رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليقاً على تخلى إخوان تونس عن الشريعة

عبدالمولى:الإخوان لا يبغون نصرة الإسلام

أخبار وتقارير

الأربعاء, 08 يناير 2014 16:38
عبدالمولى:الإخوان لا يبغون نصرة الإسلام
كتب-علي عبدالعزيز:

قال خالد عبدالمولى، عضو مجلس الشعب السابق عن حزب النور، إن قرار إخوان تونس بالتخلي عن جملة "الإسلام مصدر التشريع " فضلاً عن رفض مقترحات بتضمين الدستور

نصًا يعتبر الإسلام “المصدر الاساسي” للتشريع قرار غير متوقع من جماعة كانت تعلن أنها حرصية على تطبيق الشريعة الإسلامية.

وأشار عبدالمولى  في تصريحات لـ"بوابة الوفد" إلى أن الجماعة كانت تظهر دائماً أنها فصيل ينصر الإسلام في

الوقت الذي تخلى فية  الآن عن أحد أساسيات مصادر التشريع، متسائلًا:" هل ننتظر أن يعلن قريباً عن مصدراً جديداً للتشريع في تونس غير الشريعة الإسلامية ؟".

وأوضح عبدالمولي أنه بذلك الأمر اتضح للجميع أن جماعة الإخوان لا يبحثون عن نصرة الشريعة الإسلامية ولكنهم يبحثون عن أشياء أخرى دنيوية.

كان المجلس الوطني التأسيسي التونسي

(البرلمان)قد صدق يوم السبت الماضي على الفصول الخمسة الأولى من الدستور الجديد لتونس ورفض مقترحات بتضمين الدستور نصًا يعتبر الإسلام “المصدر الأساسي” للتشريع.

وقد صوت بنعم على ذلك 146 عضواً من أصل 149 نائباً شاركوا في التصويت، وهو ما يميط اللثام عن الوجه الحقيقي لتنظيم الإخوان  الدولي القائم على المنفعة والمصلحة مع التشدق بالدين إذا لزم الأمر.

وينص الفصل الأول من الدستور التونسي على أن "تونس دولة حرة، مستقلة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها. لا يجوز تعديل هذا الفصل.

أهم الاخبار