موقف محرج لمرتضى وصباحى بعزاء الليثى

أخبار وتقارير

الجمعة, 03 يناير 2014 19:34
موقف محرج لمرتضى وصباحى بعزاء الليثى
كتب- محمود فايد وحسام أبو المكارم:

تعرض المستشار مرتضى منصور، وحمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق، لموقف محرج أثناء خروجهما من سرادق عزاء السيناريست ممدوح الليثي مساء اليوم، بمسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين.

وفوجئ مرتضى، باحتشاد عشرات الشباب حوله عقب خروجه مرددين "هتافات مسيئة تحمل سب وقذف له، إلا أن مرتضى توقف قبل دخول سيارته، ووجه عبارات سب وقذف للشباب منها

"يا ولاد ...".

كما تعرض حمدين صباحى، لنفس الموقف عقب خروجه، واحتشد نفس الشباب حوله، وسط ترديد هتافات "يا ريس.. يا ريس"، وأشار صباحى لهم بيده مرحبا، وبابتسامة عريضة، إلا أنه فوجئ بالشباب يرفعون له إشارة رابعة، ما دفعة للانصراف، واحتواء الموقف، وتدخل عدد

من العقلاء لصرف الشباب، وإنهاء الموقف خشية من تطوره، وإفساد العزاء.

شهد العزاء، توافد عدد كبير من رموز الإعلام، والسياسة، والفن على رأسهم أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، وفريد الديب محامى الرئيس المخلوع مبارك، والدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية السابق، والمخرج خالد يوسف وعدد من الفنانين، منهم الفنان عادل إمام وأحمد بدير، ومحمد الصاوى، وغسان مطر، وكريم عبد العزيز، وغادة عادل، وفاروق الفيشاوى والمخرج رامى إمام.
 

أهم الاخبار