"تنظيم مياه الشرب": مخلفات الصرف خطرٌ على البيئة

أخبار وتقارير

الاثنين, 06 يناير 2014 13:21
تنظيم مياه الشرب: مخلفات الصرف خطرٌ على البيئة ابراهيم محلب
كتب – سامى الطراوى:

عقدت اللجنة الفنية المشكلة بقرار وزارى من المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمكلفة بإعداد تقرير فنى عن بحيرة قارون،

والوقوف على أسباب التلوث فيها، اجتماعها الرابع، حيث تتكون من جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك، وجهاز شئون البيئة والمركز القومى للبحوث .

وأكد الدكتور محمد حسن، المدير التنفيذى لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك، أن اللجنة اجتمعت مع محافظ الفيوم وبعض من الجهات المعنية لعرض دراسة عن مدى تلوث المياه فى بحيرة قارون متضمنة المشكلات ووضع الحلول لها، ويأتى

هذا الاجتماع بناءً على ما تم الاتفاق عليه بين المهندس إبراهيم محلب ومحافظ الفيوم بخصوص التعاون فى عمل دراسة حول المعوقات التى تعوق التنمية فى بحيرة قارون.

واستعرض الدكتور محمد حسن الدراسة التى أعدها الجهاز حول بحيرة قارون وأسباب التلوث فيها، ملقيًا الضوء على الطبيعة الجغرافية لمحافظة الفيوم، والامتداد التاريخى للبحيرة، والمشكلات التى تعانيها من حيث التلوث العضوى والكيماوى، وارتفاع المنسوب وزيادة الملوحة، وكذلك النتائج التى خلصت إليها الدراسة، من اختلاط مياه

البحيرة بمياه الصرف غير المعالجة، ووجود تلوث من الصرف الزراعى بما يحويه من مخلفات وأسمدة.

وأشار إلى أن الدراسة خلصت إلى توصيات كان من أهمها ضرورة الإسراع فى تنفيذ برامج لرفع الكفاءة والإحلال والتجديد والتوسعات لمحطات معالجة الصرف الصحى بالمحافظة، وضرورة إحكام الرقابة على الأنشطة الصناعية والسياحية والزراعية التى تتخلص من مخلفاتها مباشرة فى المصارف الزراعية، وتفعيل خطط التفتيش الدورى المنتظم عليها، وتغليظ العقوبات على المخالفين، وضرورة توفير منظومة متكاملة للصرف الصحى فى القرى التى تقوم بالتخلص من مخلفاتها بصورة مباشرة أو غير مباشرة فى المصارف التى تصب فى البحيرة، ونشر التوعية وثقافة الاستخدام الأمثل للأسمدة والمبيدات الزراعية وإحكام الرقابة على نوعية الأسمدة والمبيدات التى تشكل خطرًا على البيئة .

أهم الاخبار