عن أحلام المصريين .
وأكد المعلم سمير, صاحب شادر حلوة المولد وعرائس بحي السيدة زينب، أن البيع هذا العام أفضل من العام الماضي ويوجد إقبال كبير على شراء الحلوة خاصة وأن أسعار الحلوة أقل من العام الماضي، ويتراوح سعر الكيلو الحلوة المشكل من 15 و20 و25 حتي 35 جنيها.
وأوضح المعلم سمير أنه يوجد العروسة الجديدة لهذا العام وهي "حبيبة" والعروسة التقليدية،
وأشار  سمير بالنسبة لموقفه من المشاركة في الاستفتاء علي دستور مصر بأنه سيقول نعم ليس للدستور فقط ولكن لمصر وللسيسي ولجيش مصر العظيم لأن نعم
تخلص مصر من أصحاب الذقون الزائفة الذين يضحكون علي عقول اتباعهم ويسيرون في طريق الإرهاب.
أكد الحاج أحمد بائع حلوة، أنه يوجد إقبال علي شراء الحلويات والعرائس والحصان المتحرك والعرائس التقليدية المصنوعة من السكر والعسل والعرائس المصنوعة بأيدي مصرية التي تعطي أصوات موسيقية وحركات،  لافتا إلى أن هناك إقبالا كبيرا من الناس هذا العام علي شراء الحلوى رغم الأجواء والطقس السيئ ،  وأحد أسباب توافد الناس علي الشراء بحي السيدة وجود حالة من الأمن والأمان بالمنطقة من قبل قوات الشرطة المتواجدة بالميدان.
وأكد أنه سوف يشارك فى الاستفاء علي الدستور وسوف يصوت ب"نعم" مشيرا إلى أنه يدعوا المواطنين للتصويت بنعم علي الدستور العظيم الذى يضمن حقوق المواطن المصرى ويحقق أهداف الثورة التى قام من أجلها الشعب، موضحا إلى أنه اطلع  على بعض مواده وشاهدت شرح  لبعض المواد في برامج التليفزيون.
وأكدت رشا بائعة العرائس التي تقوم بلف العرائس بورق الهدايا نظرا لكبر حجم العرائس المتواجدة، إن العرائس المتواجدة هذا العام هي نفس موديلات العام الماضي وأسعارها تختلف حسب حجم العروسة ونوعيتها فهناك ما يصل من 45جنيها إلى 150 جنيه، ولفتت إلى أن العروسة التي عليها إقبال هذا العام هي العروسة المصنوعة بأيدي مصرية
وأضافت أم سيف أحد الزبائن أنها تحتفل كل عام  هي وأسرتها بالمولد النبوي الشريف بصيام يوم المولد أسوة بالرسول عليه الصلاة والسلام ونحرص علي شراء الحلوي للأطفال وقد اشتريت ثلاثة كليوات بمبلغ 60 جنيها وحصان تقليدي من الحلوي وعروسة من نفس النوع لأبنائي الأربعة .
وتابعت قائلة"  أنا سوف أشارك في الاستفتاء علي الدستور وسأقول نعم لأن الدستور اهتم بالصحة والتعليم وهو أهم ما نحرص عليه ، ومع تمرير الدستور بنعم ولا للإرهاب وسوف تأتي انتخابات الرئاسة وأتمني نزول السيسي للترشح للرئاسة لأنه لا يوجد في مصر من هو أجدر بالرئاسة منه لأن لولا ربنا ثم  الفريق السيسي كانت مصر راحت". 

 


شاهد الفيديو...


http://www.youtube.com/watch?v=d1vEx_FIYdE&feature=youtu.be

أهم الاخبار