وزيرة الصحة:

غرفة عمليات لتقديم الخدمة الصحية وقت الإضراب

أخبار وتقارير

الأربعاء, 01 يناير 2014 10:56
غرفة عمليات لتقديم الخدمة الصحية وقت الإضرابد. مها الرباط
كتبت - هبة أحمد:

أعلنت الدكتورة مها الرَّبَّاط وزيرة الصحة والسكان، عن نجاح خطة الطوارئ الشاملة التي أعدتها الوزارة لتأمين استمرار تقديم الخدمة الطبية وعدم تأثرها أثناء الإضراب الجزئي للأطباء والصيادلة خلال اليوم الأول من يناير، مشيرة إلى أن هناك ١٠ محافظات لم يحدث فيها إضراب على الإطلاق في حين حدث إضراب جزئي في ٣٠٪ من مستشفيات وزارة الصحة في محافظات أخرى.

وأكدت وزيرة الصحة على انتظام تقديم الخدمة للمرضى من خلال الطوارئ والاستقبال في المستشفيات التي أغلقت فيها العيادات جزئيا أو كليا، وأن الإضراب لا يشمل خدمات الطوارئ

بمرافقها من معامل وأقسام أشعة والعمليات الطارئة والغسيل الكلوي والحضانات والرعايات والحالات الحرجة والحميات والإسعاف وأي خدمة طبية عاجلة؛ ولا على التطعيمات أو استخراج شهادات الوفاة والميلاد.
وأضافت وزيرة الصحة أن الوزارة كانت قد ألغت جميع أنواع الإجازات لجميع العاملين بمرافق الإسعاف على مستوى الجمهورية قبل وأثناء الإضراب، إضافة إلى التأكد من حالة جميع السيارات، وصلاحية جميع الأجهزة الطبية بها، وتوافر جميع المستلزمات الطبية والأدوية بالكميات المناسبة في وحدات الطوارئ والرعايات
والأقسام الداخلية ومنافذ الصرف».
وأشارت الوزيرة إلى دعم المستشفيات بأطباء فرق الانتشار السريع المركزية، كما تم تدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته في الأيام السابقة، وتواجد ممثلين من جميع القطاعات بغرفة العمليات المركزية تحسباً لأى طوارئ.
وقالت " الرباط" إن هناك تعاونًا وتكاملًا مع المستشفيات الجامعية في مختلف المحافظات وكذلك مستشفيات القوات المسلحة والشرطة لاستيعاب المرضى في هذه الأيام وتقديم الخدمة من خلالهم.
وأعلنت وزيرة الصحة عن تخصيص رقم ١٣٧ المجاني لتلقي شكاوى المواطنين بخصوص أي قصور في الخدمة الطبية خلال يوم الإضراب بالإضافة إلى أرقام الهواتف التالية لتلقي اتصالات المواطنين في الحالات العاجلة:
١٢٣  غرفة تلقى المكالمات الرئيسية بهيئة الإسعاف المصرية، ١٦٤٧٤ غرفة عمليات الرعاية العاجلة.

أهم الاخبار